السبت، 30 يونيو، 2012

العاهرة ضاحي خلفان عقب خطاب مرسي: أقسم بالله ألا أبث فرق الإخوان لخلق الفتن في البلاد



علق العاهرة ضاحي خلفان تميم، قائد شرطة دبي، على خطاب الدكتور محمد مرسي، الذي ألقاه بميدان التحرير في مليونية «تسليم السلطة» عصر الجمعة، والذي أدى فيه اليمين، أمام مئات الآلاف من المتظاهرين، قائلا: «أقسم بالله العظيم ألا أبث فرق الإخوان لخلق الفتن في البلاد، والله على ما أقول شهيد».
وكتب العاهرة «خلفان» في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «أقسم بالله العظيم ألا آخذ وألا أقبل البيعة من أي إماراتي طوال حياتي، وألا أبث فرق الإخوان لخلق الفتن في البلدان، والله على ما أقول شهيد».
واستدعت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، سفير الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة، لطلب توضيحات بشأن تصريحات لا تتناسب وطبيعة العلاقات بين البلدين التي أدلى بها العاهرة «خلفان»، إثر فوز مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي بمنصب الرئاسة في مصر.
وكان ضاحي خلفان، كتب على حسابه الرسمي على «تويتر» أن الدكتور محمد مرسي سيأتي إلى دول الخليج حبوًا ليطلب منهم المساعدة، واصفًا اختياره بـ«غير الموفق».
كان الدكتور محمد مرسي، الرئيس المنتخب، قد أكد في كلمته، الجمعة، في ميدان التحرير، أنه سيعيد صياغة العلاقات الخارجية لمصر، بشكل متوازن، وأنه لن يسمح بأي إساءة لأي مصري في الداخل والخارج.

رئيس هيئة الاستثمار برأس الخيمة يختلس 5 مليارات دولار ويفر من البلاد بطائرة خاصة


هكذا علمهم اللص الكبير بابا زايد و أولاده
علمت (وطن) من مصادر مطلعة برأس الخيمة بالإمارات ان رئيس هيئة الاستثمار برأس الخيمة (مسعد خاطر) قد اختلس 5 مليارات دولار، قبل أن يستقل طائرة خاصة ويفر من دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكدت تلك المصادر لـ (وطن) بأن الخبر شكل صدمة للمسؤولين الإماراتيين بعد فرار (مسعد خاطر) وهو لبناني الجنسية.
وشغل خاطر عدة مناصب من قبل فقد عمل كمستشار للشيخ سعود القاسمي والرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة للإستثمار.
وعلق ناشطون إماراتيون على هذا الخبر وقال عبد العزيز الغانم عبر موقع تويتر: ان خاطر هو نموذج واحد فقط من النماذج العديدة لـ (الفساد الوظيفي) واضاف: "تبقى كل هذه المظاهر مجرد مخرجات ناتجة عن غياب البرلمان الحر والقضاء المستقل والصحافة الحرة وحرية التعبير".
ويشكو الكثير من المواطنين بالإمارات من غياب الكفاءات الإماراتية بالوظائف الحساسة واشغالها بعرب وأجانب لا يدينون بالولاء للوطن.

الجمعة، 29 يونيو، 2012

القرني يتهم العاهرة خلفان بالانتماء للموساد الاسرائيلي .. واهانة الاسلاميين بالامارات


عزا الداعية السعودي الدكتور عوض القرني التصريحات التي أدلى بها قائد شرطة دبي اللواء ضاحي خلفان واتهم فيها إسلاميي الخليج بالرغبة في السيطرة على مقاليد الحكم، إلى ثلاثة احتمالات تنصب كلها بارتباط الرجل بقوى خارجية، سواء الموساد أو فلول النظام المصري أو إيران.
ورغم تأكيد القرني على خلفان باعتباره "رجل أمن وحراسات للمؤسسات السياحية" بإمارة دبي يجب ألا يعطى أكبر من حجمه، حسب قوله، شدد على أنه يجب البحث فيما يحرك الرجل. ويرى القرني -في تصريح للجزيرة نت- أن الاحتمال الأول هو أن خلفان مدفوع من قبل جهاز الموساد الإسرائيلي وبعض أجهزة الاستخبارات الغربية الساعية لتأزيم الوضع في الخليج، من أجل ارتهان حكوماته للغرب ومنعها من أن تقوم بدور إيجابي لدعم دول الربيع العربي.
أما الاحتمال الثاني، حسب القرني، فهو أن "بقايا فلول الأجهزة الأمنية للأنظمة العربية التي سقطت هي التي تحرك ضاحي خلفان، خاصة أجهزة الأمن والاستخبارات المصرية المحسوبة على الرئيس المخلوع" حسني مبارك، وأوضح أن نفوذها في الأجهزة الأمنية الإماراتية "معروف منذ عشرات السنين"، ومشيرا في السياق نفسه استنادا على ما قال إنها تقارير غربية إلى أن "دوائر متنفذة في الإمارات ألقت بكل ثقلها، من أجل ألا يحاكم الرئيس المخلوع مبارك".

أما الاحتمال الثالث الذي وضعه في مربع "الثورة السورية"، فهو أن خلفان مدفوع من بعض المصالح التجارية الإيرانية المتنفذة في الإمارات وفي دبي خاصة.
ويشرح القرني بأن ذلك للانتقام من رفض إخوان سوريا الجازم لدعوات إيرانية للانسحاب من الثورة السورية وإفشالها لقاء تسلمهم لمناصب هامة في الدولة السورية، وهي صفقة عملت عليها إيران بقوة.
ووصف القرني تصريحات خلفان -بشأن رغبتهم في السيطرة على الحكم بدول الخليج العربية- بأنها "كذب"، وشدد على أن أولئك الإسلاميين "في انسجام كامل مع حكوماتهم"، رغم دعواتهم للإصلاح.
وأبدى الداعية السعودي البارز أسفه لـ"ما وقع في الإمارات في الشهور الأخيرة من استهداف للإسلاميين هناك"، وطالب "عقلاء الإمارات بتدارك هذا الخلل"، الذي أعرب عن اعتقاده بأن "خلفان وأمثاله" هم من يقف وراءه.

الخميس، 28 يونيو، 2012

أبناء زايد حولوا الإمارات إلى ملجئ لعتاة المجرمين وسجن كبير لدعاة الإصلاح


وصل المرشح الرئاسي الخاسر أحمد شفيق ورئيس وزراء في آخر عهد الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك فجر أس إلى أبوظبي مع عائلته، وكانّ قد سبقه رئيس المخابرات السابق ونائب رئيس الجمهورية عمرو سليمان ولحقت به عائلته قبل أسابيع.
وبهذا، تلقفت الإمارات الفارين من الثورة المصرية بتعطش كبير، بعد أن تحدثت أوساط أمنية إماراتية أن معظم الفارين هم من الأجهزة الأمنية.
ومن قبل استقبلت أحد عتاة مجرمي الأجهزة الأمنية الفلسطينية سابقا، العقيد محمد دحلان، واعتقل فلسطينيون في ‎الإمارات وعُذبوا عذابا شديدا للكشف عن شبكات دعم ‎حماس.
ويقول مراقبون إن وصول جهاز الأمن إلى مرحلة الإخفاء القسري لعدد من الناشطين يتم بتوجيهات عليا من مستشارين أمنيين مصريين.
ويبدو أن الإمارات أوجدت فرصاً جديدة لعمل الهاربين من رجال الأمن المصريين الذي فروا من مصر بعد سقوط مبارك.
ويدرك جهاز الأمن الإماراتي جيدا دور هؤلاء العصبة التي أحالت مصر إلى خراب، ولا يجد مراقبون من تفسير لهذه الحميمية بين جهاز الأمن الإماراتي والمصري سوى الرغبة في الاستفادة من خبرات جهاز الأمن المصري في قمع الناشطين الإصلاحيين وأساليب الكذب والدجل على المواطن الإماراتي وبروز ظاهرة الدعاية والتشويه.
وفي الوقت الذي يُطرد فيه السوريون من أهل الغيرة على وطنهم من الإمارات، تستقبل هذه الأخيرة السفّاحين والمجرمين، وكأن أبناء زايد حولوا بلدهم إلى ملجئ للحثالة الذين أثبتوا بكل جدارة فسادهم، ومقبرة للدعاة المصلحين الذين يشهد الجميع بنزاهتهم، أم أنه أفضل طريق للنجاح أن تتعلم من الفاشلين؟

مصريون يطالبون رئيس الإمارات بالاعتذار عن تصريحات العاهرة خلفان ضد رئيسهم المنتخب



طالب مصريون رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بالاعتذار عنما بدر من الفريق ضاحي خلفان قائد شرطة دبي بحق رئيسهم المنتخب محمد مرسي.
وكانت تصريحات خلفان التي نقلتها (وطن) حال صدورها بالموقع الاجتماعي تويتر وعبر حسابه الشخصي قد أثارت ردود فعل غاضبة من المصريين حتى أولئك الذين لا يؤيدونه أو يؤيدون الإخوان المسلمين باعتبارها مسيئة لكل المصريين.
وانتشرت التعليقات الغاضبة على المواقع الاخبارية المصرية التي نقلت تصريحات خلفان كما انتشرت ايضا بالمواقع الاجتماعية كفيسبوك وتويتر. وطالب بعض المصريين بان يعتذر رئيس الإمارات عن هذه الاساءات شخصيا بحق مصر والمصريين.
واعلن البعض تنظيم مظاهرات أمام سفارة الإمارات بالقاهرة إلى أن يصدر الاعتذار ويتوقف ضاحي خلفان عن اساءاته.

