الخميس، 31 مايو، 2012

قاطع الشجرة .. زايد و أولاد محمد



المواجهة التي وقعت بين الشيخ زايد واولاده من ناحية وابناء عمومة الشيخ زايد الذين حجمهم الشيخ وعزلهم واحدا تلو الآخر من مناصبهم مع انهم وفقا للتسلسل التاريخي أحق منه بحكم الإمارة .
بإقصاء الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، عن رئاسة "شركة نفط أبو ظبى" تمت الحلقة الأهم فى سلسلة تركيز القرار والسلطة فى أبو ظبى، بين ايدى الشيخ وأبنائه وحدهم وقد سبق هذه الحلقة حلقات نفذها زايد بن سلطان آل نهيان بدهاء "صياد الصقور" اصطاد خلالها "أولاد محمد" واحدا بعد الآخر من دون أن يثير الحفيظة القبلية التي تتحكم فى تصرفات "شيوخ" أبو ظبى من أبناء عمومته الذين كانوا عزوته وسنده عندما كان زايد "ضعيفا وأولاده صغاراً خلال الستينات ويوم أطاح له الانكليز بشقيقه شخبوط عن عرش "المشيخة" التي صار الآن هو حاكمها الأوحد والأمر الناهى فيها بلا منازع فكيف كان ذلك إن لذلك حكاية تروى.
فى العام 1976 أطاح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بابن عمه الشيخ حمد أن بن محمد وذلك بسحب وزارة الأشغال منه وكانت أنذاك تسطير على أكثر من 90% من موازنة الإمارة وقيل يومها أن الشيخ زايد قد نجح فى توجيه ضربة قاصمة لأولاد محمد سرعان ما أتبعها بعزل الأخ الأصغر للشيخ حمدان من وزارة الصحة (وهو الشيخ سيق بن محمد ) وقبل أسابيع وجه الشيخ زايد ضربة أخرى لأولاد محمد حين أدخل أربعة من أبنائه هو فى لجنة موسعة سلمها القرار النفطى فى الإمارة إلى جانب الشيخ طحنون بن محمد الذى كان إلى ما قبل عدة أيام رئيس مجلس إدارة "شركة نفط أبو ظبى الوطنية".
وكما هو متوقع انشغلت الصحف بالحديث عن الموجبات السياسية والاقتصادية التي انطلق منها الشيخ زايد عندما أصدر قرارها وكلها تقريبا أغفلت الحديث عن الجوانب القبلية التي لعبت دوراً أساسياً فى اتخاذ القرار وهي جوانب لها علاقة بالصراع على الزعامة فى الإمارة بين الشيخ زايد وأولاد محمد.
فمن هو محمد هذا ومن هم أولاده وما أسباب وأسرار وخلفيات الصراع. عندما مات زايد الأول مؤسس أبو ظبى فى عام 1909 ترك ثمانية أولاد أكبرهم خليفة الذى تولى الحكم بعد وفاة والده لعدة أيام إلى أن استولى على المشيخة أخوه الثاني طحنون فحكم الإمارة ثلاث سنوات فقط (حتى عام 1912) وتولى الحكم الأخ الرابع حمدان وظل يحكم حتى عام 1922 إلى أن آلت المشيخة للأخ الأوسط سلطان والد الرئيس الحالى لإمارة أبو ظبى بالرغم من أن الأخ الأكبر خليفة كان ما زال أحق بالمشيخة ويبدو أن الإحساس بالظلم قد انتقل إلى ولده البكر محمد الذى بدوره ورث أولاده هذا الإحساس وزاد إحساس أولاد محمد بأحقيتهم فى الحكم بعد موت سلطان وتولى ولده البكر شخبوط حكم الإمارة بما أشيع عنه أنذاك من بخل وتقتير واستئثار بخيرات البلاد وقد لعب أولاد محمد دوراً بارزاً وأساسياً فى إسقاط الشيخ شخبوط لصالح أخيه الأصغر زايد – حاكم مدينة العين آنذاك ولعلهم فعلوا ذلك كخطوة أولى نحو الاستيلاء على السلطة ويبدو ان الشيخ زايد كان مدركا بفطرته الخطر الذى يتهدده فعزز علاقاته مع الانكليز واتخذ من الضابط بطس مستشاراً له بينما سلم أولاد عمه أولاد محمد مناصب قيادية إرضاء لهم ريثما يتم تصفية نفوذهم أولا بأول وكان أولاد عمومته غزوته وسنده فى صراعه المحتمل مع دبى خصوصا أن ولديه خليفة وسلطان كانا آنذاك صغيرين وكانت زوجته الشيخة حصة والدة الشيخ خليفة ولي العهد الحالى ذات نفوذ باعتبارها ابنه الشيخ محمد وأخت الشيوخ السبعة المسيطرين على الإمارة.
ومن يدرس خريطة الحكم فى إمارة أبو ظبى منذ أن تولى الشيخ زايد من سلطان السلطة فى شهر أب (أغسطس ) من سنة 1966 يلحظ بسهولة أن مقدرات الإمارة ماليا وعسكريا كانت بأمره أولاد محمد.
فالشيخ حمدان تولى وزارة الأشغال العامة التى أو كلت إليها مهمة تنفيذ الخطة الخمسية الأولى وشملت بناء الطرق والميناء والبنايات الجاهزة ومحطات توليد الكهرباء وخط المياه الواصل ما بين "الساد" و "أبو ظبى" بميزانية ضخمة تم إنفاقها خلال عامين فقط ما بين 1963إلى 1965 بمعرفة الشيخ حمدان أن وإشرافه كذلك اشرف حمدان بعدها على تنفيذ خطة أعمار جديدة وفقا لمرسوم صدر فى 20/3/1968 ووضع بتصرفه 296 مليون دينار وتضاعفت المبالغ حتي عام 1976 إلى أن تمت الإطاحة بالشيخ حمدان أثر ارتباط اسمه برشاو ضخمة جعلت مدير مكتبة صالح القاضى يضطر إلى الهرب قيل يومها بإيعاز من الشيخ نفسه من مطار دبى ومع أن قرارا بتعيين الشيخ حمدان نائبا لرئيس مجلس الوزراء وهو منصب وجاهى أسكت أولاد محمد وأرضاهم إلا أنهم بالمقابل أدركوا أن الخطوة جاءت على طريق تصفية نفوذهم فى مواقع صنع القرار وظلت وزارة الأشغال تدار من القصر إلى ما قبل أسابيع عندما سلمها الشيخ زايد لولده سلطان مستعيداً بذلك سلطته العائلية على أموال الإمارة ومشاريعها الإنمائية وما يتبع ذلك من عمولات.
الضربة الثانية وجهت للشيخ سيف بن محمد وزير الصحة حيث تمت إقالته من منصبه ومن ثم إبعاده عن مواقعصنع القرار فى وزارة خدمات كبرى كان وزيرها مسؤولا عن انفاق ملايين الدولارات على بناء مستشفيات وعقد صفقات وإنشاء مستوصفات بدون حساب وتزامن أبعاد الشيخ سيف مع أبعاد أخيه البكر الشيخ حمدان ليترك ظلاله على مستقبل العلاقة بين أولاد محمد وبين حاكم الإمارة الشيخ زايد الذى أعلن عن تعيين ولده البكر خليفة ولياً للعهد ليضع بذلك حدا لطموحات أولاد محمد وليوسع من دائرة النافذين من صلبه فى إدارة شؤون الإمارة ومع أن ولده خليفة لم يكن قد جاوز العشرين من عمره فقد أثقله بالمناصب منذ عام 1969، حيث سلمه بالإضافة إلى ولاية العهد رئاسة المحاكم ورئاسة الجيش ورئاسة مجلس وزراء الإمارة ورئاسة المجلس التنفيذي للإمارة.
في عام 1977 تدخل القدر ليربح الشيخ زايد من الصقر الثالث فى أسرة أولاد محمد وذلك باعتزال الشيخ مبارك بن محمد وزارة الداخلية بعد حادث سيارة فى لندن أصاب الشيخ بمرض قيل أنه عقلى.
أولاد محمد … الآن
خلف محمد آل نهيان سبعة أبناء، ظلوا سنوات السبعة الأقوياء فى أبو ظبى قبل أن تقلم أظفارهم واحدا واحدا هؤلاء السبعة هم :
(1)الشيخ حمدان بن محمد آل نهيان – نائب رئيس مجلس الوزراء.
(2) الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان – وزير الداخلية.
(3) الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان – حاكم مدينة العين.
(4)الشيخ سيف بن محمد آل نهيان – وزير الصحة السابق.
(5) الشيخ خليفة بن محمد آل نهيان – ضابط.
(6) الشيخ سرور بن محمد آل نهيان – رئيس ديوان الشيخ زايد ورئيس المخابرات.
(7) الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان – ضابط.
حافظ الشيخ زايد على شعرة معاوية بينه وبين أولاد محمد فهو من ناحية لم يعين وزيراً بديلاً للداخلية وظل يصر على إبقاء الشيخ مبارك وزيرا مما يعتبر فى ظل المجتمع القبلي السائد تكريما للشيخ المريض وهو من ناحية ثانية ضمن السيطرة المباشرة على الوزارة التي ظلت منذ عشر سنوات أو يزيد تدار من مكتب ضابط يرتبط بالقصر ولم يسمح الش يخ زايد بتناول موضوع مرض الشيخ مبارك فى أيه وسيلة إعلامية حتي لا يطرح أخوته مبدأ وراثة الوزارة أو تولى شؤونها بالنيابة عن أخيهم وعندما ألمح الصحافى بدر عبد الحق إلى مرض الشيخ مبارك ى رسالة نشرها آنذاك فى مجلة "المستقبل" صدر قرار رئاسى بطرده من الدولة خلال ثلاثة أيام ولم تنجح وساطات وزارة الخارجية آنذاك أحمد خليفة السويدى إلا فى تمديد المهلة إلى خمسة أيام حتى يتسنى للصحافى أن يصفى أموره قبل الرحيل ولم يكن بدر عبد الحق آنذاك صحافياً عادياً أو مبتدئا فقد كان مديراً لتحرير جريدة "الوثبة" ومن قبلها كان من أوائل الذين أرسلوا العمل الصحافى فى الإمارات.وعندما تم طرده كان مستشارا صحافيا فى السفارة القطرية وما زال اسمه بعد أكثر من اثنتي عشرة سنة من طرده – ممنوعا من النشر فى صحف الإمارات بالرغم من أنه يتولى الآن إدارة تحرير جريدة "الرأى" الأردنية التي تعتمدها صحف الإمارات كثيرا فى أخبارها وتعليقاتها.
أما الشيخ سرور بن محمد – الصقر الرابع – فقط تمت محاصرته بوظيفة رئيس ديوان للشيخ وهي وظيفة صلاحياتها تبدو واسعة فضفاضة لا يعرف أحد أولها من أخرها فيها الكثير من الوجاهة والبهرجة ولكنها فى حقيقة الأمر ليست أكثر من وظيفة كتابية إدارية هي أقرب إلى الحجابة التي سادت فى عصر بني العباس ويلعب الشيخ سرور دور النديم للشيخ زايد حيث يرافقه فى حله وترحاله، وقد زاد تعلقه بابن عمه الحاكم بعدما تزوج ابنته شماء (من السيدة فاطمة).
وجاءت الضربة القاضية قبل أيام لأخطر صقور الأسرة الشيخ طحنون وحاكم مدينة العين ورئيس مجلس إدارة "شركة نفط أبو ظبى" حيث تم تجريده من صلاحياته ليس بطرده أو إقالته من منصب مجلس الإدارة وإنما بجعل القرار النفطى منحصرا بلجنة فيها أربعة من أولاد الشيخ طحنون أكر من رقم واحد فى معادلة معقدة من الأرقام بعدما كان الرقم الوحيد فيها.
خلال السنوات العشرين الماضية نجح الشيخ زايد بن سلطان حاكم أبو ظبى فى تغيير صورة الحكم فى الإمارة وقلب مراكز القوى فيها وتجريد أولاد محمد من صلاحياتهم بعدما كانوا فى عام 1966 اليد الضاربة للشيخ ولا جدال فى أن الشيخ زايد قد لعب المباراة بذكاء واستطاع وحده إخراج اللاعبين من المباراة أولاً بأول معتمداً سياسة النفس الطويل ومتصيداً مثل الصقر هفوات وزلات طيور الحبارى من حوله وأعد خلاله معركته مع أولاد محمد أدواراً لأبنائه الذين زاد عددهم عن ثلاثين خلال عددهم عن ثلاثين خلال السنوات العشرين الأخيرة فسلم خليفة ولاية العهد وسلم سلطان قيادة الجيش ثم وزارة الأشغال وسلم محمد قيادة سلاح الجو وسلم حمدان وزارة الخارجية وأعد مناصب أخرى لأولاده هزاع وسعيد ونهيان وسيف وغيرهم.
الشيخ زايد بذكائه الفطرى أدرك منذ البدء أن النزال على طريقة البدو فى الصحراء قد يخلف تارات وأحقاداً لذا أختار اسلوبا فى معالجة طموحات أولاد محمد يعتمد على تقنيات لعبة شد الحبل المعروفة ومع أنه سلم "فراخ" أبناء عمومته مناصب وجاهية حيث أعطى الجامعة للشيخ نهيان بن مبارك وبلديه العين للشيخ سعيد بن طحنون إلا أنه حرص على أن يظل هو وحده اللاعب الرئيسي فى الحلبة وصانع القرار الأوحد فى الإمارة التي تعج بالخبراء والمستشارين الذين يلعبون الآن الأدوار ذاتها التي لعبها أولاد محمد يوم كان الشيخ زايد وحيداً فى مواجهة أخيه الأكبر الحاكم السابق شخبوط

لماذا يحتفل الإمارتيون باليوبيل الماسى للملكة إليزابيث فى الإمارات..؟!