وكان الفريق ضاحى خلفان قائد شرطة دبي، قد واصل هجومه الشرس على جماعة الإخوان المسلمين منذ إعلان الدكتور محمد مرسي رئيسا للجمهورية كأول رئيس مدنى منتخب بإرادة شعبية، واصفا الثورة المصرية أنها تمت بمساندة إيرانية، وأن ما حدث من فوز لمرسي هو "سايكس – بيكو" جديدة، مهددا الإخوان عبر تغريدة له على تويتر قال فيها:" يا إخوان اعلموا علم اليقين أنكم إذا بقيتم هكذا تسبون وتقذفون وتوبخون وتهمزون وتلمزون وتحتقرون وتكفرون وتفجرون.. فلن تجدون ما يسركم".
ودافع خلفان عن تمنيه فوز الفريق شفيق، واصفا إياه بمن يمد جسور التواصل مع الخليج، مطالبا الإخوان بتقبيل يد خادم الحرمين الشريفين، قائلا:" يقبلون يد أبو متعب مثلما قبّل حسن البنا يد الملك عبد العزيز"، مشيرا إلى صورة تم نشرها قبل أيام قليلة على مواقع التواصل الاجتماعى، وعدد من المواقع الخليجية لحسن البنا يبدو فيها مقبلا ليد الملك عبد العزيز، وصفوها بالنادرة، فيما كذبها نشطاء واصفين إياها بالمفبركة، ومطالبين بالرجوع للتاريخ للتأكد من ذلك.
وعلق خلفان على عدم توقعه العفو عن مبارك بالقول:" والله لحالته الصحية كنت أظن أنه من شيم المسلم الإخواني العفو عند المقدرة، فاكتشفت أنه إذا خاصم فجر مثله مثل النظام البائد". وكان خلفان قد عزى الأمة العربية والإسلامية على تويتر بسبب فوز الدكتور مرسي، قائلا:" العزاء للامة العربية والإسلامية بفوز الإخوان فإنهم ليسوا من الإسلام في شىء استخدموا الدين ولم يخدموه"، وتابع عبر عدد من التغريدات عن رأيه فى فوز مرسي، حيث قال:" تقدم مرسي تراجع لمصر"، و"فوز الإخوان يوم شؤم وكارثة على المصريين والأمة العربية والإسلامية!!'"، و"يحرم عليه.. أن نفرش له سجاداً أحمر"، و" سيأتي الخليج حبوا" فى إشارة للرئيس المنتخب محمد مرسي.
ما دعا الأكاديمي والكاتب الكويتى الدكتور محمد العوضي للرد على خلفان بمقال فى صحيفة الراى الكويتية اليوم الأربعاء، مستنكرا أن تصدر مثل هذه الكلمات عن مسئول خليجي رفيع المستوى، واصفا إياها بالمتعالية والمحقرة من شأن رئيس دولة انتخبه شعبه، قال:"ما كنت أتوقع أن يغرد مسؤول (خليجي) وغير خليجي لمرشح رئيس أهم دولة عربية (مصر) بهذه العبارة: "... سيأتي الخليج حبواً"!!
يا إلهي.. إنها المنة.. والترفع.. والغرور.. والنظر إلى الآخرين بشذر، إنها عبارة لا تكشف عن درجة الخصومة، وإنما تجلي هبوط المستوى على صعيد التفكير والتعبير والتدبير.
هل أسرد لهذا المسؤول المتعالي المنتفش الذي يتكلم بنفسية قارون وسلطة فرعون.. كل ما حفظه أبناؤنا من أشعار وأمثال وحكم جاهلية وغربية من معنى الإنسانية المشتركة والتراحم والكرم، وذم آفة المنة والنظرة الدونية للآخرين.
ثم تعال يا مولانا المسؤول الخليجي يا أبوتغريدة: «... سيأتي الخليج حبواً»!!! لقد كنتم أسخياء وكرماء لمن جاءكم جرياً وهرولة ليقبض المليارات لا لشعبه المنكوب به وبحزبه اللاوطني وإنما لجيبه وجيوب أولاده. وهو الرئيس غير المنتخب والدكتاتور العسكري!!
بينما من اختاره الشعب تطلق في حقه هذه التغريدة، ألا يرى أنه بهذا يهين أحب الشعوب العربية إلى العرب؟
وأخيراً، أين الوعي السياسي وتقدير المسؤولية، إنك تمثل بلدا له سياسته واستراتيجيته، ويزداد العجب كيف يظل هذا الرجل الأمني منفلتاً من كل عقال من تصريحاته المخجلة؟!.. والآن: نجح مرسي وبدأت كل القوى الاقليمية والدولية في رسم وتخطيط سياساتها في التعاون والاحتواء بل والاختراق.. وهناك من يعرفهم هذا المسؤول الأمني الخليجي فيما وراء البحر من ينفقون «بالهبل» من أجل الاستقطاب، بينما نحن نحتقر من هم أقرب إلينا!
وختاماً فإن تغريدة "... سيأتي حبواً"!!، لا يقولها عربي ولا مسلم ولا إنسان، وهي تمثل أخلاقيات من غرد بها، ولا تمثل الخليجيين الأفاضل، ومثل هذه العبارات ليس لها مكان أجدر من مواطئ الأقدام".

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

العاهرة (ضاحي خلفان) بعد اهانته الرئيس المصري .. الداعية الكويتي محمد العوضي يشن هجوما عليه



شن الداعية الكويتي محمد العوضي هجوماً على الفريق ضاحي خلفان على أثر (تغريداته) في موقع تويتر التي هاجم بها انتخاب (مرسي) مرشح الإخوان المسلمين دون أن يسميه باسمه.
وكان خلفان قد شن هجوما واسعاً على الإخوان المسلمين واتهمهم مسبقا بأنهم يحاولون قلب أنظمة الحكم بدول الخليج.
وهذا نص المقال

مسؤول خليجي... يهين مرسي والشعب المصري!!
> تقدم مرسي تراجع لمصر!!
> فوز الإخوان يوم شؤوم وكارثة على المصريين والأمة العربية والإسلامية!!
> يحرم عليه... أن نفرش له سجاداً أحمر!!
> ... سيأتي الخليج حبواً!!
هذه أربع تغريدات أطلقها صاحبها قبل فوز مرسي برئاسة مصر بعشرة أيام.
وقد كتبت المقال في وقتها وأجلت نشره لحين ظهور النتائج... ليس من باب الحياد فحسب - لأن الحياد المطلق الخالص من الميول شبه مستحيل - ولكن لأبين للقارئ العربي، طريقة تفكير البعض التي تكشف عن ركام مرصوص من الجهل المعجون بالانفعال الطفولي ولا يعي من السياسة شيئا.
يا سادة... ياكرام... لو كانت هذه التغريدات الأربع من أي إنسان من أي بلد لكان الأمر أهون لأنه بالتالي يعبر عن وجهة نظر وموقف نفسي، ويوجد من يغرد بما هو أكثر حدة وقسوة... هكذا البشر قناعات وانفعالات ومن ثم تعبيرات (تغريدات).
لكن العجيب والمريب في آنٍ واحد أن التغريدات الأربع لمسؤول خليجي أمني رفيع المستوى في إحدى دول الخليج له حضوره الإعلامي و«نكهته الخاصة».
ودعوني من كل تغريداته المعادية لمرسي وتياره السياسي ولكن تعالوا نقف مع التغريدة الأخيرة التي أحزنتني كثيراً... حتى لو صدرت من إنسان - ليس رفيع المستوى والمسؤولية السياسية فحسب - وإنما من «واطي» في نظر نفسه لنفسه، لأن كثيرين ممن تكتنز نفوسهم على علل وآفات لا حصر لها يمتلكون القدرة على التحكم بها في العلن ومغالبتها عند الهياج الوجداني المعادي.
ما كنت أتوقع أن يغرد مسؤول (خليجي) وغير خليجي لمرشح رئيس أهم دولة عربية (مصر) بهذه العبارة: «... سيأتي الخليج حبواً»!!
يا إلهي... انها المنة... والترفع... والغرور... والنظر إلى الآخرين بشذر، إنها عبارة لا تكشف عن درجة الخصومة، وإنما تجلي هبوط المستوى على صعيد التفكير والتعبير والتدبير.
هل أسرد لهذا المسؤول المتعالي المنتفش الذي يتكلم بنفسية قارون وسلطة فرعون... كل ما حفظه أبناؤنا من أشعار وأمثال وحكم جاهلية وغربية من معنى الانسانية المشتركة والتراحم والكرم، وذم آفة المنة والنظرة الدونية للآخرين.
ثم تعال يا مولانا المسؤول الخليجي يا أبوتغريدة: «... سيأتي الخليج حبواً»!!! لقد كنتم أسخياء وكرماء لمن جاءكم جرياً وهرولة ليقبض المليارات لا لشعبه المنكوب به وبحزبه اللاوطني وإنما لجيبه وجيوب أولاده. وهو الرئيس غير المنتخب والدكتاتور العسكري!!
بينما من اختاره الشعب تطلق في حقه هذه التغريدة، ألا يرى أنه بهذا يهين أحب الشعوب العربية إلى العرب؟
وأخيراً، أين الوعي السياسي وتقدير المسؤولية، انك تمثل بلدا له سياسته واستراتيجيته، ويزداد العجب كيف يظل هذا الرجل الأمني منفلتاً من كل عقال من تصريحاته المخجلة... والآن: نجح مرسي وبدأت كل القوى الاقليمية والدولية في رسم وتخطيط سياساتها في التعاون والاحتواء بل والاختراق... وهناك من يعرفهم هذا المسؤول الأمني الخليجي فيما وراء البحر من ينفقون «بالهبل» من أجل الاستقطاب، بينما نحن نحتقر من هم أقرب إلينا!
وختاماً فإن تغريدة «... سيأتي حبواً»!!
لا يقولها عربي ولا مسلم ولا إنسان!!
وهي تمثل أخلاقيات من غرد بها...
ولا تمثل الخليجيين الأفاضل.
ومثل هذه العبارات ليس لها مكان أجدر من مواطئ الأقدام.

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

دعارة مباحة في دبي برعاية آل مكتوم تجار البغاء



(أنا أنيقة ورشيقة من تايوان عمري 20 عاما اذا كنت تبحث عن فتاة مرافقة في دبي لكي تدلك لك جسدك في الفندق أو الشقة.. ستجدني جذابة للغاية اذا تحدثت معي) هذه صيغة واحدة من اعلانات كثيرة لفتيات من دبي تنشر في ......مواقع أجنبية متخصصة بالجنس.
وحين يقرأ المرء الاعلان يتساءل عن الدعارة المباحة في مدينة إسلامية يتصف أهلها الإماراتيون بالتدين والأخلاق الحميدة. وقد لا يجد الكلام ليشرح لأمريكي مثلاً قرأ الاعلان وتساءل هل هذا مباح لديكم بالإسلام؟
طبعا ما هو مباح في دبي قد لا يكون له مشابه في دول عربية اخرى بنفس الدرجة. هذا لا يعني أن باقي الدول خالية من الدعارة لكنها ليست بالوضوح والعلنية والانتشار كما هو الحال في دبي.
والمحزن بالأمر أن السلطات الإماراتية تقوم بحملة ضد المطالبين بالاصلاح في بلدهم وتنزع منهم جنسياتهم وتزج بهم بالسجون لأنهم لا يملكون (اقامات) أو رفضوا التخلي عن مواطنتهم في حين تمنح العاهرات الاقامات واحيانا الحماية لكي تكون دبي منارة الشرق في عيون الغرب.

الخميس، 21 يونيو، 2012

مذيعو نور دبي أبواق أمنية: ((هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ))


وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ ۖ  وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ ۖ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ ۖ   يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ ۚ   هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۖ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ

بعد التصعيد الذي تعيشه الإمارات خلال هذه الأيام بين الأجهزة الأمنية ضد بعض دعاة الإصلاح والأحرار خرج في مختلف وسائل الإعلام من يحارب الأحرار بكل شراسة وباستخدام وسائل الإعلام الحكومية بتحيز شديد ودون إتاحة الفرصة للفكر المقابل الذين تم منعهم من جميع وسائل الإعلام في الإمارات منذ سنوات كثيرة.
ومن بين الأبواق الأمنية التي تفاجئ بها مجتمع الإمارات خروج إذاعة نور دبي من خلال أربعة مذيعين وشن الحرب على دعاة الإصلاح من خلال برامجهم الاجتماعية المتنوعة والغريب أن جميع البرامج انطلقت بتوجهها الجديد في وقت واحد وكأنه توجيه من الأجهزة الأمنية باستهداف مصداقية دعاة الإصلاح وبعض الأحرار والذين عرف عنهم حسن السيرة والسلوك والإنجاز في المجال الاجتماعي والخيري قبل أن تقرر دولة الإمارات سحب جنسياتهم واعتقالهم ومحاربتهم في الآونة الأخيرة.
دعوة الإصلاح عرف عنها خلال السنوات الأربعين الماضية بدعوتهم الحضارية والسلمية وتعرف نفسها بأنها دعوة وطنية مسالمة تدعوا للوسطية والاعتدال في الطرح والإلتزام وتحرص على إصلاح جميع جوانب الحياة ومع ذلك لم يشفع لهم خطابهم المعتدل والهادئ في تهدأة الوضع بل زاد حجم التضييق الأمني على كل شخص يحمل فكر الإصلاح وقد يتجاوزه إلى كل من حوله من أهل وأصدقاء.
ولم يكتفي مذيعين إذاعة نور دبي بالتهجم على الحراك الشبابي المطالبين بتحرير الحياة المدنية من قيود الأمنية بل قام المذيعين بالتهجم على دعاة الإصلاح والأحرار من خلال حساباتهم في الشبكات الإجتماعية واتهامهم بإثارة الفتنة وبأنهم عملاء وخونة كما تفعل جميع الأجهزة الإعلامية في الأنظمة المستبدة والساقطة والتي اتضح كذبها في زمن الثورات العربية والربيع العربي وهذا ما يؤكد أقاويل العديد من النشطاء باستعانة الأجهزة الأمنية الإماراتية ببعض المستشارين الذين لفظتهم شعوبهم بعد نجاح ثوراتهم ضد الاستبداد وهذا واضح من خلال تكرار جميع الممارسات الفاشلة التي ساهمت في اشعال الوضع وتأزمه .
والجدير بالذكر أن إذاعة نور دبي التي تنطلق من منظور إسلامي اجتماعي تم تحويلها قبل سنوات من إذاعة لبث الأغاني لتكون إذاعة إسلامية تبث الأناشيد الإسلامية وبعض البرامج الاجتماعية والغريب أن المذيعين لم يكن لهم رأي مستقل إلا في الأيام الأخيرة ومن أكثر الشخصيات التي تهاجم الحراك الشبابي أحد المذيعين وهو متخصص في تفسير الأحلام .
ياسر أحمد - الإمارات
متخصص في مجال الإعلام والصحافة

الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

من ملفات الوساخة والوضاعة في قصور حكام الامارات : اغتصاب المطربة المغربية عزيزة جلال


اغتصبها القذر الشيخ محمد بن زايد بحضور امه الشيخة فاطمة احتفاء ببلوغه
في صيف عام 1979 رن جرس الهاتف في مكتبي في جريدة الوحدة - ابوظبي التي كنت اعمل فيها مديرا لتحرير مجلة اسبوعية تصدر عنها اسمها "الظفرة" .... كان على الطرف الاخر سكرتير وزير الاعلام الشيخ احمد بن حامد الذي اصدر لنا امرا بارسال صحفي - فورا- الى هيلتون ابوظبي جناح رقم كذا لاجراء مقابلة مع المطربة المغربية عزيزة جلال!!
التفت الى زميل لي يعمل في قسم المنوعات وسألته بعد ان مررت اليه اوامر الوزير - هل توجد مطربة مغربية اسمها عزيزة جلال؟
خبط الزميل كفا بكف وقال: هالملعونة .... زبطت حالها مع الشيوخ بسرعة!!

سألته وانا في حالة من الدهشة ... من هي عزيزة جلال؟ ومن هم الشيوخ الذين زبطتهم !!
قال: هل تذكر الفتاة المغربية ذات العيون الواسعة التي ظهرت يوم امس على شاشة تلفزيون ابوظبي وغنت لاسمهان هذه هي عزيزة جلال.
تذكرت على الفور اني كنت "اتعشى" في مطعم ابوطافش على كورنيش ابوظبي يوم قدم لنا تلفزيون ابوظبي وصلة من الاغاني لصبية مغربية ذات عيون واسعة تغطيها بنظارة عجيبة ... كانت الفتاة تقلد اسمهان ... ليلتها ابديت دهشتي من قوة الشبه بين صوت الفتاة المغربية والمطربة الراحلة اسمهان.

حتى تلك اللحظة لم يكن في الامر ما يدعو الى العجب او الدهشة فبرامج الهواة تملأ التلفزيونات العربية قبل زمن الفضائيات وكانت هذه البرامج تقدم للمشاهدين الكثير من الاصوات الجميلة لهواة يطمحون الى العمل في مجال الغناء... ويبدو ان عزيزة جلال كانت منهم.


ولكن الذي اثار فضولي هو اهتمام وزير الاعلام الشيخ احمد بن حامد شخصيا بالفتاة المغربية المراهقة التي تقلد اسمهان وقيامه باصدار اوامر الى الصحف الحكومية والخاصة باجراء مقابلات ونشر صور للمطربة عزيزة جلال!!


لم أكن يومها اعرف الكثير عن وزير الاعلام الشيخ احمد بن حامد فقد كنت حديث العهد بابوظبي ولم اسبر اغوار الشيخ الوزير الا بعد سنوات عندما اصبحت مدرسا لولديه سعيد وخالد في كلية زايد الاول في مدينة العين.... وعندما التقيته صدفة في نادي ابو ظبي السياحي وكاد يومها يرتمي على اقدام طابعة كانت تعمل في الجريدة .


الامر الوزاري الذي مرره رئيس التحرير الى الصحفي المختص بتغطية اخبار الفنانات اصبح حديث الشباب من باب ان الشيخ الوزير قد (طبق) المطربة المغربية الشابة وان هناك في الافق مغامرة اغتصاب جديدة!!


اثارت هذه التقولات فضولي الصحفي اولا لحداثة وجودي في ابوظبي وثانيا لعدم احاطتي الكاملة بمعنى ومغزى كلمة (طبق) وعلاقتها بمغامرات الاغتصاب التي يقال ان الشيخ وزير الاعلام اشتهر بها.


يومها اخبرني الشباب بحكاية مذيعة تلفزيونية جميلة (شغلها) الوزير في تلفزيون ابوظبي وبعد شهر وجدوها شبه عارية على الكورنيش بعد ان تم اغتصابها من قبل الشيخ الوزير ورجاله .... وبرأت الاشاعة يومها الشيخ الوزير واتهمت بدلا منه رئيس الدولة الشيخ زايد الذي - وفقا للاشاعة - شاهد المذيعة على الشاشة وهو في جلسة انس وطرب مع مطارزيته ورفاقه الشيوخ فارسل بأحد عبيده الى المحطة وتم احضار المذيعة عنوة الى مجلس الشيخ رئيس الدولة الذي بدأ بها ... ثم تناوب عليها الشيوخ السكارى حتى الصباح بناء على اوامر طويل العمر!!


كنت اعتقد ان حكاية المذيعة مبالغ بها الى ان تلقيت امرا جديدا عبر الهاتف ومن سكرتير الوزير الشيخ نفسه يحذرني - ويحذر الجريدة- من نشر اي خبر يتعلق باغتصاب عزيزة جلال!!


في تلك الليلة ... وفي مطعم ابوطافش الذي كان الشيخ زايد يأكل فيه السمك مع مطارزيته وربعه سمعت طراطيش حكاية الاغتصاب الجديدة ... كانت الحكاية الموضوع الرئيسي في السهرة التي قضيتها في مطعم ابوطافش الذي كان في مطلع السبعينات المطعم الوحيد على كورنيش ابوظبي.


وفي صبيحة اليوم التالي كانت الفضيحة على كل لسان يتداولها العربان في مضارب الجزيرة كما يتحدث عنها السكارى في الملهى الليلي الوحيد في ابوظبي انذاك ( ملهى ايوان) الذي كان - لسخرية القدر- يقع في الطابق الاول من العمارة التي تحتل طوابقها العليا وزارة التربية والتعليم!!


كانت عزيزة جلال صبية مغربية حسناء تقلد المطربة الراحلة اسمهان في حفلات خاصة تقام على هامش نشاطات المدارس الثقافية العسكرية الملحقة بالقصر الملكي في المغرب وكان الشيخ محمد بن زايد احد تلاميذ هذه المدارس وقد بعث به ابوه الى المغرب ليدرس في مدارس القصر الملكي بعد ان فشل الولد الازعر في مدارس ابوظبي التي كان يذرع شوارعها بسيارته العجيبة مستعرضا امام مدارس البنات بطريقة تكشف عن جوانب النقص في شخصية الشيخ الصغير الذي ولد ونشأ وترعرع في قصور كانت تفتض فيها بكارات القاصرات من قبل ابيه الشيخ و باشراف امه الشيخة فاطمة .


في كنف هذه الاسرة الشاذة الوسخة نشأ الشيخ الصغير الذي اصبح الان وليا للعهد في ابو ظبي ... الولد الهامل الشيخ محمد التقى عزيزة جلال في المغرب على هامش احدى هذه السهرات التي كانت تقام في القصر الملكي فجلبها معه الى ابوظبي وفرضها على مشاهدي تلفزيون ابو ظبي حتى كفر المشاهدون بها وباسمهان لان عزيزة جلال كانت تغني وصلتها عشرين مرة في اليوم وفي بعض الاحيان كانت الوصلات تنقل الى المشاهدين على الهواء مباشرة في وقت كان فيه البث المباشر تكنولوجيا جديدة ومكلفة جدا ولم يكن سكان المشيخة يلتقطون الا بث محطة ابو ظبي .

ولسبب معلوم وفي احدى الليالي الملاح اغتصب الشيخ المراهق زميلته المطربة وساعده في اغتصابها اخوته الصغار - الذين اصبحوا الان وزراء للخارجية والاعلام والداخلية والمخابرات - وذكر لي صحفي زميل كان على معرفة شخصية بالشيخ المراهق ان عملية الاغتصاب تمت في القصر وامام امه الشيخة فاطمة التي كانت ليلتها تحتفل ببلوغ ابنها الشيخ سن (البلوغ)!!


لم اكن اصدق في حينه ما يقال بخاصة لناحية قيام الام بالاشراف على حفل الاغتصاب والترتيب له ولكن بعد سنوات اطلعت ومن مصادر عملت مع الشيخة نفسها على اسرار يشيب لها الولدان ليس اقلها تولي الشيخة فاطمة مهمة القوادة لزوجها الشيخ زايد واحضار بنات قاصرات اليه حتى يفتضهن ثم انشاء مستشفى خاص في ابو ظبي مهمته فقط ترقيع القاصرات لاعادة تقديمهن الى الشيخ زايد واولاده . ... كل ذلك كان يتم باشراف من الشيخة فاطمة شخصيا والتي اشتهرت بغلاميتها اي انها كانت بدورها تطارد النساء وتمارس معهن السحاق وكانت احدى ضحاياها صحفية عملت معنا في جريدة الوحدة وهربت من الامارة كلها كرمال عيون الشيخة فاطمة .

لم يعد اغتصاب عزيزة جلال سرا في ابو ظبي حتى بعد صدور اوامر مشددة للصحف ووسائل الاعلام بعدم الاشارة - ولو مجرد الاشارة - الى اسم المطربة - سلبا او ايجابا ... ولكن تفاصيل عملية الاغتصاب والذين شاركوا فيها هي التي ظلت مكتومة بل و تعرضت للاجتهادات حتى ان مسئولا اماراتيا من ابناء الدولة قال لي انذاك بأن واقعة الاغتصاب حدثت في مدينة العين وليس في ابو ظبي وان التي امرت بالكشف عن الجريمة و ترويجها هي الشيخة حصة ابنة عم الشيخ زايد وزوجته الاولى (ام رئيس الامارات الحالي) وانها فعلت ذلك نكاية بضرتها الشيخة فاطمة ام الولد الازعر محمد والزوجة المفضلة لرئيس الدولة انذاك .