سكان ومواطنو دولة الإمارات بمرور ستين عامًا على تولي الملكة إليزابيث الثانية العرش من خلال احتفالات وحفلات غداء في كل من دبي ولندن، وذلك وفقاً لمسئولة في قطاع السياحة في الإمارات.
ستنضم عدة أماكن ومواقع إلى احتفالات اليوبيل الماسي للملكة إليزابيث بمناسبة مرور 60 عاماً على توليها العرش، إذ تُوجت ملكة في 6 فبراير من العام 1952، وفي الوقت الذي لن يتمكن الكثير من سكان الإمارات من حضور الاحتفالات التي ستُقام في لندن بالتنسيق مع قصر بكنجهام في الفترة ما بين 2 إلى 5 يونيو، إلا أن الكثير من الفنادق والمطاعم المحلية ستنظم فعاليات احتفالية.
قالت كارول ماديسون، مديرة هيئة السياحة البريطانية في الإمارات: سيتمكن مواطنو وسكان الامارات على حد سواء من الانضمام إلى مختلف الاحتفالات التي ستقام بمناسبة اليوبيل الماسي للملكة، ففي فنادق ومطاعم مثل فندق جروفنور هاوس ودبي مارينا ومقهى بوسطن في فندق جميرا روتانا وفندق ومنتجع لو رويال ميريديان، يُمكن للزائرين أن يجدوا قوائم طعام مستوحاة من تلك التي قدمت في حفل تتويج الملكة في العام 1952، بالإضافة إلى الشاي والاحتفالات في الشوارع".
أما في لندن فستنطلق الاحتفالات يوم السبت الثاني من يونيو، حيث ستحضر الملكة سباقات إيبسوم ديربي التي يعود تاريخها إلى 1780 والتي لا تزال تعتبر إلى حد الآن أكبر سباقات الخيل في العالم، أما مهرجان اليوبيل الماسي على نهر التايمز فسينطلق يوم الأحد الموافق 3 يونيو، حيث سيجتمع أسطول كبير يتألف من أكثر من ألف سفينة وقارب على النهر من المملكة المتحدة وخارجها.
من بين الاحتفالات الأخرى التي ستكون محط أنظار الملايين هي حفلة اليوبيل الماسي يوم الاثنين 4 يونيو والتي تنظمها مؤسسة بي بي سي والتي ستحضرها الملكة ودوق إدنبرة وأفراد الأسرة الملكية. وستقوم مؤسسة بي بي سي ونجم البوب جاري بارلو بجمع عدد من ألمع الأسماء في عالم الموسيقى والغناء والمسرح الغنائي مثل شيرلي باسي، و آلفي بو، و جولز هولاند، وجيسي جيه، و جيه إل أس، و إلتون جون، و توم جونز، و لانغ لانغ، و آني لينوكس، و مادنس، و بول ماكارتني، و كايلي مينوج، و كليف ريتشارد، و إيد شيران، و ستيفي وندر.
أخيراً يوم 5 يونيو، ستحضر الملكة وأفراد من الأسرة الملكية خدمة وطنية لتقديم الشكر في كاتدرائية القديس بولس، يعقبها حفل غداء لليوبيل الماسي في قاعة وستمنستر. وستقوم بعد ذلك الملكة، بصحبة دوق إدنبرة وأمير ويلز ودوقة كونول، ودوق ودوقة كامبريدج والأمير هاري أمير ويلز، سينتقلون بعربات تجرها أحصنة من ساحة القصر الجديد إلى مبنى الحكومة ومن ثم إلى ميدان ترافالجار، وإلى أدميرالتي آرك وانتهاء بقصر بكنجهام. وستستخدم الملكة وزوجها الأمير فيليب عربة العام 1902 الملكية الشهيرة.

تايمز : هروب زوجة أحمد آل مكتوم واعتناقها اليهودية





صحيفة التايمز البريطانية عن هروب نيفين الجمال الزوجة السرية للشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الملياردير أحد أعضاء العائلة المالكة لإمارة دبى، إلى بريطانيا واعتناقها اليهودية، طالبة حق اللجوء وتقول إنها تخشى على حياتها وابنها الطفل الصغير.
ولجأت نيفين التى تعمل مصممة ديكور داخلى، لشرطة سكوتلانديارد، زاعمة أن هاتفها مراقب وأنه يتم مراقبتها وتصويرها من قبل أشخاص غير معروفين.
وكانت نيفين قد كشفت قبل أسبوع عن زواجها وإنجابها ولدا يبلغ عاما، من الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم. أحد أغنى رجال العائلة المالكة، ورئيس شركة طيران الإمارات، التى ترعى لعبة كرة القدم بنادى أرسنال الإنجليزى.
وتقول الصحيفة إن طلب لجوء زوجة الأمير الخليجى، والذى يتضمن تفاصيل كاملة عن علاقة الزوجين المتوترة، يمثل معضلة سياسية للداخلية البريطانية.
فبعتباره مسئولا بارزا فى الحكم ووزير حكومى، يمتلك الشيخ أحمد بن سعيد مركزا دبلوماسيا بالمملكة المتحدة، كما أنه عم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم إمارة دبى ورئيس وزراء دولة الإمارات العربية المتحدة.
وفى مقابلة أجريت قبل أسبوع، قالت نيفين (33 عاما)، إنها قررت التحدث عن تلك العلاقة التى استمرت سبع سنوات مع آل مكتوم، لأنها رأت أنه حان الوقت لكشف النقاب عن الأمر لأجل رعاية ابنها. فلقد نقل الابن إلى المستشفى قبل أسبوع، وتزعم الزوجة أنها فشلت فى التحدث إلى آل مكتوم بشأن مخاوفها قائلة "إننى أتسول الاتصال به"، مؤكدة أنها أرسلت العديد من الرسائل النصية للتنبيه بالحالة المرضية لابنه وتسأله مساعدتها فى دفع تكاليف العلاج الخاص، إلا أنه يتجاهلها حتى الآن
:
وذكرت نيفين التى ولدت بمصر وهى ابنة لرجل أعمال بارز، أنها تبادلت عهود الزواج مع آل مكتوم فى حفل إسلامى سرى بشقته فى لندن ببلجرافيا فى ديسمبر 2006.
:
وتقول إنها تقالبت والشيخ آل مكتوم عام 2003 بينما كانت فى إجازة بدبى، ثم سافرت هى لبريطانيا لاستكمال دراستها وقد تقابلا ثانية هناك، بينما كان هو فى رحلة عمل هناك. وتذكر أنه كان كريما جدا معها فى البداية، حيث كان يمطرها بالهداية وقد أهداها 30 ألف إسترلينى يوم الزفاف وقد وافقت على الزواج سرا، لأنها فهمت أنه كعضو بالعائلة المالكة، فإنه لا يرغب فى الدعاية الضخمة، كما أنه من تقاليد عائلة الشيخ ألا يتزوج بأحد من خارج العائلة. إلا أن الخلاف دب بينهما حينما أصبحت حاملا بولدها سعيد.
:
وفى شأن متصل، تذكر نيفين الجمال أنها عانت كثيرا بسبب مراقبتها قائلة "لقد تم مراقبتى فى الشارع وتصويرى حيثما أذهب، حتى أننى شعرت أن حياتى هى فيلم سينمائى"، لكنها تستبعد أن يكون هذا له علاقة بزوجها.
:
وقد شعرت الجمال بالآسف حينما اتصل بها شخص تعرفه بدبى نبهها إلى التغطية التلفزيونية لحفل زواج الشيخ الرسمى من أبنة أحد أمراء العائلة المالكة عام 2008، قائلة "تخيل كيف كان إحساسى وأنا لا أكاد أكمل شهرين من ووضع طفلى سعيد، وأرى زفاف زوجى على شاشات التليفزيون، كما أننى أتلقى مكالمات هاتفية تقول لى إن زوجى أهدى لعروسه الجديدة قلادة بمليون جنيه".
:
وتقول نيفين إنها إنضمت لجماعة الكابالا، وهى طائفة دينية يهودية تعتنقها المغنية مادونا، وأخبرت الجمال الداخلية البريطانية أنها تخشى من عقابها بسبب اعتقانها لتلك العقيدة.


.

تحركوا و حرروا الجزر يا غنم ... قائد حرس الثورة الإيراني يزور الجزر الثلاث المتنازع عليها مع الإمارات




 (هيهات تم هيهات أن تخرجوا عن الطوق أو أن تسرحوا خارج عقالكم اكتر مما هو مسموح به , فأنتم مجرد خونة صهاينة مرتزقة متخلفين ..فمهما علا شأنكم بأموال البترول فان عقولكم لا يتعدى حجمها حجم حلزون...........
و الحساب قادم لا محالة من كل من ذاق ظلمكم من العرب و خاصة الفلسطينيين يا أوغاد )


اعلن مصدر رسمي ان قائد حراس الثورة الايرانية قام الخميس بزيارة لثلاث جزر متنازع عليها مع الامارات العربية المتحدة في الخليج.
وذكر الموقع الالكتروني الرسمي لحرس الثورة ان اللواء محمد علي جعفري وقائد القوات البحرية في الحرس اللواء علي فدوي توجها الى جزر ابو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى لتوجيه رسالة قوية للتاكيد على انها "اراض استراتيجية وحساسة" لايران.
واعرب الجعفري عن ارتياحه لوضع الوحدات الايرانية المقاتلة في ابو موسى، بحسب الموقع. ووجه ايضا رسالة "صداقة" للدول العربية المجاورة المطلة على الخليج.
وتعتبر دولة الامارات الزيارة خطوة استفزازية اذ انها تؤكد سيادتها على الجزر بموجب اتفاقية وقعت عام 1971 غداة انسحاب البريطانيين منها.
الا ان ايران ترفض سيادة الامارات على تلك الجزر وتقول انها طالما كانت جزءا من اراضيها وانها لم تتخل ابدا عن سيادتها عليها.
واثار الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد غضب دولة الامارات وحلفائها في مجلس التعاون الخليجي عندما زار الجزر في نيسان/ابريل الماضي لتعزيز الموقف الايراني.
ووصف مجلس التعاون الذي يضم ست دول زيارة احمدي نجاد بانها "انتهاك فاضح لسيادة الامارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث".
وتعهد الجيش الايراني بالدفاع عن الجزر. ويحتفظ بقاعدة عسكرية دائمة ومطارا في ابو موسى، اكبر تلك الجزر والمأهولة دون سواها.
وتحتل الجزر موقعا استراتيجيا في منطقة الخليج الغنية بالنفط، تسمح لها بالسيطرة على الممر البحري.
وحصلت دولة الامارات على دعم الولايات المتحدة في النزاع، وحثت واشنطن طهران على قبول مطلب الامارات في حل المسألة من خلال المفاوضات المباشرة.
وارسلت الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الشهر عددا غير محدد من طائراتها المقاتلة المتطورة من طراز اف-22 رابتور الى الامارات، فيما وصفته بالانتشار "الروتيني".
وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي اعلنت الولايات المتحدة صفقة اسلحة بقيمة 3,48 مليار دولار مع دولة الامارات.
وقال البنتاغون ان الصفقة تتضمن بطاريتي صواريخ دفاعية متطورتين و96 صاروخا ورادرين وقطع غيار وتدريب.

كاتبة إماراتية تعترض على منح جنسية بلدها لـ (راقصة)


اثار منح المغنية والراقصة المغمورة ساريه السواس جنسية دولة الإمارات الكثير من الإمارتيين وامتلأت المواقع الاجتماعية بالتعليقات التي تحمل الكثير من التذمر والتندر.
ووصلت هذه الضجة حتى الصحف الإماراتية، اذ نشرت (البيان) على غير عادتها مقالا للكاتبة فضيله المعيني انتقدت فيه بكل جرأة منح جنسية الإمارات لـ (راقصة تقدم فنا هابطا) على حد قولها.
نص المقال
جنسية الدولة ليست برنامجاً تليفزيونياً
فضيلة المعيني

على غرار محطات الإذاعة والتلفزة حين تـــعلن عن جديدها من البرامج، وتعد مشاهديها ومستمعيها وتحفزهم لترقب ما ستقدمه لهم، أعلنت إحداهن ــ ولا أدري بالضبط ما هي مهــنتها، ربما تكون فنانة مغمورة لم تنل بعد شهرة، وهي لا تزال مجهولة ومغمورة لمن لا يتابع هذا الغث الذي يُسمى زوراً بـ «الفن» على صفحة «تويتر» الخاصة بها ــ أعلنت هذه المجهولة أنها مقيمة في الدولة، وقريباً ستحصل على جنـــسية الإمارات العربية المتحدة.
ذلك الأمر الذي أثار الكثيرين؛ فكيف لراقصة تقدم «فناً» هابطاً أن تحصل على جنسية الدولة، وما هي الخدمة الجليلة التي تقدمها حتى تنال شرف الحصول على جنسية الدولة.
هنا لا علاقة لأحد بحياتها الخاصة وما تمتهنه وما تقدمه فهذا شأنها، كما أن الجميع على ثقة ويقين بالإجراءات الصارمة التي تتخذها السلطات المعنية بمنح جنسية الدولة لمن يستحقونها، ومَنْ هم مؤهلون لأن يكونوا مواطنين إماراتيين.
لكن التساؤل، وهو مشروع بطبيعة الحال، ومن حق كل مواطن أن يطرحه، هل قرار الحصول على جنسية الدولة وموعد حصول من تقدم بطلب الحصول عليها يحدده طالب الجنسية، أم هي إجراءات مطولة ومعقدة تختص بها السلطات المعنية، وهي تحدد متى يستحق ومن يستحق أن يكون «إماراتياً» بالحصول على الجنسية.
بالطبع ليس بالضرورة أن يكون ما طرحته «المرأة المجهولة» على صفحتها في «تويتر» صحيحاً، فليس كل من تقدم بطلب الحصول على جنسية الدولة اليوم ينالها غداً أو بعد غدٍ، ولا يحق له أيضاً أن يعلن قرب حصوله عليها، وإلا لانتهت ملفات الأشخاص الذين ينتظرون منذ عشرات السنوات ممن لا يحملون أوراقاً ثبوتية، الذين تطالبهم السلطات بتعديل أوضاعهم أولاً، وممن سلموا جوازاتهم الأصلية أملاً في الحصول على جنسية الإمارات، وأبناء الإماراتيات الذين أخذت مشكلتهم طريقها إلى الحل بفضل الأوامر السامية لصاحب السمو رئيس الدولة، وقائمة المنتظرين في هذا الشأن طويلة.
لا عتب ربما على المذكورة، عما أعلنته عن قرب حصولها على جنسية الدولة، ولا لوم أيضاً على من استفزه ذلك ممن ينتـــظرون الجنسية، لأنهم يرون أنهم يستحقونها نظير ما قدموه من جهد خــالص وخدمات جليلة في مختلف المجالات وشتى الاختصاصات، ويكفينا في هذا ما ابتلينا به حتى الآن.