ولأن الاغتصاب - وفقا لهذه الاخبار- كان وحشيا وجماعيا ولساعات طويلة فان المطربة عزيزة جلال نقلت - وفقا للمسئول الاماراتي المطلع - الى المستشفى بين الحياة والموت .... وبعد اسبوع من الواقعة تلقيت شخصيا خبرا غير رسمي - من السكرتير نفسه - يدعوني الى الاكتفاء بنشر خبر يقول ان عزيزة جلال ... ماتت!!!


سأت صديقا لي يعمل في وزارة الاعلام عن تفسير لهذا التطور الرسمي في التعامل مع خبر اغتصاب عزيزة جلال والانتقال من مرحلة منع النشر الى مرحلة الاعتراف - غير الرسمي- بموتها!!


حك الزميل انفه وعلى شفتيه ابتسامه لها مغزى قبل ان يقول لي : عزيزة جلال لم تمت ... لقد بعث بها الشيخ زايد الى اوروبا للعلاج بعد التوصل الى اتفاق مع امها بدفع تعويض مالي كبير لها مقابل ان تمتنع عن التصريح بما وقع لها ... واضاف الصديق ان مستشاري الشيخ زايد - وكلهم من اوسخ خلق الله- اشاروا عليه بنشر خبر موتها حتى تصل اشاعة الاغتصاب الى ذروتها ثم يتم اظهار عزيزة جلال فجأة في مناسبة عادية لدك اشاعة الاغتصاب من اساسها دون الحاجة الى اعلان رسمي!!!


وهذا ما حدث ...
بعد خمسة اشهر من جريمة الاغتصاب ... قطع تلفزيون ابوظبي بثه العادي لينقل الى المشاهدين خبر وصول عزيزة جلال الى ابو ظبي ... وظهرت المطربة على سلم الطائرة تعلو شفتيها ابتسامة عريضة وكانت امها خلفها ... وقال المذيع ان المطربة عزيزة جلال وصلت الى ابوظبي بدعوة من وزارة الاعلام للاشتراك في احتفالات العيد الوطني للدولة .


ومن يومها لم تعد عزيزة جلال تغني ... ولم نعد نسمع باسمها وقلب الناس في ابو ظبي صفحة اغتصاب النساء في قصور الحكام وكادوا ينسون الحكاية الى ان ذكرهم بها الشيخ سلطان بن زايد قائد الجيش والشقيق الاكبر للمجرم الصغير حين حاول بدوره اغتصاب فتاة على الطريق الصحراوي بين دبي والعين قبل ان يكتشف ان الفتاة لم تكن الا ابنة عم حاكم دبي ولهذه الحكاية الغريبة حكاية سارويها لكم في المقال القادم لانها هي التي اوصلت الشيخ محمد بن راشد المكتوم كاتب سيناريو عملية الاغتصاب الى منصبه الحالي . .... فانتظروها .

الاثنين، 18 يونيو، 2012

خسئتم يا صهاينة آل نهيان . فاز مرشح الإخوان محمد مرسي غصب عنكم يا خنازير اليهود


لقد راهنتم و تآمرتم أنتم و الصهاينة و أعداء الأمة العربية و الإسلامية على رجوع النظام البائد نظام حليفكم الخائن المرتزق حسني مبارك ، و لكن خاب ظنكم ، و اختار الشعب المصري البطل رئيسه واختار الإخوان المسلمين ليقودوهم و يقودوا الأمة العربية و الإسلامية المرحلة المقبلة ، و أنتم على قائمة الخلع و الذل إن شاء الله عما قريب
وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا
و أقرب مما تظنون
و أنصحكم أن تجهزوا حقائبكم و ما سرقتموه و تستعدوا للرحيل قبل ما نسحلكم في الشوارع كالكلاب
اليهود أسيادكم لن يتخلوا عنكم ، و سيمنحوكم اللجوء إلى أن يملوا منكم و يتأكدوا من أنكم أديتم المهمة القذرة ، و عندما يشعرون أنهم ما عادوا بحاجة لكم يا خونة سيرمونكم في المزبلة للكلاب عندهم

الشيطان يتجلى في هذا الحاكم..دبي الزنا و الربا


دبـــي . . . والطاغوت عدو الله ورسوله عدو القيم الاسلاميه ...وناشرالرذيله محمد بن راشد آل مكتوم في جهنم ان شاء الله

الــزنــا والــربــا والــفــسـق والــفــجـور و معاداة العرب و المسلمين

( يمحق الله الربا ) حيث أن إقتصاد دبي نمى من الربا _ ومن سياحة الفسق والفجوروالقمار وأصبحت دبي أكبر وكر للدعارة في العالم _ يقطن فيه مايقارب من 150 ألف عاهرة من جميع جنسيات العالم يعملون بتصاريح عمل من حكومة دبي الماجنة واصبحت مسكناً للشواذ والفنانين والفنانات الماجنات أمثال سوزان تميم ..ومايكل جاكسون وغيرهم _ بخلاف القمار والمراهنات والمهرجانات التي تعتمد في إقامتها وجوائزها علي الميسر ..وقد توقع خبير اقتصادي أن تترك أزمة قروض دبي آثارها على مستوى المنطقة التي لن تسترد مستويات الثقة فيها قبل الربع الأول من العام ،2010 وقد ظهر ذلك واضحاً مع إعلان بنك الخليج الدولي، المملوك لمؤسسة النقد العربي السعودي، تأجيل طرح سنداته، مضيفاً أن ما جرى سيمنح الفرصة لبروز لاعبين جدد في الخليج، على رأسهم السعودية.
وقال جون سفكياناكيس، في حديث لـcnn بالعربية، إن ديون دبي لن يكون لها أثر مشابه لأزمة مجموعتي ''سعد والقصيبي''، بسبب الانكشاف المتفاوت للمصارف عليها، معرباً عن توقعاته بأن أبوظبي ستهب لنجدة دبي في نهاية المطاف، ولكن بثمن سياسي، قد يظهر عبر الحد من الاستقلالية النسبية التي تتمتع بها دبي داخل النظام الفيدرالي لدولة الإمارات.
وتابع كبير خبراء الاقتصاد في البنك السعودي الفرنسي سفكياناكيس بالقول ''هناك انكشاف، وكل البنوك في المنطقة معرضة، ولكن لا أظن أن الانكشاف بالقدر نفسه لكل البنوك، فمصارف دبي هي الأكثر تعرضاً، يليها تلك الموجودة في أبوظبي، ومن ثم سائر المنطقة''.
وعن تأثيرات الأزمة على الخليج ككل، قال المحلل الاقتصادي ''إذا كان هناك من تأثير في الخليج فسيكون إيجابياً في قطر وأبوظبي والسعودية، بسبب قلة الانكشاف وعدم وجود فقاعة عقارية، وستكون هناك دول أخرى ستلمع في المنطقة وتبرز أدوارها''.
ولكن سفكياناكيس تحفظ لناحية التفاؤل بإمكان أن تكون الأزمة الراهنة علامة فارقة في مسيرة الاقتصاد الخليجي، الذي اعتاد ظهور الفقاعات، فقال ''أخشى أنه بالنسبة للحكومات والمصارف والمستثمرين أيضاً، فإن المشكلة الأساسية تتمثل في قصر الذاكرة، وأتمنى أن يتعلم الجميع الدرس ويتذكرونه، ولكن هذا لا يعني أن ظهور الفقاعات في المنطقة لن يتكرر، ولكن على الجميع وضع الخطط الكفيلة بمعالجتها''.
وعما وصفه بـ''الثمن السياسي''، الذي قد تضطر دبي لدفعه إذا ما تدخلت أبوظبي لإنقاذها، قال ''السياسة تعادل الاقتصاد من حيث الأهمية، ومعظم من يكتب عن دبي لا يفهم السياسة السائدة، والأهم هنا هو مستوى الحرية السياسية التي ستسمح أبوظبي لدبي بأن تتمتع فيها مستقبلاً''.
وعمّا يشير إليه عدد من المحليين عن وجود صلة بين أزمة دبي وتراجع أسعار النفط، قال ''لا صلة لما يحدث في دبي بالنفط وأسعاره بشكل مباشر، فالتأثير ينحصر في أن الناس تدرك اليوم بأن الأزمة التي هي أصعب ما شهده العالم منذ العقد الثالث من القرن الماضي، وهي مستمرة، وبالتالي لا حاجة لوجود النفط عند مستوى 80 دولاراً''.
وتابع ''سنرى تراجعات أخرى في سائر السلع، مثل الذهب، مع انفكاك في الارتباط بين النفط والدولار الذي كانت العلاقة بينهما طردية''.
وذكر سفكياناكيس أن المستثمرين سيقومون في المستقبل بفهم أفضل للطبيعة الاقتصادية في الخليج، والتفريق بين الأصول ''الجيدة والسيئة''، بحيث لن يكون هناك مصاعب ائتمانية بالنسبة للقروض في قطر والسعودية مثلاً، حيث لا يتجاوز الدين السعودي نسبة 13,4% من الناتج المحلي.
ولفت سفكياناكيس إلى أن نظم الخليج الاقتصادية شديدة التفاوت، كما أن النماذج الاقتصادية متفاوتة في الإمارات نفسها، حيث تعتمد أبوظبي على النفط، بينما كانت دبي تعتمد على العقارات والخدمات المالية، وذلك قبل أن يتضح أن طفرة العقارات كانت عبارة عن فقاعة كبيرة.
وأضاف أن إعلان دبي عن تأخرها في سداد قروض ''نخيل'' أرخى ظلالاً من الشك بشأن وجهة مبلغ الخمسة مليارات دولار التي جمعت من الأسواق عبر سندات الأربعاء.
وبحسب سفكياناكيس، الذي قدم الجمعة دراسة تحمل عنوان ''دبي: ما بعد الهزة''، فإن تأثيرات أزمة دبي على المنطقة ستكون قصيرة، بعدها ستعود رؤوس الأموال الأجنبية إلى الخليج، ولكنها ستختار الاستثمار في بيئات أفضل، بينها السعودية وأبوظبي وقطر.
وأشار سفكياناكيس إلى أن السعودية مثلاً اعتمدت أساليب مختلفة تماماً لاستثمار ثروتها، بحيث أنفقت أموالها ''بحكمة'' في ظل الطفرة، وضخت السيولة بكثافة في أوقات الأزمات.
وتطرق إلى الأوضاع الداخلية الإماراتية، فقال إن أبوظبي ستتدخل في نهاية المطاف لدعم إمارة دبي، وتقديم التمويل الذي تحتاجه للوفاء بديونها، لأنها لا ترغب في وجود ''ابن عم مريض'' قد تضرّ حالته بأوضاع الاقتصاد الإماراتي ككل.
وأضاف أن أبوظبي مهتمة بعودة الانتعاش لدبي، لأن الكثير من رجال الأعمال والمصارف في العاصمة الإماراتية يمتلكون استثمارات في دبي. ولكن المحلل المالي أشار إلى أن ثمن ذلك لن يكون مادياً فقط، بل سياسياً أيضاً، حيث من المتوقع أن تقوم أبوظبي بالضغط على دبي لتخفيف استقلاليتها ضمن الاتحاد الإماراتي. ولاحظ سفكياناكيس أن لغة حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيال الاتحاد مع سائر الإمارات تبدلت في الفترة الماضية، وركزت على الإشادة بفوائد الاتحاد، بل ووصل الأمر إلى حد الطلب من المشككين في العلاقات بين دبي وأبوظبي إلى ''الصمت''، رغم أن دبي حافظت على استقلالية نسبية داخل الاتحاد، ولم تقم بضم قواتها المسلحة إلى الجيش الإماراتي إلا العام 1996