الأربعاء، 30 مايو، 2012

إماراتيون: لن ترقص (مادونا) على جراحنا ودمائنا ( وقفة في وجه الصهاينة آل نهيان )



شن إماراتيون حملة واسعة  عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد حفل سيقام بأبو ظبي للمغنية الأمريكية مادونا معتبرين أن جراح ودماء الشعب السوري هي دماءهم ولا يجوز أن يقام الحفل وسط المجازر التي ترتكب في سوريا ضد الأبرياء.
وقال جاسم الشمسي عبر حسابه في (تويتر): حينما تمنع القرضاوي والسويدان وعمرو خالد من دخول الدولة.. ثم ترحب بربيبة اليهود فأنت في ظل جبل من الفساد يكاد أن يهلكك"
فيما قالت مواطنة إماراتية تدعى عائشة الظفيري تدافع عن اقامة الحفل عبر (تويتر): "لمن يستهزء "هل احتفال مادونا سيغير من موت أطفال سوريا" وهل مشاركتك لعزاء جارك سيعيد له ميّته؟ إذاً لماذا التعزية !!".
إلا ان رأي هذه المواطنة قابلته آراء كثيرة تنتقد وتهاجم الحفل من قبل إماراتيين وقال (صوت الحق): "هناك المئات يذبحون ونساء تهتك اعراضهن واطفال يتم نحرهم ونحن ننتظر مادونا لا بركة فيها"
واستنكر خليفة النعيمي احياء هذا الحفل ليس فقط تعاطفاً مع سوريا بل ان المغنية نفسها مصنفة ضمن أكثر خمس نساء إثارة في العالم، ومجيئها لابو ظبي هو من باب تحطيم الأخلاق والقيم بالمجتمع الإماراتي المحافظ على حد قوله، مشيرا أن المسرح الذي سيقام عليه الحفل يتسع لـ 45 الف متفرج وقد تم بيع البطاقات بأكملها.
وأكد النعيمي أنه صدم حين علم بأن أحد اعضاء المجلس الوطني الاتحادي هو أحد اعضاء الشركة المستضيفة لحفل مادونا.
وقال ابراهيم آل حرم متسائلا: "أي قلوب هذه التي فقدت انسانيتها لتسمح لنفسها بالعهر والرقص والغناء وهناك دماء الاحرار لم تجف". واستنكر يوسف المطيري دفع أبو ظبي مبلغ 10 ملايين دولار لراقصة ترقص على جروح أمة محمد.. واضاف: أما كفاكم وقد وضعتم الدعاة في السجون؟
وقالت حصة السالمي معقبة: "انه اخر الزمان ,دعاة الاصلاح في السجون و يضيق عليهم و دعاة الفسق و الفجور تفتح لهم الابواب وتعتلي المسارح. اللهم سلم".

ومن المقرر أن تقيم الفنانة الأمريكية مادونا حفلا راقصاً في ساحة ياس بالعاصمة الإماراتية في 3 و 4 يونيو 2012 وتصل سعر تذكرة الدخول إلى 350 درهم .
وتشتهر مادونا بالتعري أمام الكاميرات وفي حفلات الرقص العالمية ،وهي فنانة تسجيل أميركية و مغنية، ولدت في باي سيتي- ميتشغان 1958، و تربَّت في روتشستر هيلز- ميتشغان، و انتقلت إلى مدينة نيويورك، للعمل بمهنةٍ في الرقص الحديث. بعد أدائها أدوارها كعضو في مجموعتي البوب الموسيقيَّة : بريك فاست كلوب Breakfast Club و إيمِّي Emmy ،وتعتنق الديانة اليهودية ،ومشهورة بآرائها الصهيونية ،وتشجيع قتل الفلسطينيين خلال حرب غزة 2009.

الإمارات تبايع مادونا (الإسرائيلية)



قبل ثلاثة أعوام، أحيت مادونا حفلةً في تل أبيب. حينها، توشّحت «ملكة البوب» بعلم «إسرائيل»، وصرّحت: «ما أجمل أن أكون هنا…. إسرائيل تمثّل مصدر القوة والإلهام في العالم». كان كلامها بمثابة «ضربة» لكل النداءات الفلسطينية والعربية التي طالبت بإلغاء الحفلة. اليوم، تعود المغنية والمخرجة الأميركية (1958) إلى «إسرائيل»، غير آبهة بدعوات إلغاء الحفلة مجدداً. هكذا، وصلت إلى القدس المحتلة برفقة أطفالها الثلاثة وصديقها الراقص الجزائري الفرنسي إبراهيم زيبات. تندرج هذه الزيارة ضمن جولتها الفنية الشرق أوسطية، حيث ستقدّم غداً حفلة في الأراضي المحتلة، واثنتين في أبو ظبي! (3 و4 حزيران/ يونيو).
وبعد فشل النداءات التي طالبت مادونا بعدم تجميل صورة إسرائيل من خلال تقديم حفلة في الكيان العبري، قررت مجموعة من الناشطين توجيه رسالة مفتوحة إلى المؤسسات الإسرائيلية المشاركة في دعم الحفلة، علّها تتخذ موقفاً تجاه الأمسية المزمعة إقامتها غداً في مدينة رمات غان (قرب تل أبيب). تنص الرسالة على أن الحفلة المسماة «حفلة السلام» لا علاقة لها بالسلام، بل تندرج ضمن سياق التجاهل المستمر لما تقوم به دولة الاحتلال والأبارتهايد بحق الفلسطينيين، وتؤكد تقبّل مادونا جرائم النظام الإسرائيلي وإعطاءها ضوءاً أخضر لما يقوم به من انتهاكات لحقوق الإنسان الفلسطيني.
زيارة مادونا لم تكن السبب الوحيد للضجة، بل ازداد الاستياء مع قيام صديقها «ليلو الجزائري» (29 عاماً) بمرافقتها. علماً بأنّه أحد أعضاء فرقتها التي تضم 70 شخصاً من موسيقيين وراقصين. وقد أثارت زيارة الراقص الأسمر لـ«إسرائيل» حفيظة أمه. لكن في محاولة للتنصّل من هذا الحرج، كتب على تويتر أنه «غير راضٍ» عن وجوده في «إسرائيل»، مضيفاً: «لا أريد أن أقول إني في إسرائيل، بل في فلسطين». وكانت دبي قد احتضنت قبل أيام افتتاح أول معرض لبيع مقتنيات أصلية لمادونا تبلغ قيمتها نحو 3 ملايين دولار. ماذا لو لم تستضف مدن عربية مادونا؟ وماذا لو ذهبت الـ 3 ملايين دولار إلى أطفال فلسطين بدلاً من أن يدفعها أغنياء العرب ثمناً لمقتنيات المغنية التي «تعشق إسرائيل». تساؤلات في رسم دبي وأبو ظبي التي تحتضن الـ Material Girl بعد أيام على حفلتها الإسرائيلية.

مشروع إماراتي اسرائيلي لضم عمان الى الامارات مابعد مرحلة قابوس



مصادر خليجية : شبكة التجسس الامارتية جزء من مشروع اسرائيلي لضم سلطنة عمان الى دولة الامارات مابعد مرحلة قابوس


ترسانة الطائرات المقاتلة واحدث الاسلحة الهجومية والدفاعية لدى الامارات .. ليست موجهة فقط ضد ايران بل للتمهيد في مصادرة القرار السباسي والامني في سلطنة عمان!
اكدت مصادر خليجية مطلعة  ان هناك اكثر من مجرد ازمة في العلاقات بين سلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة ، اثر نجاح المخابرات العمانية في تفكيك شبكة تجسس واسعة تقف وراءها اجهزة الاستخبارات العسكرية لدولة الامارات .وقالت هذه المصادر ان ضبط السلطات العمانية لشبكة التجسس الامارتية في الشهر الماضي ، كشف عن ان مهمة هذه الشبكة ، هي اكثر من جمع المعلومات العسكرية والامنية والسياسية والاقتصادية عن سلطنة عمان ، وانما هدفها كسب ولاءات ضباط وسياسيين عمانيين، لدولة الامارات لخدمة مشروع استراتيجي وهو التحضير لمرحلة مابعد السلطان قابوس من اجل احتواء سلطنة عمان والتمهيد لضمها لدولة الامارت في مشروع كونفدرالي .
وحسب هذه المصادر " فان هذا المخطط الاماراتي ضد سلطنة عمان ، يستند الى خلفية امنية قديمة اسس لها رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد ال نهيان ، حيث امر في منتصف السبعينات ، بتشكيل خلايا في صفوف العمانيين من قبيلة " الشحوح " وكسب ولاءاتهم ، واستمالة بعضهم باغراءات كبيرة للتخلي عن الجنسية العمانية وحمل الجنسية الاماراتية ، وخاصة ابناء هذه قبيلة الشحوح المقيمين في المناطق المجاورة لامارة راس الخيمة ".
واشارت هذه المصادر الخليجية الى " ان حكام ابو ظبي يمثلون الصقور من بين حكام الامارت وهم الذين يقودون مشروعا امنيا وسياسيا خطيرا ضد نظام السلطان قابوس ، وابناء الشيخ زايد يتفقون في ضرورة احداث تغيير كبير في مرحلة مابعد السلطان قابوس ، لضمان
كسب شخصيات قيادية في سلطنة عمان يكونون واقعين تحت تاثير القرار السياسي في دولة الامارت ، تمهيدا لضم سلطنة عمان الى دولة الامارات في كيان كونفدرالي او فدرالي موحد."
واكدت هذه المصادر " ان العمانيين يدركون ان ولي عهد حاكم ابو ظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة محمد بن زايد هو من يقف وراء المشروع الامني والسياسي المعد لسلطنة عمان لضمان مساحات نفوذ وتحكم بالقرار السياسي والامني في سلطنة عمان ما بعد مرحلة سلطنة عمان ، وهناك معلومات مازالت غير موثقة من قبل المسؤولين العمانيين ، بان المخطط الحقيقي الذي يسعى اليه مشروع شبكة التجسس الامارتية هو العمل للتمهيد في دفع شخصيات موالية لدولة الا مارات الى اعلى المناصب في سلطنة عمان ، تمهيدا لاستثمار نفوذهم ، للتاثير في صناعة قرار بانضمام سلطنة عمان الى اتحاد كونفدرالي مع الامارات ".ّ
وتضيف هذه المصادر : " ان السلطان قابوس والمقربون منه يدركون ان التسلح الاماراتي بهذا الشكل الذي يصفه العمانيون " بجنون التسلح " يشكل تهديدا مباشرا لسلطنة عمان بالرغم من ان المسؤولين الاماراتيين ابلغوا العمانيين رسائل مطمئنة بان هذا التسلح ليس موجها الى سلطنة عمان ، وانما لمواجهة ايران ، ولكن السلطان قابوس يعلم بان ترسانة السلام المتطور لدى الامارت يشكل خطرا حقيقيا على بلاده مستقبلا مهما كانت العهود والمواثيق التي يقدمها الاماراتيون ، وهذه الترسانة ستسهل اغراء ابناء الشيخ زايد الذين يتحكمون بثروات ابو ظبي النفطية الهائلة ، الى ان يتصرفوا مع سلطنة عمان باعتبارها هدفا سهلا لاحتوائها او السيطرة عليها مستقبلا ".
من جانب اخر ، اكدت هذه المصادر الخليجية : "ان الاسرائيليين الذين استطاعوا ان يوجدوا موطئ قدم في دولة الامارات من خلال مستشارين امنيين وعاملين في مشاريع امنية ، وجدوا ان الفرصة متاحة لتقديم تصورات استراتيجية لبعض الشخصيات المتنفذة في ابو ظبي فيما يتعلق بضما ن الامن الاستراتيجي لدولة الامارات ، بان انضمام سلطنة عمان الى دولة الامارات هو " المفتاح السري الاستراتيجي " كي تتحول الامارت الى كيان سياسي قوي لها منافذ على الخليج وعلى بحر العرب والمحيط الهادئ وصولا الى الحدود اليمنية ، وان هذا التغيير في الجغرافيا السياسية والديمغرافية من شانه ان يعزز فكرة خلق قوة امنية وسياسية في المنطقة لمواجهة ايران وخلق تحد حقيقي في مواجهتها ".
وكانت مصادر عمانية وصفت بانها واسعة الاطلاع ، قد اكدت أنه في الشهر الماضي اكتُشفت شبكة عُمانية، تمولها وترعاها شخصية إماراتية نافذة. وأضافت أن السلطات العمانية تكتمت على الأمر، ريثما تنهي كل التحقيقات. وكان من المقرر الإعلان عن القضية بعد انتهاء الاحتفالات بالذكرى الأربعين لـ"النهضة" (العيد الوطني)، التي صادفت في الثامن عشر من الشهر الماضي.
وكشفت المصادر أن العملية غير مسبوقة في العلاقات بين دول مجلس التعاون، حيث اختُرقت جميع الأجهزة الأمنية المرتبطة بالقصر، وخصوصاً الحرس السلطاني. وقالت المصادر إنه نُفِّذت عمليات اعتقال واسعة شملت العديد من مسؤولي الأجهزة الأمنية العمانية. وأوضحت أن الشبكة لم تصل إلى مسؤولي الصف الأول، واقتصرت على كوادر من الصف الثاني.
ويسود الاعتقاد بأن أهداف عملية اختراق الأجهزة العمانية تتجاوز الشؤون الثنائية إلى أبعاد إقليمية ودولية، تتعلق في صورة خاصة بالعلاقات العمانية الإيرانية، التي حافظت على توازن وتميز، افتقدتهما علاقات طهران مع بقية عواصم مجلس التعاون، وبالتحديد في ما يخص الملف النووي، والعقوبات المفروضة على إيران، وقضية أمن الخليج.
وتقول المصادر العمانية إن الأزمة الراهنة هي الثانية، بعدما شرعت إمارة أبو ظبي بخطوات لتنظيف الجيش والأجهزة في الإمارة من العناصر التي تنحدر من أصول عمانية.
وعاد الصراع على الواجهة الاستخبارية بشكل لم يسبق له مثيل بعد الكشف عن خلية التجسس الإماراتية في عُمان. ومع أنه لم تصدر بيانات حكومية رسمية من الجانبين إلا أن حرباً كلامية وتعبئة شعبية قد استعرت عبر وسائل الإعلام بدأها الجانب العماني بإدارة استخبارية، كما يؤكد المطلعون على شؤون البلدين الذين يرون في نفس الوقت بإن تصريحاً لأحد أعضاء مجلس الشورى العماني، وهو هيئة منتخبة من دون صلاحيات تشريعية ورقابية، يعتبر بياناً رسمياً من مسقط تؤكد فيه بشكل قاطع الاتهام العماني للإمارات بزرع خلية تجسس تكونت من مسؤولين مدنيين وقادة عسكريين وأمنيين كبار.
وكان عضو مجلس الشورى قد أكد على أن ضباطاً من المكتب السلطاني وهو أرفع جهاز أمني في سلطنة عمان قد اجتمعوا بأعضاء المجلس وأبلغوهم رسمياً بالقبض على خلية التجسس.
ولمح صحافيون في زواياهم في الصحافة العمانية إلى خلية التجسس، ثم تسابق مدونون عمانيون على تأكيد الخبر من مصادر خاصة وأشاروا إلى أن عدد المتهمين المعتقلين بالعشرات وأن بعضهم عسكريون في مواقع قريبة جداً من السلطان قابوس. وشن موقع إلكتروني وثيق الصلة بالحكومة العمانية حملة واسعة لإدانة دولة الإمارات لتصرفها غير الأخوي، والمطالبة بإعدام (الخونة) العمانيين.
وقبل أشهر من هذا الحدث قبض على مدير تحرير إحدى الصحف الناطقة بالإنكليزية من جنسية آسيوية، اتهم بالتجسس لصالح إمارة دبي وبيعها معلومات.
لكن الواقعة طويت ولم تأخذ المدى الذي أخذته خلية التجسس الإماراتية التي يتهم فيها العمانيون محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات، ويبرؤون منها الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة.
فما هي حقيقة هذا الاتهام وخلفياته الأمنية والسياسية بين البلدين؟ ولماذا تدار الأزمة بأساليب التعبئة الإعلامية الشعبية مع بقاء واجهة القنوات السياسية والدبلوماسية دون أي تغير ظاهري يمس بالعلاقات والمصالح بين البلدين؟
من الجدير ذكره، ان بين الشعبين في سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة قرون من التاريخ المشترك، ووشائج قربى وصلات اجتماعية وثيقة. وأربعة عقود من الخلافات والتصالحات السياسية. ومصالح اقتصادية وتجارية يومية. وتداخلات جغرافية حدودية شديدة الخصوصية أدت إلى وجود عدد كبير من المعابر الحدودية بين البلدين، كما أدت مراراً إلى أزمات صامتة وشبه صامتة، بالرغم من توقيع سلسلة من اتفاقيات الحدود في الاثنتي عشر سنة الأخيرة.
وكان آخر هذه الأزمات منتصف 2008 عندما أغلقت دولة الإمارات معبراً حدودياً حيوياً يصل بين مدينتي البريمي العمانية والعين الإماراتية. وأدى الإغلاق من الجانب الإماراتي بالرغم من التوسلات العمانية للتراجع عنه إلى سخط عماني شعبي مزدوج ضد الحكومتين ترجمته احتجاجات سلمية، وتحركات لشيوخ المناطق المتضررة من ذلك الإغلاق على الجانبين، فأعيد فتح المعبر بعد مرور وقت قصير.
ويقول موقع الكتروني عماني انه لا يمكن فهم العلاقات بين البلدين على أساس كتلة واحدة بين إطارين سياسيين مختلفين. فدولة الإمارات تعاني من تركيبتها المتعددة بين إمارات سبع تكون اتحادها الفيدرالي. وتعاني إمارة أبوظبي صاحبة الثروة والسلطة على بقية الإمارات من تنافس داخلي أدى إلى توزع النفوذ ومراكز القرار بين شخصيات مختلفة من أبناء الشيخ زايد.
ويضيف الموقع ان التنافس اشتد خلال فترة مرض الشيخ زايد ووفاته في تشرين الثاني (نوفمبر) 2004. ونظراً لأهمية الإمارات بالنسبة لعمان فقد كان لقابوس موقف من ذلك التنافس فألقى بثقله واصطف إلى جانب خليفة الرئيس الحالي وساهم بفعالية في تثبيته وحسم الصراع لصالحه ضد إخوته غير الأشقاء (الفاطميون)، وأكبرهم محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكانت قد جمعته صداقة شخصية مع قابوس الذي اقتطع له خلالها شاطئاً بحرياً شرق عمان، ليصبح اليوم متهماً بمسؤوليته عن التجسس ضد صديق الأمس.
ويمثل محمد بن زايد في نظر العمانيين شخصية "متطرفة"، ومن السهولة أن نفهم مدى الاستياء منه شخصياً وسهولة التعبئة ضده فهو المسؤول عن تسريح آلاف من العمانيين الذين كانوا يخدمون في السلك العسكري والشرطي في دولة الإمارات منتصف التسعينيات. واعتبر القرار متعسفاً ويلحق أضراراً اقتصادية واجتماعية فادحة بالمسرحين من الخدمة.
وبرر المسؤولون الاماراتيون ، قرار تسريح العمانيين إلى اكتشاف خلية تجسس عمانية داخل شرطة أبوظبي مكونة من أربعة ضباط لم يتم الإعلان عنها.
وترك ضبط شبكة التجسس الاماراتية في عمان ، ظلاله على مؤتمر دول مجلس التعاون الخليجي اذ لوحظ غياب وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي عن الاجتماع الوزاري لمجلس التعاون، الذي عُقد في العاشر من الشهر الماضي في أبو ظبي، على مستوى وزراء الخارجية للإعداد للقمة الخليجية.
كذلك جرت محاولات خليجية لتطويق الأزمة وإقناع السلطان قابوس بحضور القمة، كانت آخرها من جانب الأمين العام لمجلس التعاون عبد الرحمن بن حمد العطية، الذي زار مسقط في الرابع من الشهر الجاري، والتقى السلطان قابوس ووزير خارجيته.
ويذهب المراقبون الى ان التحقيقات مع شبكة التجسس الامارتية في عمان ستكشف الكثير من اسرار المشروع الامارتي ضد سلطنة عمان ، وهناك توقع بان يتم الكشف عن اسرار شبكة التجسس الامارتية وابعادها الخطيرة في المرحلة المقبلة ، خاصة اذا ثبت للعمانيين ان الهدف الحقيقي لمشروع التجسس الاماراتي ضدهم هو السيطرة على القرار السياسي والامني في بلادهم وتطويق السلطان قابوس بشخصيات امنية وعسكرية وسياسية يدينون بالولاء لابناء زايد في ابو ظبي .