الأحد، 17 يونيو، 2012

وكر الدعارة في ابو ظبي و العين ( من الذاكرة )


* الترفيه عن الناس قديم كقدم الحياة فى جميع المجتمعات وفى جميع العصور والأمم البغاء كذلك احتل مكاناًً احتل مكانا بارزا فى "أنشطة" الإمبراطوريات والمماليك والجمهوريات بعضها أقره بعضها تغاضى عنه بعضها تصدى له إلا من القليل القليل منها "دولة" أو جعله قطاعا عاما إن لم "تملكه" الدولة، دعمته ماديا وتبنته معنويا رأت فيه حلا لمشاكل عدة فى شأنى الثقافة والمجتمع.
* (سوق الخيل) اسم معروف لكل سكان (أبو ظبى) لأن اسم المقر الرسمى للبغاء الذى يقع على مشارف البحر قرب النادي السياحى، وقد ارتبطت أوكار البغاء هذه باسم الشيخ زايد بن سلطان ليس لأنه من روادها لا سمح الله وإنما لأنها لم تكن فى عهد أخيه الشيخ شخبوط الحاكم السابق الذى حكم أبو ظبى 38 سن وسقط بانقلاب عسكرى قادة المعتمد البريطانى بالسادس من (أب) أغسطس 1966 لصالح زايد بن سلطان.
* أوكار البغاء هذه تدار من "الديوان الاميري" منه تصدر الرخص و "اللياسن" والتعرفه أيضاً، ولأن النهضة العمرانية التي شهدتها الجزيرة المثلثة (أبوظبى) كانت تدار من مراكز شركات لمقاولات الكبرى فى لندن ولان لندن هي التي أطاحت بالحاكم السابق شخبوط واستبدلته بأخيه زايد ولأن هذه الشركات العملاقة تحتاج إلى عمالة شابه لانجاز مشاريعها العمرانية الضخمة بأقل كلفه ممكنة فإنها توجهت إلى الدول الأسيوية الفقيرة لاستيراد العمالة اليدوية منها ولممارسة أقسى درجات التوفير فى تكلفة استيراد العمال العزاب . أما المتزوجون منهم فتشترط عليهم السفر بدون زوجاتهم مما ضاعف عدد الذكور وأفرز اضطرابا فى الميزان الاجتماعي هدد عائلات وزوجات الخبراء الأوربيين بالخطر بتكرار حوادث الخطف والاغتصاب الأمر الذى دفع بـ "طويل العمر" إلى تلبية طلبات الشركات الأوروبية بايجاد مقر رسمى للبغاء وللخمور يستوعب هذا التدفق البشرى الهائل من العزاب المكبوتين فى الجزيرة المثلثة والذين يعيش كل عشرة أفراد منهم فى جحر فظهرت (سوق الخيل) على مقربة من (الكورنيش). وعلى بعد امتار من النادي السياحي
* وبدأت " سكة الخيل " تتحول من أعشاش وخيم إلى "براكيات" كبيرة تعمل فيها غانيات من كل الدول الأسيوية والأوربية والعربية ولكل غانية (سعرها) و (رخصتها) ووسيطها لدي رئيس "الديوان" وعمولتها أيضاً.
* للتعمية والاحتواء أصدر الرئيس الشيخ زايد بن سلطان قرارا بتكوين أول مجلس استشارى للإمارة عام 1971 ليكون كبش الفداء فيما بعد.
* كان ذلك فى أواخر الستينات ومطالع السبعينات حيث بدأت العائلات العربية المحافظة التي تعيش وتعمل فى أبو ظبى فى قطاعات التعليم والإدارة وكلها جاليات وافدة بعقود خارجية ووفقا لاتفاقيات مع الدول العربية مما أدي إلى انتشار الأمراض الجنسية بين طلبة المدارس وبعد أن أصبحت سوق الخيل حيا "سياحيا" يقع فى قلب الجزيرة الصغيرة التي لا تزيد مساحتها عن 26.000 ميل مربع تغص حسب احصاء عام 67 بـ 46500 نسمة الأمر الذى أوقع الحاكم فى حيرة من أمره.
* فوجود سكة الخيل بهذا الشكل الرسمى العلنى يتعارض مع الصورة التي يحب أن يظهر بها الرئيس أمام الناس وهي صورة الرجل (المؤمن) سليل الأسرة النهيانية.
* ووجود "السوق" على مرمى حجر من قصره ومن السفارات العربية فى شارع حمدان أصبح مصدر قلق وإحراج له بخاصة وأن السعوديين بدأوا يلمحون إلى هذا الوضع. فلقد كان يحرص على رضى السعوديين ليس لمركز الثقل الذى يمثلونه فى المنطقة وحسب وإنما أيضا لأنهم الجهة التي يعتمد عليها فى كل صراع متوقع ومحتمل مع السلطان قابوس حول واحة البريمى التي تدعي الإمارات أن لها فيها نصيبا هو ما يسمى اليوم بمدينة (العين) التي كانت بأمره زايد قبل أن يستولى على الحكم .
العمالة الرخيصة التي أتت بها الشركات الأوروبية لإنجاز أعمال البناء والطرق والحفر فى الإمارات والتي لا يمكن للشركات المذكورة الموافقة على أبدالها بالعمالة العربية، التي تعنى مزيدا من المصاريف ومزيدا من تكريس الهوية العربية فى "الإمارات المتصالحة" التي جل سكانها خليط من الفرس والهنود والبلوش والزنجباريين.
* من أجل كل ذلك اتخذ الشيخ زايد بن سلطان قراره فى عام 1973 بنقل مقر البغاء الرسمى من العاصمة ابو ظبي إلى المنطقة الصناعية فى مدينة العين لتصبح على مقربة من مدينة "الباتان" وهي مدينة من "البراكيات" وسعف النخيل قائمة بذاتها لا يقطنها إلا الذكور فقط من قبيلة الباتان الاسيوية وحتي يحافظ الشيخ زايد على شعرة معاوية استبدل سوق الخيل فى أبو ظبى بصورة من البغاء الأوروبى المتحضر نوعاً والذى يعمل تحت إطار الملاهي الليلية أوجدوا ما يسمى بملهى "إيوان" وكان هذا ملهى ليلي اوروبي النمط يقع فى الطابق الأول من مبنى وزارة التربية والتعليم على مشارف البحر فى قلب المدينة وطور ملهى " ايوان " أعماله باستيراد غانيات من أوروبة ... وفرخ الملهى ملاه أصغر منه فى فنادق "العين بلاس" و " الخالدية" و "عمر المختار" و "زاخر" و "ستراند" الذى يمتلكه وزير الأوقاف والشئون الإسلامية الشيخ محمد بن حسن الخزرجى والذى له الفضل الأول فى إدخال الفلبينيات إلى مطاعم وفنادق الإمارات وجعل الخمور في متناول الجميع عربا وأعاجم كفارا مثلى ومسلمين مثل الخزرجى.
* إذا كان الشيخ الرئيس زايد بن سلطان قد استطاع من نقل المقر الرسمى للـ ""ترفيه" إلى مدينة العين أن يحل مشكلة البغاء العلنى في عاصمته وما يسببه من إحراجات، إلا أنه نقل المشكلة لابن عمه الشيخ طحنون بن محمد حاكم العين والذى يعاني أصلا من مشكلة الدفاع عن المدينة وحمايتها من أطماع السلطان العمانى قابوس بن سعيد الذى يهدد دائما بابتلاع المدينة، ليس بسبب قوته العسكرية وقرب معسكراته من قصر طحنون وحسب وإنما وهذا الأهم ل أن أكثر من 95% من سكان مدينتى العين وأبو ظبى من شرطتها ودركها هم أصلا من العمانيين العاملين فى الإمارات والذين ينتقلون بين البلدين دون جوازات سفر ومرور.
* نصبت سوق الخيل براكياتها وخيمها فى مدينة العين على سفوح جبال (حفيت) بالقرب من المنطقة الصناعية وفى مقابل مدينة لعزاب (الباتان)، إلا أن ذلك لم يحل المشكلة ولم يغمض العيون عن ممارسات رئيس الدولة، الذى يلبس فى النهار عباءة عمر بن الخطاب ويستبدلها فى المساء بعباءة أبى نواس، حيث بدأت العائلات العربية الوافدة والمحافظة، التي تسكن المدينة، تتذمر بصوت مسموع، بعد أن أصبحت "السوق" تشكل نقطة جذب للمراهقين والمراهقات من طلبة المدارس وتفجرت المشكلة فى عام 1977 عندما تبين أن بعض العاملات مساء فى محلات الترفيه هن من المدرسات المربيات فى الصباح اللواتي وجدن أن المومس فى سوق الخيل يمكنها أن تكسب فى ليلة واحدة ضعف ما تحصل عليه المدرسة فى شهر.
* اضطر الحاكم الوقور إذن إلى إلغاء "السوق" وإغلاق أبوابها ولكن هذا لا يعني أن الستار قد أسدل نهائيا على (البغاء) الرسمى لأن السلطات سعت إلى تطوير العمل فيه واستبداله بالصورة الأوروبية المعروفة والتي تجسدت فيما يلي:
أولاً: انتشرت أقسام المساج فى الفنادق وزاد الإقبال عليها تحت ستار تشجيع العلاج الصحى (السونا).
ثانياً: انتشرت ظاهرة فرق (المعلاية) وهي فرق غنائية راقصة من "اللوطيين" تدعمها الدولة تحت ستار تشجيع التراث الشعبى وجميع الراقصين من الرجال المتشبهين بالنساء والذين يتعاطون هرمونات أنثوية تجعلهم جنسا ثالثا فى وقت قياسى ويعرف الراقص فى هذه الفرق باسم (الصاروخ) وتكاد لا تفرقه إذا رأيته فى الشارع عن النساء وفى قصور بعض الشيوخ الكثير من الصواريخ.
ثالثا: ظاهرة انتشار وكلاء السياحة والسفريات وكلها مكاتب ووكالات مملوكة لطويلة العمر وهذه تقدم لأبناء الإمارات والمقيمين فيها رحلات سياحية إلى فنادق بانكوك وبمبى وبوخارست وصوفيا بأسعار متهاودة جدا تقل عن عشر السعر الرسمى المتداول فى الاسواق العالمية حيث تقدم مكاتب هذه الوكالات فى تلك العواصم خدمات مماثلة لما كانت تقدمه سوق الخيل وبأسعار أقل مع (صواريخ) أكثر شقارا واحترافا وهربسة.
رابعاً: زيادة عدد الفنادق والملاهي الليلية لاستيعاب ازدياد العمالة الاسيوية والأوروبية ولتخفيف حدة تجاوزات العزاب التي تفجرت مع حادثتين كان لهما أوقع الأثر على العرب الوافدين فى الإمارات وهما:
(1) حادثة اختطاف الطفلة ليلى وعمرها سبع سنوات اغتصابها وقتلها من قبل أحد العمال الاسيويين فى رأس الخيمة.
محاولة اعتداء الشيخ سلطان نائب القائد العام للجيش والابن الثاني للشيخ الحاكم على بنات جامعيات من عائلات معروفة فى دبى عندما تصدى مع بعض صحبة لسيارتهن على طرق دبى العين فى محاولة لاختطافهن وقد أدت هذه الحادثة إلى إقالة "القائد العسكرى" وتسفيره إلى سويسرا تحت ستار العلاج ولما أشار أحد شعراء الإمارات إلى هذه الحادثة من بعيد تم الزج به فى السجن دون محاكمة.