إعلام الإمارات في غياهب الجب



مع تسارع الأحداث في الساحة الإماراتية والأحداث الجسيمة التي تشنها الأجهزة الأمنية ضد حقوق الإنسان في الدولة بدأت منذ ديسمبر الماضي بقرار سحب الجنسيات من مجموعة من المواطنين كانت لهم مطالبهم الإصلاحية وتعاقب الاعتقالات التي انتهت باعتقال أحد أفراد الأسرة الحاكمة ورئيس دعوة الإصلاح الشيخ سلطان بن كايد القاسمي الذي عرف بمكانته وقدره العلمي على المستوى المحلي والعالمي ورغم كل تلك الأحداث تجد الإعلام الإماراتي صامت وكأن الأحداث لا تعنيه وليست بالأهمية بمكان حتى تنقلها للجمهور.
وأشارت احدى الصحف العربية في عناوينها الرئيسية "أن صحف الإمارات تتحدث عن كل شيء إلا واقع الإمارات" وهذا التصريح واضح ودقيق واكتشف حقيقته الرأي العام في المجتمع الإماراتي فور دخوله للعالم الاجتماعي ودخول الفيسبوك وتويتر حيث تم تعرية الإعلام التقليدي الذي كان يكذب طوال الفترات الماضية حين يصور أن الأوضاع على ما يرام وأن الحياة في الإمارات حياة وردية ليس لها مثيل في كل العالم وفي بعض الأحيان يصف بعض الإعلاميين المرتزقة أن الحياة في الإمارات هي جنة لن تتكرر في الحياة البشرية.
بينما نجد الواقع مختلفا تماما فهناك ورم سرطاني يعاني منه الجسد الإماراتي جعل كل مؤسسات الدولة وأفرادها تحت طائلة القيود الأمنية التي تخوض وتلعب في الحياة المدنية دون حسيب أو رقيب فهم يتدخلون في كل مفاصل الحياة بلا استثناء ومن حقهم اصدار أي قرار بالمنع والحبس أو الحرمان دون الرجوع لأحد وهذا ما جعل الرأي العام يتفاجئ بحجم الانتهاكات الكبير الذي يتعرض العديد من الناس وفي مقدمتهم المطالبين بالإصلاحات حيث مورس عليهم مختلف الانتهاكات من اختطاف واعتقال وتعذيب إلى سحب الجنسيات بلا ذنب أو جريرة .
حتى أعمدة الرأي في الصحف الإماراتية تم تقاسمها ما بين المرتزقة الذين يعيثون في الأذهان فسادا وعربدة من خلال أفكارهم العنصرية وبين المهادنين الذين طلقوا واقع الإمارات ورفضوا الحديث عن أي موضوع قد يغضب الفاسدين في جهاز الأمن ومن يقوده .
الإعلام الكاذب والمداهن هو من أخطر الأمور الذي يعاني منه مجتمع الإمارات حيث تم اختزال جميع سلطات الدولة بما فيها السلطة الرابعة في سلطة أمنية وحيدة تتصرف في الإمارات كيفما تشاء وترفض العقلانية والتهدئة في معالجة قضايا المجتمع بل الأدهى من ذلك حين يمهد الإعلام للانتهاكات الأمنية ويبرر لها كل ما تقوم به من خلال اتهام الأطراف الأخرى والتي غالبا ما تكون أطرافا بريئة ليس مطلب غير الإصلاح وتحرير الحياة المدنية من القيود الأمنية التي اشتد عودها في الفترة الأخيرة وأصبح من المستحيل السكوت عنها والخضوع لها .
ياسر أحمد / الإمارات
متخصص في الإعلام والصحافة

المواطنون السبعة .. أغرب قضايا المجتمع الإماراتي، بانتظار محاكمتهم الخميس



المواطنون السبعة قضية شغلت الرأي العام منذ ديسمبر الماضي حيث تفاجئ المجتمع الإماراتي بتصريح غريب من نوعه نشر في كل وسائل الإعلام عن مسؤول في الجوازات والجنسية رفض التصريح باسمه يتحدث عن سحب جنسية سبعة مواطنون ويتهمهم بالخيانة العظمى للوطن وتمويل جهات إرهابية ، وجميعهم أفراد في دعوة الإصلاح الإماراتية والتي تعرف نفسها بأنها دعوة وطنية مسالمة ترفض الغلو في الدين وتسعى للوسطية في الطرح ولم يسجل ضدها طوال سنواتها الأربعين في الإمارات أي تجاوز قانوني أو اجتماعي يضر بالأمن القومي في المجتمع الإماراتي .
الأغرب من ذلك كله أن تهمة بهذا الحجم لم تمر من خلال القانون أو المحاكم بل جاءت من الأبواب الخلفية وعن طريق الأجهزة الأمنية التي عرف عنها ابتعادها عن الأضواء والتخفي خلف مؤسسات المجتمع دون أن يكون لها بروز وظهور مجتمعي يجعل الناس على ثقة بتلك التهم العظيمة التي لا تعتمد على قانون أو محاكمة بل تعتمد على مرسوم تم التحفظ عليه وتخبئته عن الرأي العام ولم يتم ابرازه طوال الشهور الستة الماضية حتى موعد الجلسة الأخيرة من المحكمة التي رفع فيها المواطنون السبعة قضيتهم على وزارة الداخلية احتجاجا على سحب جميع الأوراق الثبوتية التي تخصهم.
ومع هذا التصريح الغريب والعجيب شنت أجهزة الأمن ومن خلال بعض الحسابات الوهمية والخدمات الإخبارية حربهم على المواطنون السبعة وتم اتهامهم بالخيانة والتشكيك في جنسياتهم وأصولهم وتم تلفيق الكثير من الشائعات الغريبة حولهم كحصولهم على الجواز بالتجنس وأنه سيتم ارجاع جوازاتهم الإيرانية وأنهم يمولون جهات إرهابية وتهم كاد أن يصدقها الرأي العام لولا الحراك الكبير من الشباب الإماراتي الحر الذي تم التصدي لتلك الشائعات وقام بتعريتها جميعا بالدليل القاطع والمنطق الصادق.
ينتظر الكثير جلسة المحكمة يوم الخميس والتي يصدر فيها القاضي حكمه النهائي بعد جلسات تأجيل عديدة لمعرفة هل هناك مرسوم فعلي من رئيس الدولة يأمر بسحب الجنسية حيث أن المعنيين ومنذ ابلاغهم بقرار سحب الجنسية لم يتم اخطارهم بأي أمر يتعلق بهذا المرسوم المخفي وغالب الظن أن الحكم سيصدر ضد المواطنون السبعة لوجود المرسوم وستبدأ القضية من جديد مع رفع التظلم على هذا المرسوم وقانونية اصدار مثل هذا المرسوم الغريب والذي يحرم سبعة من المواطنين المتميزين في مجال تطوير الذات والعلم الشرعي ولهم مكانتهم في مختلف المجالات الإدارية والقيادية ولهم بصماتهم في العمل الدعوي والخيري على المستوى المحلي والخارجي.

الثلاثاء، 29 مايو، 2012

نجل الشيخ الإماراتي المعتقل الظفيري: تعاطف كبير مع والدي من ابناء رأس الخيمة




قال نجل الشيخ الإماراتي الاصلاحي المعتقل صالح الظفيري انه قد مر على اختطاف والده ٣٠ يوما.. وأكد انه لا يخاف على والده ولكن خوفه على من اختطفه فالله يمهل ولايهمل .
وطالب نجل الظفيري حسن الظفيري من يتهمون والده بأن يأتوا ببرهانهم. واضاف: "هل يظنون أن الاعتقال أو الاختطاف هو السبيل الأمثل للحل أم هو السبيل لإثارة و تخويف الآمنين من كلمة الحق و الصدح بها".
وأشار عبر تغريداته في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) وكما رصدتها (وطن) انه قام بالصلاة في عدة مساجد في رأس الخيمة ولمس تعاطفا كبيرا مع والده المعتقل بدون تهمة.
وطالب نجل الظريفي باعتماد الحوار لحل الأزمة بدلا من الاقصاء. مؤكدا ان "ما يوجه للدعاة من تهم ويمارس تجاههم من حملات اعتقال وخطف و تشويه .. هدفه إضلال الرأي العام وتأليبه تجاه الدعاة وأهل الخير".

(هيومن رايتس ووتش) تطالب الإمارات بإطلاق مدون إماراتي من (البدون) وعدم ترحيله إلى (جزر القمر)



طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" السلطات الإماراتية إطلاق سراح وابطال اجراءات لترحيل الناشط أحمد عبد الخالق إلى جزر القمر من "البدون" من مركز حجز المهاجرين ووقف أية إجراءات لترحيله.
وأشارت إلى أن السلطات الإماراتية تعمل على إجراءات لترحيل عبدالخالق من خلال الضغط عليه للتقدم بطلب جنسية جزر القمر، مشيرة إلى أن السلطات لم تعلن سبب احتجاز عبد الخالق وترحيله المحتمل، ولا جرت أية محاولة لدراسة تأثير هذا الإجراء على حياته العائلية.
ونقلت عن نشطاء محليين أن السلطات الإماراتية احتجزت أحمد عبد الخالق في 22 أيار 2012 بعد استدعائه إلى إدارة الهجرة بوزارة الداخلية في إمارة عجمان، مشيرة إلى أن عبد الخالق (35 سنة) معروف بحملاته كناشط ومدون من أجل حقوق المقيمين بدون جنسية المعروفين بـ"البدون".

الاثنين، 28 مايو، 2012

تقرير (العفو الدولية) عن الإمارات: إعتقالات تعسفية وإنتهاكات لحقوق المواطنة والهجرة




نشرت منظمة العفو الدولية تقريرها الخمسين لإنتهاكات حقوق الإنسان في العالم ، وتضمن التقرير إنتهاكات جسيمة لحقوق المواطنة داخل الإمارات العربية المتحدة ، وهذا أهم ما جاء فيه:
اعتُقل خمسة رجال تعسفاً، وحكم عليهم لاحقاً بأحكام بالسجن لمدد مختلفة لعلاقتهم بانتقادات وُجهت للحكومة، ولدعوتهم إلى الإصلاح، قبل أن يُفرج عنهم بموجب عفو رئاسي. واستبدلت السلطات مجالس الإدارة في أربع منظمات غير حكومية دعت جميعها إلى إجراء انتخابات مباشرة. وما برحت المرأة تعاني من التمييز في القانون والممارسة العملية. ولم يتمتع العمال المهاجرون الأجانب، وخصوصاً عاملات المنازل، بالحماية الكافية من استغلال أرباب العمل لهم والإساءة بحقهم. ورفضت الحكومة التعاون مع هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. واستمر تطبيق عقوبة الإعدام، وجرى تنفيذ ما لا يقل عن حكم واحد بالإعدام.
خلفية
تعهدت الحكومة بتوفير «ظروف وأحوال معيشية كريمة» استباقاً منها لأي احتجاجات قد تندلع مدفوعة بانتشار الانتقاضات في المنطقة، وأعلنت عن زيادة كبيرة في رواتب متقاعدي القوات المسلحة، والمزيد من الدعم لسلعتي الأرز والخبز. وفي فبراير/شباط الماضي، رفعت الحكومة عدد المؤهلين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الوطنية الثانية لانتخاب 20 مقعداً من أصل 40 مقعداً هي إجمالي عدد مقاعد المجلس الوطني الاتحادي، بينما يتم تعيين العشرين عضواً الآخرين. وفي مارس/آذار، وقّع أكثر من 130 شخصاً على عريضة رفعوها لرئيس الدولة ومجلس حكام الإمارات للمطالبة بإجراء انتخابات حرة تقوم على أساس حق الجميع في الانتخاب، وبمنح المجلس الوطني الاتحادي صلاحيات تشريعية. وفي نوفمبر/تشرين الثاني، وعد رئيس الإمارات بمزيد من الحقوق للمواطنين.
حرية التعبير وتكوين الجمعيات
ظل الأشخاص الذين ينتقدون الحكومة أو الدول الصديقة أو الشقيقة عرضة للاعتقال.
في 4 فبراير/شباط، اعتُقل أحد أعضاء مجلس إدارة جمعية المعلمين، حسن محمد حسن الحمّادي، بتهمة «الإخلال بالنظام العام» وذلك لمساندته علناً المتظاهرين المؤيدين للإصلاح في مصر حسب التقارير الواردة. واحتُجز الحمادي في مقر قيادة جهاز أمن الدولة في أبو ظبي، من ثم أُطلق سراحه يوم 17 فبراير/شباط بانتظار محاكمته التي بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني.
اعتُقل في أبريل/نيسان ستة أشخاص على علاقة بمنتدى «حوار الإمارات» على شبكة الإنترنت الذي قامت السلطات الإماراتية بحجْب موقعه على الشبكة. وأُفرج عن أحدهم بعد أسبوع، ولكن الخمسة الآخرون الذين عُرفوا اصطلاحاً باسم «الإماراتيين الخمسة» مثلوا أمام المحكمة في يونيو/حزيران بتهم جنائية تتعلق بالتشهير، وذلك على خلفية نشر مقالات على موقع حوار الإمارات على شبكة الإنترنت. والناشطون الخمسة، وجميعهم من سجناء الرأي، هم أحمد منصور، مهندس ومدون على شبكة الإنترنت، وناصر بن غيث، خبير اقتصادي ومحاضر جامعي ومن المنادين بالإصلاح السياسي، وفهد سالم دلك، وأحمد عبد الخالق، وحسن علي الخميس، وثلاثتهم من الناشطين على مواقع ومدونات الإنترنت. وانعقدت جلسات محاكمتهم وراء أبواب مغلقة في بادئ الأمر، ولكن سُمح لاحقاً للمراقبين الدوليين بحضور المحاكمة ومراقبتها. وفي 22 نوفمبر/تشرين الثاني، خلص الفريق العامل التابع للأمم المتحدة المعني بالاعتقال التعسفي إلى أن أحمد منصور قد تم اعتقاله تعسفياًً بسبب ممارسته السلمية لحرية الرأي والتعبير، وأنه قد تلقى محاكمة جائرة. ودعا الفريق الحكومة إلى الإفراج عنه، وتقديم التعويض المناسب له. غير أنه في 27 نوفمبر/تشرين الثاني، حُكم على أحمد منصور بالسجن ثلاث سنوات، بينما حُكم على الأربعة الآخرين بأحكام بالسجن مدة عاميْن. غير أن جميعهم أُطلق سراحهم بعفو رئاسي في اليوم التالي؛ على الرغم من الإبقاء على سجل السوابق الجنائية الخاصة بهم.
وفي أبريل/نيسان، اتخذت وزارة الشؤون الاجتماعية إجراءً بحق أربعة من المنظمات غير الحكومية التي وقعت مجتمعةً على رسالة في وقت سابق من الشهر نفسه تدعو فيها إلى الإصلاح. وقامت الوزارة باستبدال أعضاء مجالس الإدارة في تلك المنظمات بآخرين عينتهم الحكومة؛ حيث شمل هذا الإجراء مجالس جمعيتيّ فقهاء القانون، والمعلمين، ومنظمتين أخرييْن.
في ديسمبر/كانون الأول، سحبت الحكومة الجنسية من ستة رجال من مواطني الإمارات، مشيرة إلى مخاوف أمنية، وصلتهم المزعومة بجماعة إسلامية. وكان بعض منهم قد وقع على «عريضة مارس/آذار» التي رفعت إلى الرئيس. كما ورد أن شخصاً آخر قد سحبت منه جنسية الإمارات العربية المتحدة قبل 10 أشهر لأسباب مماثلة.

حقوق المرأة
استمرت المرأة تعاني التمييز قانوناً وممارسةً، وتعرضت للعنف القائم على النوع الاجتماعي، بما في ذلك العنف الأُسري. ولم تحرز الحكومة أي تقدم يُذكر باتجاه تنفيذ توصيات اللجنة المعنية باتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة الصادرة في أوائل عام 2010، والتي تمحورت حول ضرورة قيام الحكومة الإماراتية باتخاذ تدابير شاملة تهدف إلى حماية المرأة من العنف الأُسري.
حقوق المهاجرين
لم تتوفر الحماية الكافية للعمال المهاجرين الأجانب ضد استغلال أرباب العمل لهم وأشكال الإساءة التي ارتكبوها بحقهم. وفي فبراير/شباط، وردت تقارير تفيد بأن المهاجرين الذين خسروا وظائفهم في قطاع الإنشاءات قد تقطعت بهم السبل في الإمارات العربية المتحدة نظراً لعدم قيام أرباب العمل بتسديد مستحقاتهم، أو أنهم لا يزالون يحتفظون بجوازات سفرهم. وعاش الكثيرون منهم في ظروف مُعدمة في ما يُشبه معسكرات العمل بالسُخرة.
وأما العاملات في المنازل فقد كن أكثر ضعفاً وعرضة للخطر؛ حيث تحدثت التقارير عن عملهن لساعات طويلة لقاء أجر زهيد، بالإضافة إلى تعرضهن للإساءة على أيدي مخدوميهن أو كفلائهن في الإمارات العربية المتحدة. وأظهر تقرير صادر عن الحكومة الإماراتية في سبتمبر/أيلول بأن السلطات في دبي اعتقلت، خلال الثمانية أشهر الماضية، ما لا يقل عن 900 عاملة منازل ممن قمن بالفرار من منازل كفلائهن أو مخدوميهن.
وفي ديسمبر/كانون الأول، انتقدت الكونفدرالية العالمية لنقابات العمال قانون الإمارات الخاص بالعمال لعدم السماح بتكوين نقابات عمالية أو السماح لها بالعمل بشكل حر، وإنكار الحق في المفاوضات الجماعية والإضراب عن العمل، ومنح وزير العمل السلطة لإنهاء الإضرابات من جانب واحد، وإجبار الناس على العودة إلى العمل.

الأحد، 27 مايو، 2012

القذر مذيع قناة (نور دبي) يصف المتعاطفين مع مذبحة سوريا بأشباه الرجال‎


اتهم مذيع قناة نور دبي القذر وسيم يوسف والمتخصص في تفسير الأحلام من يتحدث عن المجزرة الأخيرة في سوريا والتي ذبح فيها الأطفال بأنهم أشباه رجال وأن ما يفعلونه هو مجرد حديث مفلسين لا يصدر إلا من أحزاب تريد الفتنة وأن تعاطف بعض الناس في تويتر لا ينفع ولا يضر قائلا : أن الصحابة لم يؤمروا بالجهاد إلا بعدما رسخت تعاليم الدين وذاقوا لذة الإيمان ونحن لانحتاج لعواطف النساء .
ورغم ادانة حكومة الإمارات المجزرة التي قام بها النظام السوري إلا أن وسيم يوسف مقدم ومفسر الأحلام الذي عرفه بهجومه على جماعة الأخوان المسلمين ودعاة الإصلاح في الإمارات أدان كل من تحدث عن المجزرة ورفض تلك المشاعر الكاذبة قائلا أن هؤلاء ينادون للخروج على الحكام وينادون للجهاد ولم يسمع منهم دعوة للعودة إلى السنة أو الكتاب وأضاف قائلا أمة لا تحسن الصلاة كيف يتم تعليمها السياسة .
وأثارت تصريحات مفسر الأحلام غضب الكثير من الشباب الذين شجبوا تصريحاته المتخاذلة ورفضوا ما قاله جملة وتفصيلا ووجهوا له سيلا من الاتهامات وطالبوا إدارة قناة نور دبي باختيار الكفاءات بدل المذيعين أصحاب الصيت السيء والذين عرفوا أنهم أبواقا أمنية تقوم باستغلال برامجها في اتهام الحراك الشبابي في الإمارات الذي ينادي بتحرير الحياة المدنية من القيود الأمنية في ظل الأزمة القائمة بين الأجهزة الأمنية ومجموعة من دعاة الإصلاح أدت إلى اعتقال 15 شخص وسحب جنسية المواطنون السبعة وغيرها من الانتهاكات الأمنية .
الجدير بالذكر إن إذاعة نور دبي متهمة من خلال أربعة من المذيعين بأنهم يسيئون للحيادية والموضوعية من خلال اتهامهم المباشر للمطالبين بالإصلاحات وهذا ما تردد على لسان العديد من الشباب على الشبكات الإجتماعية في الفترة الماضية.

الجمعة، 25 مايو، 2012

صورة ناب متسلق خائن لأصله العماني ( وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ )



يوجد الكثير من المرتزقة الذين على شاكلته

تعرفون من هذا المنافق المتسلق الذي في الصورة ، هو المدعو خالد خميس العبري رئيس قسم الإدارة التربوية في منطقة أبو ظبي التعليمية ، و الذي أخذ شهادة الدكتوراه بالواسطة من المغرب ، و الكل يعرف ذلك ، و يعرف ملابسات هذا ,,,, هذا ليس المهم
هذا الآفة كانت لحيته يوما من الأيام لحية طويلة لحية سلفي متعصب لسلفيته ، و كان امام مسجد و خطيب جمعة في بني ياس في أبو ظبي ، و كان عندها مدرس غلبان ، فتحت له ليلة الق...
...در عندما صلى بمسجده و حضر خطبته محمد سعيد البادي رئيس أركان القوات المسلحة و كان في طريقه من أبو ظبي إلى مدينة العين ، فأعجب بخطبته ، و أعطاه ورقة و قال له أنت مرحب بك في القصر بأي وقت ، سال لعابه كالكلب ، و نبح ، و بقدرة قادر ودع التدريس و التحق بالمنطقة التعليمية ووصل لرئيس قسم الإدارة التربوية ، و أصبح عنده مكتب و سكرتيرة و يحكم و يرسم و يتحكم في المعلمين و الموظفين ، ينقل هذا و ينهي خدمات هذا و يسفه هذا و كأنه أصبح شيخ بو ظبي و نسي اصله العماني ( أصل نتشرف به ) ، و عندما انتهج الطاغية محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي و الحاكم الفعلي لها سياسة ابعاد العرب و المسلمين من تعليم أبو ظبي و احلال الأجانب و العاهرات الأجنبيات مكانهم ، أخذ يخفف شعر لحيته شيئا فشيئا حتى أمست لا تكاد ترى بالعين المجردة ، ركب الموجة و تخلى عن سلفيته المزعومة ، و ذكر لي أحدهم أنه رآه يجلس مع ربعه و هم يدخنون الشيشة يضحك و يسمر دون خجل ، و صدق قول الله سبحانه و تعالى فيه :(وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)

الإمارات تدفع 200 مليون دولار لجزر القمر لمنح جنسياتها لفئة (البدون) وللنشطاء الذين سحبت مواطناتهم



قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن سلطات جزر القمر التي تحتاج بشكل ملحّ للأموال وجدت حلا خاصا بها يقضي ببيع جوازات البلد للأجانب في بلدان الخليج العربي الباحثين عن من يمنحهم الجنسية.
وتوقعت الصحيفة أن تكون عائدات هذا المشروع واعدة, لكونها قد تساعد الدول الخليجية على وجود حل "إداري" لعشرات الآلاف من مواطنيها البدو المعروفين بـ"البدون" والذين ينظر إليهم على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية, ونظرا لذلك يمنعون من الحصول على وثائق هوية الدول الخليجية التي يقيمون فيها.
وكان الرئيس القمري أحمد عبد الله سامبي قد حصل في نهاية عام 2008 على تصديق برلمان بلاده على قانون يفتح الباب أمام ما يسمى "المواطنة الاقتصادية" التي يمكن للبدون الاستفادة منها.
وسيتم -حسب الحكومة القمرية- تشديد شروط منح هذا الجواز, وتقول الحكومة إن مواطني جزر القمر "المستقبليين" ربما لا تطأ أقدامهم هذه الجزر أبدا.
وعن شروط الحصول على هذه الوثيقة, نقلت لوموند عن أحد وزراء حكومة هذا البلد قوله إن الدول التي تود الاستفادة من هذه التسهيلات مطالبة بتقديم برنامج استثمارات لجزر القمر, كما أن على كل مترشح لهذا الجواز أن يدفع ما قيمته 2000 يورو وأن يتعهد بتنمية الاقتصاد المحلي للبلد, وسيتم إلغاء طلبات المترشحين الذين تحوم حولهم شكوك.
وفضلا عن ذلك يجب على المترشح أن يقدم شهادة قضائية تثبت أهليته -من الناحية العدلية- للحصول على هذه الوثيقة, إذ يستثنى ممن يسعون للحصول على هذه الوثيقة كل من لهم علاقة بالإرهاب أو بتبييض الأموال, حسب المسؤول الحكومي.
وحول ما تم إنجازه حتى الآن في هذا الصدد, ذكر الوزير أن بلاده أبرمت اتفاقا مع دولة الإمارات العربية المتحدة تعهدت بموجبه هذه الأخيرة بدفع 200 مليون دولار لجزر القمر "على المدى القصير" وهو ما يمثل 40% من دخل هذا البلد, كما يتوقع أن تتبعها في ذلك دولة الكويت قريبا.
ويظل عدد المستفيدين من الجوازات الاقتصادية لغزا في هذا البلد, إذ تقول المعارضة إن 4000 أسرة من البدون ستستفيد من هذا الإجراء في دولة الكويت وحدها.
لكن الوزير يرد باستحالة إعطاء تقديرات في الوقت الحاضر حول هذه المسألة خاصة أن هذه الخدمة مفتوحة أمام "جميع مواطني العالم".