الجمعة، 15 يونيو، 2012

أهذه هي إنجازاتك يا قائد الشرطة يا خسيس يا قذر


أهذه هي معاركك يا قائد شرطة دبي (الفريق ضاحي خلفان)، تخوضها بشراسة وقسوة ولا تبالي، وكأنك في مواجهة تغلغل الجواسيس وفساد المستوطنين الذين ملأوا أرضك وديارك، تضرب بيد من حديد على كل من "يروج للإصلاح" وكل من "يعترض على طرد السوريين المتظاهرين سلميا ضد الأسد" وكل من "يرفع صوته ناقدا لأسلوب تعامل دولتك مع مواطنيها الداعين للإصلاح بإسقاط جنسياتهم".
أهذا هو سجل إنجازاتك الحافل يا قائد الشرطة المظفر، اعتقال وتكميم ومصادرة وافتراءات وتشويه وتضليل، وتستعرض عضلاتك أمام دعاة إصلاح مضطهدين ومحاصرين وتتباهى بصرامتك في مواجهة أشخاص مسالمين، بينما سدت إمارتك المنافذ وأغلقت الأبواب أمام أبنائها الغيارى والمصلحين من أبناء البلد في الوقت الذي يعيث فيها المستشارون والخبراء والجواسيس من كل الأجناس فسادا ونهبا.
وآخر إنجازاتك يا قائد الشرطة، ما قامت قواتك باختطاف الناشط السياسي الإماراتي صالح الظفيري من بيته في ساعة مبكرة من صباح اليوم، بتهمة "الترويج بالقول أو الكتابة أو بأية وسيلة أخرى لأفكار من شأنها إثارة الفتنة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي"، في حين أكد مصدر أمني أن الظفيري سيُحال بعد 48 ساعة إلى النيابة العامة، وكل ما في الأمر أن المعتقل انتقد قرار طرد عشرات السوريين الذي خرجوا في مسيرة سلمية مناهضة لجرائم بشار، واعترض أيضا على قرار شرطة الإمارات إصدار مذكرة اعتقال بحق الشيخ يوسف القرضاوي وأشار إلى أن هذا من شأنه أن يسيء لسمعة البلاد، وكان قد ظهر منذ فترة على قناة الحوار يطالب بإصلاحات سياسية وتحدث عن تجاوزات جهاز امن الدولة الإماراتي.

أهذا هو عهدك الميمون، حيث ما عاد يحق لابن البلد أن يرفع رأسه ولا أن يهمس بنقد ولا يحق له الاعتراض ولا التفكير والتعبير عما يراه صوابا، أهكذا تحول ابن البلد في عهدك يا قائد الشرطة إلى حزام بشري يتناقص يوما بعد يوم، مغيب العقل والإرادة والرأي مسلوب الحقوق مغلوب على أمره فاقد للأهلية، ومن حاول ممارسة إنسانيته، فهو "مروج للفتنة، يستحق العقاب بنص القانون"؟

بسبب عمالته للأجهزة الأمنية الإماراتية فصل قناة الحوار مذيعها (موسى العمر)


قناة الحوار الفضائية قامت بفصل مذيعها موسى العمر بعد حصولها على معلومات تفيد بأن العمر متورط بالتجسس لصالح اجهزة الأمن الإماراتية.
وقناة الحوار تمتاز بجرأة في طرح قضايا كثيرة لا تطرحها فضائيات كبيرة مثل الجزيرة والعربية وتطرقت كثيرا لقضايا انتهاكات حقوق الانسان بالإمارات.
وسعى الأمن الإماراتي لمعرفة ما يدور داخل دهاليز القناة.
وأكد فصل موسى العمر مغرد على شبكة تويتر يدعى (بوسالم) ويبدو أنه مطلع على خفايا الأمن الإماراتي بعد أن نشر عدة تغريدات اثبتت صدقها فيما بعد. وقال (بوسالم) بأن لديه الدلائل على تعامل العمر مع الأمن الإماراتي لكنه لا يريد نشرها كي لا يحرج بعض الشخصيات.
واضاف أن ما يصرفه جهاز الأمن الإماراتي للتجسس على الدعاة المصلحين والشعوب الثائرة مبالغ خيالية. مؤكدا بأن المشاهدين لن يروا موسى العمر على قناة الحوار بعد أن فضحه قبل عدة ايام من خلال موقع تويتر وهو الذي جعل قناة الحوار تنتبه للأمر وتجري تحقيقا أدى إلأى فصل العمر. ولم يتسن لوطن بعد التأكد من صحة النبأ من قناة الحوار.

الصهيوني القذر ضاحي خلفان يؤكد خبر تقاعده عبر (تويتر)


بعد أن أدى مهمته القذرة بالتهجم و شتم الإسلاميين .... رموه الشيوخ على المزبلة مثل الكلب

أكد قائد شرطة دبي ضاحي خلفان خبر تقاعده عن عمله عبر صفحته الشخصية في موقع (تويتر).
وكانت اشاعات قد أثيرت مؤخرا حول تقاعده عن منصبه، وأكدها اليوم بجوابه على أحد السائلين له عن حقيقة الخبر.
وقبل تأكيده لخبر تقاعده شن هجوما على الإخوان المسلمين بعد حل البرلمان المصري وأبدى شماتة واضحة من الأنباء الواردة من مصر.
واثار ضاحي خلفان الكثير من الجدل وبرز عربياً بعد عملية اغتيال القيادي في حركة حماس (المبحوح) بدبي اذ توعد وهدد اسرائيل بملاحقتها والقبض على الجناة إلا أنه لم ينفذ شيئاً من تهديده.
وأثار الجدل من جديد حين شن هجوما على الإخوان المسلمين واتهمهم بمحاولة الاطاحة بحكم دول خليجية وهدد الشيخ يوسف القرضاوي باعتقاله لأنه انتقد حكام الإمارات على إثر اعتقال السلطات الإماراتية لسوريين تظاهروا ضد جرائم الأسد بالإمارات.
ولم يتضح بعد من سيخلف خلفان بمنصبه.

الإمارات دولة دكتاتورية بسبب فشل سيادة القانون



قالت صحيفة الأندبندت البريطانية أن دولة الإمارات دولة دكتاتورية وأنها فشلت في فهم سيادة القانون على مواطنيها ورجال الأعمال المقيمين.
واستعرضت الصحيفة خلال تقرير حول رجال الأعمال البريطانيين في 10 يونيو/حزيران جملة من الانتهاكات غير القانونية بحق رجل الأعمال المسجون صافي القرشي .
وقالت الصحيفة أن هنّاك محاكمة صورية في الإمارات بينما قرار المحكمة قد يكون جاهزاً ،وأشارت إلى أن سجن القرشي 7 سنوات يدعو للسخرية بعد أن برأت ساحته من الشيكات المرتجعة .
وأوضحت أنه سمح للقرشي بدخول المستشفى بعد أن خسر 15kg بعد إضرابه عن الطعام لأنه يرفض حتى السوائل عدا الماء ،بسبب نقص التمويل لفترة من فترات أعماله.
ونقلت الصحيفة عن أنصاره لماذا الحكومة البريطانية ما زالت تتقاعس عن التدخل ؟وهو مسبب حيرة وغضب ،فضلاً عن محنة كبيرة لعائلته ،وأن أحد أفراد العائلة قال أن القرشي وشك الإنهيار النفسي بسبب عدم الإهتمام لنداءته.
وأضافت الصحيفة أن هناك العديد من من قصص الرعب بسبب الشيكات المرتجعة ،والتي أدت بشكل مؤكد إلى رمي الأبرياء في سجن العوير .

الحمار الصهيوني ضاحي خلفان : قرار المحكمة الدستورية بمصر هزيمة كبرى لبلطجة الاخوان



عمت الفرحة والسعادة بأوساط أمنية إماراتية بعد صدور قرار المحكمة الدستورية بمصر حل البرلمان المصري الذي يسيطر عليه الإخوان.
وامتلأ الموقع الاجتماعي تويتر بتعليقات كثيرة تعبر عن الفرحة والسعادة لأسماء وهمية تؤيد تحركات الأمن الإماراتي بملاحقة الإصلاحيين الإمارتيين بتهم انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين، وهناك شكوك كبيرة بأن من يقف وراء هذه الأسماء الوهمية اجهزة الأمن الإماراتية التي تعمل جاهدة على تشويه الإصلاحيين وخصوصا المتعقلين بسجونها وعلى رأسهم الشيخ سلطان بن كايد القاسمي رئيس دعوة الاصلاح.
وكتب ضاحي خلفان على موقع تويتر يقول: "قرار المحكمة الدستورية هزيمة كبرى لبلطجة الاخوان". وأضاف: "الاخوان يحتجون على حكم فضائي ... يطالبون بتطبيق العدالة فإذا طبقت عليهم خرجوا في الشارع .. هيه بلطجة والا إيه. !" وأكد أن "الاخوان لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب .. من قلة الادب !!"
ويخشى الأمن الإماراتي من سيطرة الاخوان على البرلمان والرئاسة المصرية مما يعزز مكانة انصارهم في دولة الإمارات وباقي دول الخليج.

الأربعاء، 13 يونيو، 2012

كاتب إماراتي ينفث حقده وكرهه ضد الإخوان باسم التسامح الديني .. وكله بسبب مادونا



لعنة الله عليك يا منافق ، و الله لو استلم الإخوان زمام الأمور في الإمارات ، لكنت أول المطبلين لهم ، لأنك يا حقير بدون ملة و لا مبدأ

سالم حميد كاتب إمارتي كتب في ميدل ايست أونلاين ( موقع يتبع الإمارات) مهاجما من هاجم وانتقد حفلة مادونا، ولو انه اعتبر الإخوان المسلمين من ديانة اخرى، وهو الذي يتحدث باسم تسامح الأديان، لتسامح معهم وتقبل حقهم ان ينتقدوا حفلة معجوبته مادونا.
حميد يطالب (الثلة الإخوانية) بدل أن يهاجموا حفلة مادونا بابو ظبي ان يهاجموا حفلتها في تركيا!! والمشكلة انه يصر بأن الإخوان بالإمارات هم الوحيدون الذين هاجموا ست الحسن والجمال لأنها اهانت الاسلام وغنت على جراح الإمارتيين بسبب ضحايا سوريا.
انه يتجاهل بأن الكثير من المثقفين وغير الإخوان هاجموا دعوتها للغناء بأبو ظبي.