في الوقت الذي تسحب فيه جنسيات نشطاء إماراتيين تُمنح الجنسية للفنانة سارية السواس


قالت الفنانة السورية سارية السواس أنها تقيم حالياً في أبو ظبي وأنها ستحصل على الجنسية الإماراتية قريباً بحسب تعبيرها ،مما أثار استياء المواطنين داخل الدولة .
يأتي منح الفنانة السواس الجنسية الإماراتية ،عقب سحب الجنسية عن سبعة من كبار المثقفين وعلماء الدين داخل الدولة في ديسمبر العام الماضي.
ووجهت الكثير من الانتقادات لسارية واعتبرت رمزا للفن الهابط والمجون ورداءة المحتوى الفني والاغراء الفارغ والابتذال،وعبرت عن الفن الرخيص وولدت سارية في تلكخ 1981 بحمص السورية وبدأت بالغناء في الملاهي الليلية .
وأعتبر حقوقيون أن إعطاء فنانات من المستوى الهابط الجنسية تكريس لإنحلال الشعب ، بعد سحب الجنسية عن سبعة من المواطنين من كبار مثقفي ومفكري الدولة ،وأستفزاز لمشاعر الشعب الإماراتي المحافظ .

الخميس، 24 مايو، 2012

المجرم منصور بن زايد يخسر 197 مليون إسترليني في مان سيتي في موسم واحد !


الشيخ الإماراتي الفاسد يتكبد خسائر مالية تاريخية في البريمييرليغ لكن التقرير السنوي يظهر نمواً هائلاً في الإيرادات بشكل يمكنه من التحول إلى الربح في سنوات قليلة مقبلة
ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية الثلاثاء أن نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري تكبد خسائر مالية تاريخية وصلت إلى 197 مليون جنيه إسترليني في موسم 2010-2011 وهي أكبر خسارة لنادي في موسم واحد في تاريخ كرة القدم في العالم كله، ووصل مجموع خسائر النادي منذ شراء الشيخ الإماراتي منصور بن زياد له إلى 458 مليون جنيه إسترليني.



وذكر التقرير أن أندية الدوري الإنكليزي مجتمعة تكبدت خسائر مقدارها 361 مليون جنيه إسترليني في العام 2011، رغم ان عائدات البطولة وصلت إلى 2.3 مليار جنيه إسترليني، لكن الإنفاق تعدى ذلك الرقم.
وحل تشيلسي في المركز الثاني من حيث الخسارة إذ وصلت خسارته إلى 68 مليون جنيه إسترليني، بعدما قام مالك النادي الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش بإقراض النادي مبلغاً وصل إلى 94 مليون جنيه إسترليني، لكن الفريق لم يفلح في تحقيق الأرباح.
وقد لا تكون خسارة مانشستر سيتي لهذا المبلغ من المال (458 مليون) مفاجئاً في ثلاث سنوات، لأن النادي تحول من ناد مغمور على سلم الترتيب إلى بطل للدوري في زمن قياسي، بعد تدعيم الفريق بلاعبين من الطراز الأول ومن أفضل اللاعبين في العالم في مراكزهم.
لكن المتتبع للتقرير المالي للنادي، والذي نشر على الموقع الرسمي للـ "الستيزينز" يؤكد نموا كبيراً في عائدات النادي منذ استحواذ الشيخ منصور عليه، بسبب التطور الكبير في مستوى الفريق الذي انعكس بالضرورة على الكثير من المجالات المتعلقة بالنادي.
ووفقاً للتقرير المالي الخاص ببطل الدوري الإنكليزي للموسم الماضي وتصريحات رئيس مجلس الإدارة خلدون المبارك فإن " عائدات النادي التجاريَّة زادت بشكل ملحوظٍ، في السنة المالية 2010-2011 بنسبة 22.5 في المائة، لتكون الزيادة من إجماليِّ الإيرادات، لتقود الزيادة في الأرباح من 125.1 مليون جنيه إسترلينيٍّ في 2009-2010 إلى 153.2 مليون، وتعتبر زيادة الـ150 مليون إسترليني كعوائد هي المرة الأولَى في تاريخ النادي".
خسائر متوقعة من إدارة الناديكما يكشف التقرير أنه بالنسبة للسنة المالية 2010-2011، سجَّل السيتي خسارة صافيَة على أساس العمليات المتكرِّرة بقيمة 160.5 مليون جنيه إسترلينيٍّ. هذه النتيجة تتَّفق مع التوجيهات الواردة في التقرير السنويِّ الأول بأن الخسائر ستصل إلى ذِروتهَا في العام المالي 2010-2011، نتيجةً لبرنامج الاستثمار السريع الذي اعتمده السيتي بين عامي 2008 و2011.
أما عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا، والشراكة الْمُبرمة مع اتحاد الطيران منذ يوليو 2011، فلن تنعكس نتائجهما على موارد 2010، بل ستظهر عوائدهما في التقرير السنويِّ لعام 2011-2012.
كما أشار التقرير أيضًا إلى رسوم إضافيَّة استثنائيَّة قدرها 34.4 مليون جنيه إسترلينيٍّ في البيانات المالية 2010-2011. كانت تتعلَّق أساسًا بالقِيَم الدفتريَّة المعدَّلة للأصول غير الملموسة
.

لقاء مهم في قصر حاكم رأس الخيمة حول اعتقال ابن عمه الشيخ سلطان بن كايد القاسمي


اشارت مصادر في دولة الإمارات ان الأحداث في إمارة رأس الخيمة تبدو الآن متسارعة أكثر من أي وقت مضى، أي منذ اعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي رئيس دعوة الاصلاح بالاضافة إلى 14 ناشطا منهم سبعة تم الغاء مواطنتهم وسحب جنسياتهم.
اشارت تلك المصادر إلى أنه سيعقد اليوم الخميس لقاء مهم في قصر حاكم رأس الخيمة الذي يحتجز فيه ابن عمه الشيخ سلطان بن كايد. وسيضم اللقاء مجموعة من الأعيان وأفراد الأسرة الحاكمة.
وأكدت بأن الإنزعاج من استمرار حجز الشيخ سلطان بن كايد وصالح الظفيري يزداد بين ابناء الإمارة. وخصوصا أن الاثنين معروفين جيدا لدى عامة الناس ويحفظ لهما ما قدماه من اعمال خير وبر وتقوى وخصوصا الشيخ سلطان بن كايد الذي يحظى باحترام كبير لمساهماته الخيرة المشهودة على مدى سنوات طويلة.
ووصفت المصادر تلك ان الانزعاج على مستوى رفيع من رجالات رأس الخيمة وخصوصا ابناء القواسم ولمحت بان الانزعاج تزايد بعد وصول رسالتين متعاكستين من إمارتين مختلفتين إلى بعض أقارب المحتجزين دون ان تفصح عن اسماء الإمارتين أو فحوى الرسالتين.
واشارت إلى ان اللقاء سيعقد في قصر الحاكم الشيخ سعود بن صقر القاسمي وسيضم مجموعة من الأعيان وأفراد الأسرة الحاكمة. ولم تستبعد تلك المصادر بأن يشكل الاجتماع هجمة إعلامية جديدة ضد اعضاء دعوة الاصلاح.!!

يذكر بانه تم اعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي بسبب ترأسه لدعوة الإصلاح وهي الدعوة التي تم مطاردة اعضائها مؤخرا واعتقال بعضهم بدون توجيه أي تهم لهم. إلا ان مسؤولين إمارتيين اتهموهم بالانتماء إلى جماعة الاخوان المسلمين.
ويقول اعضاء الدعوة ان المطاردات والاعتقالات جاءت بعد رسالة وجهتها الدعوة إلى رئيس الإمارات تطالبه فيها بمجلس وطني منتخب.