وهذا نص ما كتبه:
المتصيدون في الماء العكر وحفلة مادونا
الإمارات غنية بتركيبتها السكانية، حيث يقطنها عدد كبير من المقيمين من جنسيات مختلفة، وصلت إلى نحو 200 جنسية من شتى بقاع العالم. يعيش هؤلاء بتناغم وسلام في دولة تعتمد التسامح الديني في التعامل مع جميع سكان الدولة تحت سلطة القانون. واللافت رغم كل هذا التنوع هو عدم وجود مشاكل تذكر. فإحترام الآخر سمة يجب أن يتمتع بها من يسكن في الإمارات.

أثيرت أخيراً زوبعة من التصريحات من قبل جماعة الإخوان المسلمين في الإمارات، وهي جماعة معروفة لدى الإماراتيين بأنها مغرضة وتسعى دائماً للاصطياد في الماء العكر كالمعتاد، حيث يقوم بعضهم ببث تصريحات عبر عدة مواقع تستهدف الإمارات، بعد أن استضافت في أبوظبي، حفل للمغنية الأميركية مادونا. ومنْ منا لايعرف هذه المغنية؟! فهي مطربة عالمية لها شهرة في كل مكان والكثير من الشباب متعلق بفنون هذه المطربة. جاءت إلى الإمارات كما جاءت قبلها شاكيرا وكيم كردشيان والعديد من الفنانين الغربيين. جاؤوا إلى الإمارات ليحيوا فنونهم أو في زيارات إلى بلد مفتوح للجميع. وقدمت مادونا حفلتها وهي حفلة كما باقي حفلاتها في دول العالم، حفلة "مجنونة" كما يقال، تصرخ فيها وقد تشتم في بعض الحالات، تقوم بعض المؤثرات الخاصة تستحضر فيها رموزا مختلفة، تدمجها وتخرج عن السياق لتغني كما عادتها، هي مطربة مثيرة للجدل من خلال فنونها، لكنها كما قال الكثير من الحضور: "إنها مادونا" وهذا فنها، فمن أعجبه فليحضر ومن لم يعجبه فلا ضرورة لحضوره الحفل. أي أنه بطريقة أو أخرى حفل استقطب محبي هذه النجمة من جنسيات ربما يكون معظمهم من الغربيين القاطنين داخل الدولة، أرادوا مادونا أن تغني وكان ذلك.
هي حفلة فنية ترفيهية، ببساطة لا يجب أن لا تُعطى أكثر من حجمها، غنت وذهبت لتغني في تركيا حيث شاهدها الأتراك هذه المرة، شاهدوها تغني وترقص وتجن أيضا، وكانت قد قامت قبل الحفل بزيارة مناطق تاريخية في تركيا مثل متحف آيا صوفيا، ومسجد السلطان أحمد، حيث شوهدت وهي تلبس ملابس محتشمة وغطاء رأس اسود، برفقة صديقها الجزائري إبراهيم زيبات، أي أنها عندما أرادت أن تقوم بزيارة بعيداً عن الفن إلتزمت بالزي المحتشم، أما في حفلتها فعادت لتكون مادونا التي أشتهرت بما هي عليه في غنائها.
يبدو أن أحداً لم يعترض على حفلة تركيا التي هي جزء من سلسلة حفلات وجولة زارت خلالها مادونا الإمارات، ولم يجرؤ أحد على التهجم على تركيا أردوغان ابن حزب العدالة والتنمية (الأخواني)، لم يفتحوا أفواههم، رغم تشابه الحفلتين، مع فارق أن حفلة الإمارات حضرها جمهور في معظمه غربي وأجنبي، أما في حفلة تركيا فالجمهور تركي ومسلم. نسأل: لماذا تطاولت الألسن في الإمارات في حين لم يتكلم أحد عن حفل مماثل خارجها؟! السبب معروف وهو أن المتصيدين من الإخوان وأصحاب الأجندات الخاصة الذين يترصدون بالإمارات يسعون في محاولة فاشلة إلى أن يخلقوا ضررا بسمعة الإمارات. لكن هيهات أن يحققوا غايتهم.
هؤلاء الثلة الإخوانية لم يستطيعوا التعليق سراً أو علناً على حفلة تركيا، وطالت ألسنتهم ضد الإمارات، لأنهم ببساطة ليسوا مع الإمارات ويعملون ضد تطور الإمارات، هم يريدون العودة إلى عصور الظلام لأن أفكارهم ظلامية، يدّعون الإسلام وهو منهم براء، لا يعلمون أن سمة الإسلام هو التسامح، ومن خلال هذا النهج استقطب الملايين إلى الدين الحق. أما هؤلاء فهم بعيدون كل البعد وهم أصحاب مصالح خاصة.
حفل مادونا كما باقي الحفلات التي تستضيف نجوم الغرب، يسعى إلى جذب السياح إلى الإمارات، وخلق دعاية إيجابية في دول العالم عن بلد الأمن والأمان، عن بلد التسامح الديني، بلد يستقطب الجميع من كل دول العالم، للعمل وتحقيق النجاح، وعدا ذلك فهو لغو، وكلام مسف لايجب الإلتفات إليه.

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

لماذا السلطنة يا عبيد اليهود ( تجسس آل نهيان لصالح إسرائيل )



شبكة التجسس الامارتية جزء من مشروع اسرائيلي لضم سلطنة عمان الى دولة الامارات مابعد مرحلة قابوس

يقودها الصهيوني السافل محمد بن زايد

شبكة التجسس الامارتية جزء من مشروع اسرائيلي لضم سلطنة عمان الى دولة الامارات مابعد مرحلة قابوس