محمد أحمد الراشد: نصيحة مشفقة لحكام الإمارات



بسم الله الرحمن الرحيم
إستئناف النصيحة في التعريف بالبيعة الربيحة


لو كنتُ مكان الشيخ محمد بن زايد لعاقبتُ أركان المخابرات الإماراتية بالعزل، لأنهم أداروا المعركة مع تيار الإصلاح بشكل فاشل رجعي أدى الى خسارة السمعة وجعل صورة الإمارات تهتز في نظر المراقبين في كل العالم ، وجعلت عشرات الألوف من شباب الخليج وعامة العرب ينحازون لتيار الإصلاح.
• أول ذلك: التوقيت الخاطئ ، فإنّ الجو الثوري في مصر لازال لاهبا ، واليمن تغلي وتنتظر ، وسوريا فيها إجماع على خوض المعركة حتى النهاية مهما تزايد سقوط الشهداء ، ومعنى ذلك أن قلوب العرب والعجم في أعلى درجات اليقظة والإهتمام ، والأذهان مشتغلة غير سابتة ، والزخم الثوري يستولي على الساحة ، وكل ذلك هو لصالح الإصلاحيين ، ويجعل الناس تفسر أي تصرف حكومي بأنه من جنس أعمال مبارك والقذافي وبشار وعلي صالح ، ولو أن المخابرات تركت قادة الاصلاح أحرارا وانتظرت هدوء الوطن العربي فلربما كان هناك احتمال تصديق التهم ، ولكنها استعجلت ، فسارع الناس الى استعمال القياس الفطري البدهي ، وقالوا: هذه حلقة جديدة في المسلسل المخابراتي العربي ، وكل ذلك يدل على سذاجة أعمدة المخابرات وقلة الخبرة التخطيطية ، وإنما هو ضرب أخماس بأسداس ، واحتطاب بليل ، فشكراً لسذاجتهم التي جعلت المعركة محسومة قبل بدايتها ، ثم شكرهم لاحتطابهم في الظلمات ، فكانوا سبباً في انتشار نور الخطة الاصلاحية.
• ثم اختيارهم اللغة الهابطة في الكلام عني وعن تيار الاصلاح ، والإناء ينضح بما فيه، ولايجيدون غير الشتيمة ، وذلك أداء عامي ممجوج تأباه نفوس الأشراف ، وهو جزما يخالف الأوصاف النموذجية للإعلام الناجح ، بينما معنا منطقة وبلاغة وتأصيل وكلام فقهي وحُجج في قمة الوضوح والدلالة القطعية ، وقد عرفنا نقطة الضعف فيهم فاستدرجناهم ، والتزمنا العفاف في القول والخطاب ، فظهر الفرق جليا وسَمَونا نحو الثُريا ، والتصقوا بتراب الثرى ، فشكرا مرة ثانية لما لاكت ألسنتهم من لغو وكلام ترفضه الفطرة واعراف الاسلام.
• والخطأ الثالث: أنهم أداروا معركة بعناصر المخابرات المصرية من فلول أجهزة عمر سليمان ، وهي عناصر غريبة عن البيئة الصحراوية الإماراتية ، ولايعلمون أخبار المجتمع البدوي الاماراتي والأعراف المحلية والتربية العائلية والقَبَلية ، بينما أدرنا المعركة بعناصر اماراتية أصيلة هي في الذروة من الاخلاق والنزاهة والصفاء وطُهر السيرة وشرف النَسب ، مع الامتلاء العلمي الثقافي ، وقال القدماء: ليست النائحة المستأجرة مثل الثكلى ، فنحن ننطلق من قضية الحرية والتنمية ، والطرف المقابل ينطلق بوسائل السياط ، ولنا اندفاعة ذاتية ، والاخر اندفاعته نفعية ، فلا يستوي الحُر والتابع ، ومن أعراف العرب: تقابل النِد مع الند ، وفي غزوة بدر قال سادة قريش للنبي صلى الله عليه وسلم: أخرج لنا أكفاءنا من قريش ، وذلك حين أخرج لهم من يبارزهم من سادات الأنصار ، فاستجاب لهم وأخرج لهم أكفاءهم من مؤمني قريش ، وهذه أحساسي متجذرة في عمق الفطرة العربية ، ولذلك أخطأت المخابرات جزما حين أخرجت لحرب تيار الاصلاح النخبوي المحلي المثقف مجموعة من المرتزقة الذين طاردتهم الثورة المصرية المباركة ، فشكراً مرة ثالثة لهذا الذهول عن التخطيط الصحيح الذي أتاح أن يحسم الاصلاحيون الاحرار معركتهم مع أول خطوة.
• والمسلسل مستمر في اقتراف الخطأ ، ويزعم من تكلّم في التويتر أني انا الذي أنشأتُ التنظيم في الامارات ، وذلك خطأ ، فإني حين دخلت الامارات أول مرة سنة ١٩٨٠ كان التنظيم قائما وناضجا وتقوده عناصر محلية بدوية منذ عشر سنوات قبل دخولي. ويزعم المفتري أني دخلت الامارات أني دخلت الامارات بجواز مزور وذلك غير صحيح قطعاً ، وقد جرى تدقيق جوازات سفري المتعاقبة الصدور كلها من قبل المخابرات حين اعتقالي من أول سنة ١٩٩٥ الى قرب نهاية سنة ١٩٩٦ فوجدوها كلها صحيحة. وقال الزاعم أني جحدت الفضل ولم أُبد الوفاء للإمارات وقد أكلت من خيراتها ، وأقول: بل أنا وفيّ ، ومن وفائي هذه النصائح التي تجمع القلوب على حب الحاكم لو أخذ بها ، ثم تمنع عنه في الاخرة غضب ربّ لايرضى ان يَظلم أحدٌ عباده المصلحين ، ومواقفنا تنقسم الى اجزاء ، فجزء منها شكر المعروف وانا اشكر الامارات انها اوتني وعائلتي ، وأطمعتني من خيراتها سنين طويلة ، ولكن لمن نجد في تعاليم الشريعة أن من يأكل الخير عليه وجوب السكوت عن الأمير الذي أطعمه وأواه إذا أخطأ وظلم ، بل عليه أن يقوم بواجب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، تحقيقا لمقصد الشرع من ناحية ، وحجزا للأمير عن الاسترسال في الخطأ في الظلم، فالموقف في العرف الايماني يقبل الازدواجية ، وانا اشكر الفضل ، بل أشكر حتى رؤساء المخابرات الاماراتية ، لاني موقن أنهم على الرغم من اعتقالهم لي قرابة السنتين إلّا أنهم أقروا بأني بعيد عن الارهاب ورفضوا طلبات خارجية أرادت استمرار حجزي بوهم أني ارهابي ، ودافعوا عني في حينها ، وأطلقوا سراحي ، مما يوجب شكري لهم ، وهذا سِـرٌ لايعرفه أكثر الناس ، وقد قلتُـهُ لأصحابي مراراً ، ولكن هذا الفضل لايمنعني من وعظهم اذا ارتكبوا الخطأ لاحقا ، وأكبر الخطأ: قبولهم رجال المخابرات المصرية في صفوفهم ، والاستماع لتحليلاتهم ، فإنهم جنود طاغية عنيد متكبر ، ولا يخلصون للامارات مثل اخلاصنا لها ، وهذه الان توتيرات مفتعلة منهم بدافع الارتزاق فقط ، وأطلقوا علينا اسم ( الاخونجية ) والله يعلم ، وشعب الامارات يعلم ، وأمة العرب تعلم ، ثم أمة الاسلام تعلم ، ثم أحرار العالم يشهدون: أن هؤلاء الاخونجية هم بقية الخير في الأمة ، وهم جماعة الايمان والفقه والجهاد في سبيل الله، ونحن الاصفاء الاتقياء بحمد الله ، ولنا سلوك نظيف واخلاقيات عالية ، ولم تتوسخ أذيالنا على عتبات الطغاة أبدا ، ولنا حب لجميع المسلمين ، حتى العاصي منهم ممن يترك الصلاة نعامله بالرفق والحسنى ، ثم هؤلاء تيار الاصلاح في الامارات، فكرهم هو فكر حسن البنا والاخوان ، ولكنهم اهل استقلالية تامة وذاتية في القرار السياسي ، ولا يلتزمون أمر أحد غير إماراتي ، حتى أنا ، فقد ربيتهم وعلمتهم تجاربي وأطرافا من الفقه ، ولكني غير مرتبط بهم تنظيميا أبدا ، وهم راشدون لايحتاجون وصاية عليهم من خارج الامارات ، ولكل ذلك فإني أطلب من العناصر الاماراتية التي تقود المخابرات أن تفرج عن المعتقلين وتبدل سياستها نحو تيار الاصلاح وتفتح الحوار معهم ، وكما دافعوا عنهم حين اعتقالي حين كنت اسيرا بين ايديهم مما ذكرته انفا: فليدافعوا عن الاسرى الجدد ، وليطلقوا سراحهم ، ويبدلوا طريقة التعامل ، ويسمحوا لهم بالامر بالمعروف في المستقبل وليس أن يطلبوا منهم السكوت مقابل الافراج ، فانهم جماعة زكية ، وتريد الخير للحاكم والمحكوم ، وترغب في منع الفساد الاداري والاجتماعي ، وتتمنى التنمية المقترنة بمحاسن التخطيط ، والشاهد القوي: ان تحقيقات المخابرات حتى الان لم تثبت عليهم تهمة تخالف القانون ، ولم يثبت انهم يتلقون دعما من خارج الامارات ، وفتح الصفحة الجديدة ممكن جدا ، وقبول قول المعروف ممن يأمر به بالرفق والحسنى واجب من واجبات الامراء أوجبه عليهم الشرع ، والتقاء النوايا الحسنة من الجانبين كفيل بتحقيق مستقبل زاهر للامارات ، وينبغي ان يعلم الامراء ان تيار الاصلاح في موقف قوي جدا ولا يمكن ايقافه ، والتعامل معه بالحسنى هو محض العقلانية ، والتضارب بين الجانبين يقود الى سوء العاقبة.
• وفي التويتر مساجلات بين السلفية الاماراتية وبعض الشباب الاصلاحي ، ومن خلالها يردد السلفيون فهمهم انه لايجوز الخروج على الحاكم إلّا ان نرى كفراً بواحاً، وهذه هي السلفية الإرجائية الواقعة في بدعة الإرجاء القديمة ، ومثلها ما في نجد ويمثلها هناك الشيخ الجامي ، وربيع المدخلي ، وأضرابهما ، والإرجاء عقيدة تجعل حاملها يعتقد أن نطق المسلم بالشهادتين يكفي لاعتباره ثقة ، وأن اعمال الايمان ليست شرطا لحصوله ، بل يكفي النطق وإنْ تَـرَكَ المسلم العمل الصالح وارتكب الظلم والحرمات ، وفي العراق رأينا نوعاً آخر من السلفية الإرجائية تعاون مع جنود المارينز، ومَنَعَ الجهاد ، وأوجب ان نقدم ديّـة لمن يقتله المجاهدون من العلوج، بحجة أنهم غزو بلادنا بطلب من ولي الأمر ، أو انهم مستمرون بطلب من ولي الأمر ، فتأملوا ضخامة مصيبة الأمة بمثل هؤلاء الفقهاء ذوي العِوَجْ ، وقد شكرهم المارينز وجعلوا أكثر من ألف منهم أئمة في مساجد سامراء وتكريت ونواحي الموصل بخاصة ، والقرائن تدل على أن ما يعتقدونه ليس هو من الاجتهاد البليد ، بل هو خيانة عمدية يفلسفونها بنصوص فيها شبهة ، فيتبعون ما تشابه ويتركون المغزى الصريح ، والمشهور أن ساحة الفقه وتأويل الاحاديث فيها فهم اخر قاله إمام الحرمين الجُـويَني الشافعي وغيره فيه تجويز الخروج على الظالم ، بل على من يُفرط في مصالح المسلمين الكبرى ويترك الجهاد ، وانا بهذا أُشير فقط الى ان المسألة خلافية، وحَسَمتُ الظنون السيئة بقولي من قبل أننا لا نخرج في الامارات على الحاكم بسبب وقوع الامارات في دائرة الاهتمامات الاستراتيجية الاميركية ، ثم بسبب احتمال استفادة ايران الخمينية في الخليج ، فتغزوه ويختلّ الميزان الأمني ، ولكننا جدلاً نقول للسلفية الاماراتية: عقيدتكم في عدم الخروج فهمناها ، ولكن هل يتطلب عدم الخروج سكوتكم عن المنكر اذا ارتكبه الحاكم؟ أو أشكال الخطأ كلها؟ ونقول: هذا السكوت غير شرعي ، وهو نقص فيكم ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فريضة شرعية قطعية ماضية ، ويجب أن يلجأ المسلم الى هذا الأمر والنهي مهما كان يؤمن بعدم الخروج ، وتيار الاصلاح لم يرتكب خروجا ، وإنما يحاول تقويم الشيء الاعوج والنصح بالعدل بالطريق السلمي ، ولذلك يجب عليكم تأيـيد خط الاصلاح او التعاون معه والاقرار بحقه في قول المعروف السياسي والأمني والتنموي ، وإن لم توثقوا الرجال القائمين عليه فافعلوا مثل فعلهم وأسسوا تيارا إصلاحيا سلفيا ، ولا حجة لكم في السكوت ، و ( السلفية الصامتة ) ابتداع يخالف ( السلفية العلمية ) السائدة في حلقات التاريخ الاسلامي المتتابعة ، منذ زمان الامام المبجل أحمد بن حنبل الشيباني ، حين أنكر على الجهمية والمعتزلة والرافضة ، ثم وقفات الامام العز بن عبدالسلام ، ثم ابن تيمية وابن القيم ومدرستهما المستمرة الى الان ، والتي ورثتها الدعوة الاسلامية المعاصرة بكل خطوطها ووجوهها التنظيمية المتعددة ، والتي على رأسها: دعوة الاخوان المسلمين التي اشتهرت بسمتها الوسطي المعتدل بين الافراط والتفريط ، وابتعدت عن الارهاب والتفجير ، وأحيت المعنى الحقيقي للجهاد الاسلامي ضد اليهود والغزوات الاستعمارية الفكرية ، وقدمت كثرة من الشهداء في هذا الطريق السامي ، طريق الجهاد والعزة والكرامة والاصلاح الاجتماعي ومحاربة المنكرات وتربية الشباب على العلياء الاخلاقية والنجابة والاكتيال من الفقه والمعرفة الاسلامية ، واخر اعمالها المجيدة: المشاركة الثورية العفيفة في احداث الربيع العربي، وخلع الطواغيت المتجبرة: ابن علي ، ومبارك ، والقذافي ، ثم قريبا نسمع البشارة بسقوط بشار وطائفة النصيرية ، وهذه أمجاد ، ومنها يقتبس التيار الاصلاحي، بينما التيار المخابراتي يجد نفسه في حصار ، لان عقلاء الامارات لا يوثقون ولايحبون رجاله ، فيضطر لترويج عمله ان يستعين بالمرتزقة واهل العيوب ، كما استعان المأمون بحلف المتبدعة حين افتعل المحنة لأحمد بن حنبل ، ومن أين يتاح للمُرتزق ان يتساوى مع الحُـر المثقف؟ هيهات!!
• ونصيحة أخرى أقولها لحكام الامارات: انكم اخترتم التعاون مع اميركا وارتضيتموها كحليف استراتيجي دائم ، وذلك خطأ من وجهين:
الأول: ان نشاط اميركا خارج حدودها لايدوم ، وهناك تيار تقوي داخل اميركا يسمى ( تيار الإنكفاء ) يطلب من البيت الابيض ان لا يستمر في جعل نفسه شرطي العالم كله ، لان ذلك يكلفه الكثير من دماء المارينز والوف مليارات الدولارات ، ويطلبون الانكفاء على النفس داخل الحدود الاميركية وترك الحلفاء ، وهذا الخبر ما هو ظن ولا تخمين مني ، بل هو فحوى كلمة القاها سفير اميركا الى العراق خليل زاده امام جمع من الخبراء الاميركان في ندوة اقامها مركز الدراسات الاستراتيجية في ابوظبي اواخر عام ٢٠٠٢ لتقوم خطة العولمة ، وكان مما قاله: ان العولمة ليست قرارا لدوائر التخطيط الاستراتيجي الاميركية ، بل هي مجرد قرار رئاسي بحت صادر من البيت الابيض ، ولذلك من السهولة ان ينقضه رئيس اميركي في المستقبل. وهذا كلام عجيب غريب يقال في داركم انتم ، والندوة وبحوثها مطبوعة بالعربية وصدرت في كتاب يباع في الاسواق ، اصدره مركز دراساتكم الاستراتيجية في ابوظبي ، ولكنكم قوم لا تقرأون!! ولهذا فإن اي حلف لكم مع اميركا ، او مع الرئيس بالأحرى في البيت الابيض سوف لايدوم ، وسيتركونكم بلا سند ولا حراسة يوم تتبدل سياستهم ، فقيسوا مستقبلكم من خلال هذا الاحتمال الراجح ، لان محنة اميركا المالية ما تزال ، وتيار الانكفاء هناك يزيد من ضغوطه على البيت الابيض ، والكتاب عندي ان شئتم مطالعته ، وفي اليد تحليلات اخرى ان سمحتم ان احاوركم واقدم لكم المشورة.
والثاني: ان اميركا ليست عدوة لايران كما تتوهمون ، وايران عدوة الامارات ، ولكنهم يدبرون معها من تحت لتحت ، ومرة اخرى ماهذا بظن ، بل هو كلام الرئيس نيكسون المطبوع بالعربية خلال مذكراته التي يقول فيها بصراحة تامة انه هو والرؤساء من قبله لم ينتبهوا الى عمق الخلاف الشيعي السني ، ولم يستعملوه لصالح اميركا ، ولذلك يوصي الرؤساء من بعده ان يفهموا ذلك ويتعاونوا مع الشيعة ، لشق وحدة العالم الاسلامي ، ومن هنا تعاون الجيش الاميركي الغازي للعراق مع المخابرات الايرانية وسلمها العراق غنيمة باردة بلا حراك من العرب ، وحصل قتل اهل السنة وتهجيرهم ليسقط العراق بيد الاحزاب الطائفية ، واما ان اميركا جادة في منع البرنامج النووي الايراني فهذا صحيح ، ولكن ليس لانهم يخافون استعماله بل على مدى التاريخ كان هناك تعاون فاطمي - يهودي ، وانما هم يخافون ان يتخذ مجلس الامن التركي الاعلى قرارا بصناعة سلاحي نووي ايضا ، بسبب شعور العداوة والتنافس المغروس في النفوس التركية منذ الايام العثمانية القديمة ومعركة السلطان سليم ضد الشاه الصفوفي المارق ، ولايمكن ان تبقى تركيا بلا سلاح نووي في حين يمتلكه جيرانها الفرس اصحاب خطة الثأر من احفاد السلطان سليم ، واذا امتلكت تركيا سلاحا نوويا فان ذلك يعني احتمال استخدامه ضد اسرائيل في المستقبل ، لان الاسلاميين بقيادة اردوغان حققوا نجاحا قطعوا فيه نصف الطريق ، وقد يصلون الى الحكم في ظل الحرية خلال سنوات قليلة ، وعندئذ قد تنسحب تركيا كليا من حلفها مع اسرائيل وتتحالف مع احرار العرب وتدخل الحرب معهم ضد اسرائيل ، وعندها سيكون الخطر الحقيقي ، وتتحيد الترسانة النووية اليهودية.
إذاً: اميركا ليست حليفا مخلصا للامارات ، بل هي تتعاون سرا مع ايران عدوة الامارت ، والصيحات الاعلامية للرئيس الايراني مجرد زوابع وفبركات ، فافهموا ذلك ايها الناس.
• الطريق الواسع السوي والقرار الصحيح: ان تتصالحوا مع تيار الاصلاح وتفرجوا عن رجاله ، مع التعويض وارجاعهم الى وظائفهم ، ليكونوا معكم ، ولا تشترطوا عليهم السكوت ، بل يجب الترحيب بنقدهم البنّاء وأمرهم لكم بالمعروف ، فان الصديق مَـن صدقك القول وليس من يصافحك بيد ويمد الاخرى الى العدو الصفوي.
هذا وأرجوا ألا تحجونا الى كتابة اخرى ، فان الامور واضحة اذا حصل التواضع وحرصتم على المصالح المستقبلية والله الهادي الى سواء السبيل.


محمد أحمد الراشد 

مستشار قانوني أمريكي: يجب محاكمة الإمارات على الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان


قال المستشار القانوني لزاك شاهين المعتقل في الإمارات أن يجب محاكمة الإمارات على الإنتهاك الصارخ لحقوق الإنسان بحق موكله المضرب عن الطعام بسبب عدم تواجد محاكمة عادلة .
وطالب المستشار سفير الولايات المتحدة في الإمارات إلى زيارة مواطنة زاك شاهين الذي يقبع في إحدى سجون السلطات الإماراتية بلا محاكمة ودعا الخارجية الأمريكية إلى موقف حازم من أجل الإفراج عنه .
وتسألت صحيفة NEWS.GNOM.ES الأمريكية لماذا يجلس زكي شاهين في السجن بدون محاكمة أو إدانة ؟لماذا لم بفرج عنه بكفالة ؟
وكان المتحدث بإسم السفارة الأمريكية في الإمارات قد قال أن بلاده تنظر بقلق بالغ لحالة زاك شاهين وأشار إلى أن هناك رسائل دبلوماسية بين وزارة الخارجية الأمريكية والإمارات بشأن شاهين رغم مواصلته للإضراب عن الطعام منذ الأسبوع الماضي .
وأضافت الصحيفة مضى على إعتقال شاهين 1500 يوم أربع سنوات وشهر واحد بدون محاكمة أو الإفراج عنه بكفالة إنه أمر محير يدعو للإحباط من السياسة الأمريكية وسبب عدم اتخاذ موقف حاسم .
وأوضحت الصحيفة بأنه ينبغي على وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون والسفير الأمريكي كور بن العمل على الإفراج عن المواطن الإمريكي المضرب عن الطعام بسبب غياب المحاكمة العادلة ،أو الذهاب لإحضاره جثة بعد تواصل إضرابه عن الطعام .
وكان زاك شاهين الرئيس التنفيذي السابق لشركة ديار العقارية ومقرها دبي ، أحد العشرات من الشخصيات البارزة ورجال الأعمال المستثمرين الذين وضعوا قيد تحقيق لمخالفات مالية مزعومه منذ 2008 م .
وقالت الصحيفة واشنطن بوست الخميس الماضي أن شاهين رغم خروجه من المأزق القانوني إلا أن السلطات ترفض الإفراج عنه بعد أن وجهت له تهمة باختلاسات مالية ثم تغيرت إلى مخالفات مالية ،ومع ذلك لم يتم تحديد أي موعد للمحاكمة منذ اعتقاله 2008 طوال الأربع السنوات.
وأوضح محامي شاهين أن هناك مراجعين حسابات قاموا بمراجعة حسابات الشركة ونفوا أن تكون هناك مخالفات ماليه قام بها موكلة ،مبدياً استغرابه لعدم محاكمته .

إماراتيون على (تويتر) يشنون حملة: كفى.. قنواتنا التلفزيونية لا تشبهنا ولا تمثلنا


شن مجموعة كبيرة من المواطنين الإماراتيين حملة عبر موقع التواصل الإجتماعي (تويتر) ضد القنوات التلفزيونية التي تمثل بلدهم الإمارات تحت عنوان (قنواتنا كفى)
وهاجم هؤلاء القنوات الإماراتية التي تبث ما يعتبر مخالفا لقيم الأسر الإماراتية والدين الإسلامي.
وقالت الدكتورة جميلة الشامسي أن الأهل يحاولون تربية ابنائهم تربية سوية، فيأتي الإعلام ليهدم بلقطة واحدة ما تم بناؤه بسنوات.
وطالب مغرد آخر هو وليد الشحي بأن يتم الزام القنوات بتوطين موظفيها لأنها قنوات إماراتية.
ويشكو الكثير من الإماراتيين من قنواتهم التلفزيونية التي تحتل المناصب القيادية بها جنسيات مختلفة عربية وأجنبية في ظل ما يرونه تجاهل للكفاءات الإعلامية الإماراتية
وقال مغرد إماراتي بأنه من الخطأ اطلاق اسم قنوات إماراتية.. فتلك القنوات ليست إماراتية بل بأموال إماراتية وحسب.
وكانت قناة أبو ظبي قد استبدلت مديرها الإماراتي بأخر لبناني قام بجلب نحو 150 لبناني للعمل في القناة التي تتطلع لمنافسة قناة أم بي سي السعودية.
واجمع العديد من الإماراتيين على أن قناة الشارقة هي قناة تعبر فعلا عن قيم الأسر الإماراتية بتوجيهات من الشيخ سلطان حاكم الشارقة. فيما قال عبد العزيز الغنيم بأن الإعلام الذي تسيره الخبرات الاجنبية لن يلتفت للقضايا الوطنية.
وأضاف: أن الاعلام الذي يفسر الأحلام ويفتي في أحكام دخول الحمام!! لا يصلح ليصنع فكرا ناضجا يحي الأمة.
وقالت حفصة المرزوقي: كفى تهافتا على مسلسلات خدشت كل معاني الحشمة والحياء والدين.
يذكر بأن (تويتر) اصبح المتنفس الوحيد أمام شباب ومثقفي الإمارات للتعبير عن أرائهم بخصوص قضايا تهم حياتهم ومستقبل بلادهم بعد أن ظلت الصحافة الإماراتية لعقود طويلة تفرض قيودا على حرية الرأي والتعبير.

الثلاثاء، 22 مايو، 2012

المركز الدولي لدعم الحقوق: لماذا يعتقل الناشط الإماراتي أحمد عبد الخالق ولم يقم بأي نشاط..؟



ادان المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات قيام قوة أمنية بتاريخ اليوم 22\5\2012 بالقبض علي الناشط الحقوقي \ أحمد عبدالخالق أحمد أثناء تواجدة بإدارة جوازات عجمان وإقتيادة إلي مكان مجهول .
والمثير للدهشة - حسب المركز- أن أحمد عبدالخالق لم يقم بثمة نشاط حقوقي أو سياسي من يوم صدور مرسوم بالعفو من سمو رئيس الدولة عنة وأربعة نشطاء أخرون في 28\11\2011 بعد يوم واحد من صدور حكم ضدهم بالسجن في قضية رأي ولايعرف مصير الناشط الحقوقي حتي صدور هذا البيان .
جدير بالذكر أنه قد سبق لسلطات دولة الإمارات العربية المتحدة سحب الجنسية الإماراتية من سبعة من النشطاء الإصلاحيين ثم إعتقالهم.
وكذلك إعتقال القاضي الشرعي السابق الدكتور \ أحمد بن يوسف بوعتابة الزعابي في 16\4\2012 والذي كان برفقة الناشط السياسي \ أحمد بن غيث السويدي (أحد النشطاء السبعة المسحوبة جنسيتهم) وذلك عندما أبدي إعتراضة علي طريقة القبض علي أحمد بن غيث السويدي بدون إذن من النيابة.
وكذلك الإقدام علي خطوة تصعيدية جديدة لم تقم بها منذ أن تأسست الدولة في عام 1971 وهي إعتقال أحد أفراد الأسرة الحاكمة سمو الشيخ الدكتور\ سلطان بن كايد القاسمي إبن عم حاكم إمارة رأس الخيمة مساء يوم الجمعة الموافق 20\4\2012 بدون ثمة إتهام رغم مايتمتع بة من حصانة وعدم الإفصاح عن سبب إعتقالة .
وكذلك قيام قوة من الأمن مكونة من عشرة أشخاص يرتدون الملابس المدنية بإعتقال الناشط الإسلامي \ صالح الظفيري فجر يوم 29\4\2012 في وقت صلاة الفجر من داخل مسجد في إمارة رأس الخيمة وذلك بدون اي اتهام أو أي أمر صادر من النيابة العامة وإقتيادة إلي جهه غير معلومة .
كما قامت قوة أمنية بتاريخ 29\4\2012 بالقبض علي الناشط السياسي المهندس \ سالم ساحوة وإعتقالة وإحتجازة بمكان غير معلوم بدون سند من القانون وذلك بعد أن قامت بمداهمة منزلة وبعثرة محتوياتة وإنتهاك ألحق في الخصوصية وتفتيش المنزل لساعات بدون إذن من النيابة العامة .
وفي 18\5\2012 قامت قوة أمنية بالقبض علي الناشط السياسي \ أحمد راشد الطابور النعيمي مدير جمعية
الإصلاح سابقا ثم قامت القوة الأمنية بتفيش منزلة وبعثرة محتوياتة ثم إعتقالة وإحتجازة بمكان غير معلوم .
وذلك بعد أن تم إستدعاء الناشط السياسي من قبل سمو الشيخ \ سعود بن صقر القاسمي صباح يوم إعتقالة وطلب منة التوقيع علي ورقة يقر فيها بالتخلي عن مواصلة الدعوة للإصلاح إلا أنة رفض التوقيع علي الإقرار .
ويخشي المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات من تعرض حياة الناشط الحقوقي \ أحمد عبدالخالق أحمد للخطر ويشعر المركز بالقلق تجاة تلك الممارسات القمعية ولا يستطيع فهم تلك الحملة التي تشنها سلطات دولة الإمارات العربية المتحدة علي النشطاء السياسيين والحقوقيين والإسلاميين المطالبين بالإصلاح سلميا وبسبب ممارستهم لحرية الرأي والتعبير .
ويري المركز مخالفة تلك الواقعة لكافة الدساتير والقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية وفي هذا الإطار يجب ان ننوة إلي أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد صادقت علي الميثاق العربي لحقوق الإنسان وبذلك التصديق يصبح الميثاق قانونا وطنيا داخليا يمكن الإحتجاج به وأنها قد خالفت بذلك نص المادة 14 من الميثاق والتي تنص علي أنة :
1- لكل شخص الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيفه أو تفتيشه أو اعتقاله تعسفا وبغير سند قانوني.
2-لا يجوز حرمان أي شخص من حريته إلا للأسباب والأحوال التي ينص عليها القانون سلفاً وطبقاً للإجراء المقرر فيه.
-3 يجب إبلاغ كل شخص يتم توقيفه بلغة يفهمها بأسباب ذلك التوقيف لدى وقوعه كما يجب إخطاره فوراً بالتهمة أو التهم الموجهة إليه وله الحق في الاتصال بذويه.
4- لكل شخص حرم من حريته بالتوقيف أو الاعتقال حق الطلب في العرض على الفحص الطبي ويجب إبلاغه بذلك.
-5 يقدم الموقوف أو المعتقل بتهمة جزائية أمام احد القضاة أو احد الموظفين المخولين قانونا مباشرة وظائف قضائية، ويجب أن يحاكم خلال مهلة معقولة أو يفرج عنه. ويمكن أن يكون الإفراج عنه إذا كان توقيفه أو اعتقاله غير قانوني.
6- لكل شخص حرم من حريته بالتوقيف أو الاعتقال حق الرجوع إلى محكمة مختصة تفصل من دون إبطاء في قانونية ذلك وتأمر بالإفراج عنه إذا كان توقيفه أو اعتقاله غير قانوني

- 7 لكل شخص كان ضحية توقيف أو اعتقال تعسفي أو غير قانوني الحق في الحصول على التعويض . وكذلك الفقرة 1 من المادة 9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والتي تنص علي أنة ( لكل
فرد حق في الحرية وفي الأمان علي شخصة ولا يجوز توقيف أحد أو إعتقالة تعسفا ولا يجوز حرمان أحد من حريتة إلا لإسباب ينص عليها القانون وطبقا للإجراء المقرر فية ).
وكذلك تنص المادة 26من دستور دولة الإمارات العربية المتحدة علي أنة ( الحرية الشخصية مكفولة لجميع المواطنين ولايجوز القبض علي أحد أو تفتيشة أوحجزة أوحبسة إلا وفقا للقانون ولايعرض أي انسان للتعذيب أو للمعاملة الحاطة بالكرامة ) .
لذلك
يناشد المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات فخامة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حضرة صاحب السموالشيخ \ خليفة بن زايد أل نهيان ان يصدر أوامرة للسلطات المختصة للقيام ب
أولا : إطلاق سراح الناشط الحقوقي \ أحمد عبدالخالق أحمد .
ثانيا : التحقيق في واقعة القبض علي الناشط الحقوقي وإعتقالة تعسفا وإحتجازة وعدم الإفصاح عن سبب إعتقالة ومكان إحتجازة .
ثالثا : إطلاق سراح كل سجناء الرأي المطالبين بالإصلاح سلميا والسابق القبض عليهم .
وناشد المركز كافة منظمات حقوق الإنسان وكافة الهيئات التضامن من أجل دعم كافة الحقوق والحريات وكذلك العمل علي رفعة حقوق الإنسان في دول الوطن العربي وكافة دول العالم .

جوازات عجمان تحتجز الناشط أحمد عبدالخالق وتسلمه لجهاز الأمن العميل



قالت مصادر أن الناشط أحمد عبد الخالق أحتجز اليوم في جوازات عجمان بعد استدعاء والديه وقد تم تسليم مفتاح السيارة و ملكيتها لهم ،وسط حالة من الدهشة لإعتقاله.
وأوضحت المصادر أن أحمد عبدالخالق أحيل إلى مكان مجهول حتى اللحظة بعد أن تسلمه جهاز الأمن لحظة خروج والديه من إدارة الجوازات بعجمان.
وأحمد عبدالخالق أحد المواطنين الخمسة الذين اعتقلوا في إبريل/نيسان العام الماضي ،بعد تصفحه لمواقع إلكترونية قيل أنها مشبوهة على شبكة الإنترنت ،وتعليقه مؤخراً على قضية المسحوبة جنسياتهم ،وبإعتقاله يصل عدد المعتقلين في جهاز الأمن إلى 15 معتقلاً .
يذكر أن أحمد عبد الخالق لم يقم بأي نشاط سياسي خلال الفترة الماضية ، ولم يبرز نشاطه الحقوقي منذ الإفراج عنه العام الماضي .
وحذر الناشطون من اعتقال جديد لأحمد عبد الخالق مطالبين بسرعة الإفراج عنه ،وإطلاق سراحه وكل المعتقلين بسبب حرية التعبير في الدولة .
وتمر الإمارات بموجه من الاعتقالات التعسفية التي تطال الناشطين الحقوقيين منذُ توقيعهم على عريضة إصلاحات في مارس 2011 ،تدعو إلى انتخابات حرة ونزيهة للمجلس الاتحادي ، وإصلاحات حقيقة داخل الدولة .

جدل على (تويتر) يقود 3 إماراتيين وفلسطينية إلى الحبس في الإمارات



أمرت النيابة العامة في العاصة الإماراتية أبوظبي بحبس 3 إماراتيين وفلسطينية 7 أيام على ذمة التحقيق بتهمة التحريض وإثارة النعرات القبلية والسب والقذف عبر موقع "تويتر".
وذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام" أن حوارا ساخنا عبر موقع التواصل الاجتماعي بين المتهمة الفلسطينية والمتهمين الـ3 تطور في أبريل الماضي ليتحول إلى تبادل للشتائم واتهامات وإثارة للنعرات القبلية.
الأمر الذي دفع واحدا من أبناء إحدى القبائل التي تعرضت للسب والقذف إلى التقدم بشكوى للنيابة العامة في أبوظبي ضد المتهمة الفلسطينية، وفقا للوكالة التي أوضحت أن النيابة أمرت باحضار المتهمين الأربعة والشروع بالتحقيقات معهم.
ونقلت "وام" عن مصدر مسؤول من مكتب النائب العام لإمارة أبوظبي تحذيره من استخفاف البعض بعواقب ممارساتهم الخاطئة في مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر الإنترنت عموما.
وقال إن "هذه الأفعال مثل السب والشتم والقذف والتحريض تقع تحت طائلة المعاقبة القانونية سواء تمت في العالم الواقعي أو الافتراضي على مواقع الإنترنت والتواصل الاجتماعي، خصوصا وأن البعض يظن أن من الصعب على السلطات المختصة الوصول إلى مرتكبي هذه الأفعال".
وأكد المصدر المسؤول أن القيام بمثل هذه الأعمال حتى وإن كان عن جهل بالقانون لا يعفي مرتكبيها أبدا من الملاحقة القضائية والعقوبات التي تقرها القوانين الخاصة بالجرائم الإلكترونية.
وبشأن أثر جرائم السب والقذف عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، قال المصدر إن الدراسات والاحصائيات التي أجرتها النيابة العامة في أبوظبي تشير كلها إلى النتائج السلبية على الفرد والمجتمع لمثل هذه الوسائل حين إساءة استخدامها من قبل البعض للنيل من كرامة الآخرين أو تحقيرهم بما يخالف أعراف التسامح والتآخي التي تسود مجتمع الأمن والأمان والسلم الاجتماعي في الإمارات.
من جانبها، حثت النيابة العامة في أبوظبي مستخدمي التقنيات الحديثة في عالم الاتصالات وخصوصا جيل الشباب على تسخير هذه الوسائل التقنية المتقدمة لما فيه مصلحتهم ومصلحة مجتمعهم وبلدهم.