اكدت مصادر خليجية مطلعة ان هناك اكثر من مجرد ازمة في العلاقات بين سلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة ، اثر نجاح المخابرات العمانية في تفكيك شبكة تجسس واسعة تقف وراءها اجهزة الاستخبارات العسكرية لدولة الامارات . وقالت هذه المصادر ان ضبط السلطات العمانية لشبكة التجسس الامارتية في الشهر الماضي ، كشف عن ان مهمة هذه الشبكة ، هي اكثر من جمع المعلومات العسكرية والامنية والسياسية والاقتصادية عن سلطنة عمان ، وانما هدفها كسب ولاءات ضباط وسياسيين عمانيين، لدولة الامارات لخدمة مشروع استراتيجي وهو التحضير لمرحلة مابعد السلطان قابوس من اجل احتواء سلطنة عمان والتمهيد لضمها لدولة الامارت في مشروع كونفدرالي .
وحسب هذه المصادر " فان هذا المخطط الاماراتي ضد سلطنة عمان ، يستند الى خلفية امنية قديمة اسس لها رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ زايد ال نهيان ، حيث امر في منتصف السبعينات ، بتشكيل خلايا في صفوف العمانيين من قبيلة " الشحوح " وكسب ولاءاتهم ، واستمالة بعضهم باغراءات كبيرة للتخلي عن الجنسية العمانية وحمل الجنسية الاماراتية ، وخاصة ابناء هذه قبيلة الشحوح المقيمين في المناطق المجاورة لامارة راس الخيمة ".
واشارت هذه المصادر الخليجية الى " ان حكام ابو ظبي يمثلون الصقور من بين حكام الامارت وهم الذين يقودون مشروعا امنيا وسياسيا خطيرا ضد نظام السلطان قابوس ، وابناء الشيخ زايد يتفقون في ضرورة احداث تغيير كبير في مرحلة مابعد السلطان قابوس ، لضمان
كسب شخصيات قيادية في سلطنة عمان يكونون واقعين تحت تاثير القرار السياسي في دولة الامارت ، تمهيدا لضم سلطنة عمان الى دولة الامارات في كيان كونفدرالي او فدرالي موحد."
واكدت هذه المصادر ان العمانيين يدركون ان ولي عهد حاكم ابو ظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة محمد بن زايد هو من يقف وراء المشروع الامني والسياسي المعد لسلطنة عمان لضمان مساحات نفوذ وتحكم بالقرار السياسي والامني في سلطنة عمان ما بعد مرحلة سلطنة عمان ، وهناك معلومات مازالت غير موثقة من قبل المسؤولين العمانيين ، بان المخطط الحقيقي الذي يسعى اليه مشروع شبكة التجسس الامارتية هو العمل للتمهيد في دفع شخصيات موالية لدولة الا مارات الى اعلى المناصب في سلطنة عمان ، تمهيدا لاستثمار نفوذهم ، للتاثير في صناعة قرار بانضمام سلطنة عمان الى اتحاد كونفدرالي مع الامارات ".ّ
وتضيف هذه المصادر : " ان السلطان قابوس والمقربون منه يدركون ان التسلح الاماراتي بهذا الشكل الذي يصفه العمانيون " بجنون التسلح " يشكل تهديدا مباشرا لسلطنة عمان بالرغم من ان المسؤولين الاماراتيين ابلغوا العمانيين رسائل مطمئنة بان هذا التسلح ليس موجها الى سلطنة عمان ، وانما لمواجهة ايران ، ولكن السلطان قابوس يعلم بان ترسانة السلام المتطور لدى الامارت يشكل خطرا حقيقيا على بلاده مستقبلا مهما كانت العهود والمواثيق التي يقدمها الاماراتيون ، وهذه الترسانة ستسهل اغراء ابناء الشيخ زايد الذين يتحكمون بثروات ابو ظبي النفطية الهائلة ، الى ان يتصرفوا مع سلطنة عمان باعتبارها هدفا سهلا لاحتوائها او السيطرة عليها مستقبلا ".
من جانب اخر ، اكدت هذه المصادر الخليجية : "ان الاسرائيليين الذين استطاعوا ان يوجدوا موطئ قدم في دولة الامارات من خلال مستشارين امنيين وعاملين في مشاريع امنية ، وجدوا ان الفرصة متاحة لتقديم تصورات استراتيجية لبعض الشخصيات المتنفذة في ابو ظبي فيما يتعلق بضما ن الامن الاستراتيجي لدولة الامارات ، بان انضمام سلطنة عمان الى دولة الامارات هو " المفتاح السري الاستراتيجي " كي تتحول الامارت الى كيان سياسي قوي لها منافذ على الخليج وعلى بحر العرب والمحيط الهادئ وصولا الى الحدود اليمنية ، وان هذا التغيير في الجغرافيا السياسية والديمغرافية من شانه ان يعزز فكرة خلق قوة امنية وسياسية في المنطقة لمواجهة ايران وخلق تحد حقيقي في مواجهتها ".
وكانت مصادر عمانية وصفت بانها واسعة الاطلاع ، قد اكدت أنه في الشهر الماضي اكتُشفت شبكة عُمانية، تمولها وترعاها شخصية إماراتية نافذة. وأضافت أن السلطات العمانية تكتمت على الأمر، ريثما تنهي كل التحقيقات. وكان من المقرر الإعلان عن القضية بعد انتهاء الاحتفالات بالذكرى الأربعين لـ"النهضة" (العيد الوطني)، التي صادفت في الثامن عشر من الشهر الماضي.
وكشفت المصادر أن العملية غير مسبوقة في العلاقات بين دول مجلس التعاون، حيث اختُرقت جميع الأجهزة الأمنية المرتبطة بالقصر، وخصوصاً الحرس السلطاني. وقالت المصادر إنه نُفِّذت عمليات اعتقال واسعة شملت العديد من مسؤولي الأجهزة الأمنية العمانية. وأوضحت أن الشبكة لم تصل إلى مسؤولي الصف الأول، واقتصرت على كوادر من الصف الثاني.
ويسود الاعتقاد بأن أهداف عملية اختراق الأجهزة العمانية تتجاوز الشؤون الثنائية إلى أبعاد إقليمية ودولية، تتعلق في صورة خاصة بالعلاقات العمانية الإيرانية، التي حافظت على توازن وتميز، افتقدتهما علاقات طهران مع بقية عواصم مجلس التعاون، وبالتحديد في ما يخص الملف النووي، والعقوبات المفروضة على إيران، وقضية أمن الخليج.
وتقول المصادر العمانية إن الأزمة الراهنة هي الثانية، بعدما شرعت إمارة أبو ظبي بخطوات لتنظيف الجيش والأجهزة في الإمارة من العناصر التي تنحدر من أصول عمانية.
وعاد الصراع على الواجهة الاستخبارية بشكل لم يسبق له مثيل بعد الكشف عن خلية التجسس الإماراتية في عُمان. ومع أنه لم تصدر بيانات حكومية رسمية من الجانبين إلا أن حرباً كلامية وتعبئة شعبية قد استعرت عبر وسائل الإعلام بدأها الجانب العماني بإدارة استخبارية، كما يؤكد المطلعون على شؤون البلدين الذين يرون في نفس الوقت بإن تصريحاً لأحد أعضاء مجلس الشورى العماني، وهو هيئة منتخبة من دون صلاحيات تشريعية ورقابية، يعتبر بياناً رسمياً من مسقط تؤكد فيه بشكل قاطع الاتهام العماني للإمارات بزرع خلية تجسس تكونت من مسؤولين مدنيين وقادة عسكريين وأمنيين كبار.
وكان عضو مجلس الشورى قد أكد على أن ضباطاً من المكتب السلطاني وهو أرفع جهاز أمني في سلطنة عمان قد اجتمعوا بأعضاء المجلس وأبلغوهم رسمياً بالقبض على خلية التجسس.
ولمح صحافيون في زواياهم في الصحافة العمانية إلى خلية التجسس، ثم تسابق مدونون عمانيون على تأكيد الخبر من مصادر خاصة وأشاروا إلى أن عدد المتهمين المعتقلين بالعشرات وأن بعضهم عسكريون في مواقع قريبة جداً من السلطان قابوس. وشن موقع إلكتروني وثيق الصلة بالحكومة العمانية حملة واسعة لإدانة دولة الإمارات لتصرفها غير الأخوي، والمطالبة بإعدام (الخونة) العمانيين.
وقبل أشهر من هذا الحدث قبض على مدير تحرير إحدى الصحف الناطقة بالإنكليزية من جنسية آسيوية، اتهم بالتجسس لصالح إمارة دبي وبيعها معلومات.
لكن الواقعة طويت ولم تأخذ المدى الذي أخذته خلية التجسس الإماراتية التي يتهم فيها العمانيون محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات، ويبرؤون منها الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة.
فما هي حقيقة هذا الاتهام وخلفياته الأمنية والسياسية بين البلدين؟ ولماذا تدار الأزمة بأساليب التعبئة الإعلامية الشعبية مع بقاء واجهة القنوات السياسية والدبلوماسية دون أي تغير ظاهري يمس بالعلاقات والمصالح بين البلدين؟
من الجدير ذكره، ان بين الشعبين في سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة قرون من التاريخ المشترك، ووشائج قربى وصلات اجتماعية وثيقة. وأربعة عقود من الخلافات والتصالحات السياسية. ومصالح اقتصادية وتجارية يومية. وتداخلات جغرافية حدودية شديدة الخصوصية أدت إلى وجود عدد كبير من المعابر الحدودية بين البلدين، كما أدت مراراً إلى أزمات صامتة وشبه صامتة، بالرغم من توقيع سلسلة من اتفاقيات الحدود في الاثنتي عشر سنة الأخيرة.
وكان آخر هذه الأزمات منتصف 2008 عندما أغلقت دولة الإمارات معبراً حدودياً حيوياً يصل بين مدينتي البريمي العمانية والعين الإماراتية. وأدى الإغلاق من الجانب الإماراتي بالرغم من التوسلات العمانية للتراجع عنه إلى سخط عماني شعبي مزدوج ضد الحكومتين ترجمته احتجاجات سلمية، وتحركات لشيوخ المناطق المتضررة من ذلك الإغلاق على الجانبين، فأعيد فتح المعبر بعد مرور وقت قصير.
ويقول موقع الكتروني عماني انه لا يمكن فهم العلاقات بين البلدين على أساس كتلة واحدة بين إطارين سياسيين مختلفين. فدولة الإمارات تعاني من تركيبتها المتعددة بين إمارات سبع تكون اتحادها الفيدرالي. وتعاني إمارة أبوظبي صاحبة الثروة والسلطة على بقية الإمارات من تنافس داخلي أدى إلى توزع النفوذ ومراكز القرار بين شخصيات مختلفة من أبناء الشيخ زايد.
ويضيف الموقع ان التنافس اشتد خلال فترة مرض الشيخ زايد ووفاته في تشرين الثاني (نوفمبر) 2004. ونظراً لأهمية الإمارات بالنسبة لعمان فقد كان لقابوس موقف من ذلك التنافس فألقى بثقله واصطف إلى جانب خليفة الرئيس الحالي وساهم بفعالية في تثبيته وحسم الصراع لصالحه ضد إخوته غير الأشقاء (الفاطميون)، وأكبرهم محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكانت قد جمعته صداقة شخصية مع قابوس الذي اقتطع له خلالها شاطئاً بحرياً شرق عمان، ليصبح اليوم متهماً بمسؤوليته عن التجسس ضد صديق الأمس.
ويمثل محمد بن زايد في نظر العمانيين شخصية "متطرفة"، ومن السهولة أن نفهم مدى الاستياء منه شخصياً وسهولة التعبئة ضده فهو المسؤول عن تسريح آلاف من العمانيين الذين كانوا يخدمون في السلك العسكري والشرطي في دولة الإمارات منتصف التسعينيات. واعتبر القرار متعسفاً ويلحق أضراراً اقتصادية واجتماعية فادحة بالمسرحين من الخدمة.
وبرر المسؤولون الاماراتيون ، قرار تسريح العمانيين إلى اكتشاف خلية تجسس عمانية داخل شرطة أبوظبي مكونة من أربعة ضباط لم يتم الإعلان عنها.
وترك ضبط شبكة التجسس الاماراتية في عمان ، ظلاله على مؤتمر دول مجلس التعاون الخليجي اذ لوحظ غياب وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي عن الاجتماع الوزاري لمجلس التعاون، الذي عُقد في العاشر من الشهر الماضي في أبو ظبي، على مستوى وزراء الخارجية للإعداد للقمة الخليجية.
كذلك جرت محاولات خليجية لتطويق الأزمة وإقناع السلطان قابوس بحضور القمة، كانت آخرها من جانب الأمين العام لمجلس التعاون عبد الرحمن بن حمد العطية، الذي زار مسقط في الرابع من الشهر الجاري، والتقى السلطان قابوس ووزير خارجيته.
ويذهب المراقبون الى ان التحقيقات مع شبكة التجسس الامارتية في عمان ستكشف الكثير من اسرار المشروع الامارتي ضد سلطنة عمان ، وهناك توقع بان يتم الكشف عن اسرار شبكة التجسس الامارتية وابعادها الخطيرة في المرحلة المقبلة ، خاصة اذا ثبت للعمانيين ان الهدف الحقيقي لمشروع التجسس الاماراتي ضدهم هو السيطرة على القرار السياسي والامني في بلادهم وتطويق السلطان قابوس بشخصيات امنية وعسكرية وسياسية يدينون بالولاء لابناء زايد في ابو ظبي .

اختفاء الإصلاحي الإماراتي أحمد السويدي يشغل الناشطين وتقارير عن تعرضه للتعذيب


قالت مصادر مطلعة بأن جهاز الأمن الإماراتي يقوم بتعذيب الناشط والمهندس أحمد غيث السويدي للحصول منه على معلومات تدين دعوة الإصلاح .
وقال "بومصبح " خلال تغريدات له على الموقع الاجتماعي تويتر –وهو على ما يبدو مسؤول حكومي رفيع يتنكر بإسم مستعار لكشف تفاصيل دقيقة حول انتهاكات حقوق الإنسان داخل الإمارات- أن عمليات التعذيب تقوم تحت إشراف مسؤول كبير بإمارة أبوظبي لم يكشف عن اسمه.
وكان بوصبح قد هدد الشهر الماضي إذا لم يتم تواصل العائلات بالمعتقلين الـ 15 فإنه سيكشف أوراقاً عن حالات التعذيب ونوعية الأوراق التي يرغمون على التوقيع عليها، مشيراً أنه تم السماح للمواطنين بالإتصال بعائلاتهم عدا المهندس أحمد غيث السويدي، لكي لا يكشف حالة التعذيب الذي يتلقاها داخل سجون الإمارات.
وقال بومصبح أن "التعذيب الذي يتعرض له أحمد غيث السويدي بناء على تقارير تقول بأنه من قيادات الاصلاحين وأنه يملك معلومات كثيرة، وان محاولات البحث عن أدلة لتوسيع حالات القبض مستمرة." مضيفاً أن هناك هدفاً أخر للتعذيب الذي يتعرض له أحمد غيث السويدي وهو إجباره على التوقيع على أوراق تدينه وتدين مجموعة من الإصلاحين.
واختطف الناشط أحمد السويدي من سجن الوثبة في 26 ابريل /نيسان الماضي ويتهم جهاز الأمن باختطافه.
وأشار إلى أنه "إذا وافق أحمد غيث السويدي التوقيع على هذه الأوراق سيطلب منه بعدها تسجيل اعترافات وسيتم تصويره" .
واوضح أن "الأوراق التي يطلب من أحمد السويدي التوقيع عليها تحت التعذيب هو هيكل تم إعداده أمنيا لما يسمى داخليا (تنظيم الإخوان المسلمين)".
ووصف بومصبح في تغريدات منتصف مايو /آيار الماضي الأوراق المطلوب التوقيع عليها بـ "الخطيرة جدا جدا ،والتي يُراد منها أن تكون مبررا لتحركات قادمة ضد الإصلاحيين".
والتوقيع على هذا الهيكل الافتراضي لتنظيم الإخوان المسلمين في الإمارات ييساعد المؤسسة الأمنية في عدة جوانب ،وبعد التوقيع على الهيكل تحت التعذيب سيطلب من أحمد غيث السويدي حفظه بشكل تام ، ليتم بعدها تصوير اعترافاته عن الهيكل .
وأشار "بومصبح" إلى أن التوقيع على هيكل تم رسمه لتنظيم الإخوان المسلمين في الإمارات وتصوير الإعترافات بعدها ، مهم للمؤسسة لعدة أسباب ،منها :إذا تم التوقيع على الهيكل الذي تم رسمه ، وتسجيل الإعترافات من عدة أشخاص لهم أهمية ، فإن الهجمة القادمة ستكون شرسة. ويعتبر التوقيع على هيكل التنظيم الذي تم وضعه وتسجيل الإعترافات ، هو الدليل القاطع الذي لم تحصل عليه المؤسسة إلى اليوم.
وواصل بالقول أن التوقيع على الأوراق وتسجيل الاعترافات هو مادة ستقدم لشعب ‎‫الإمارات‬‏ تلحقها حالات قبض واسعة .
وأختتم بو مصبح تغريداته بأن "المؤسسة تدرك أن التعامل الجزئي مع الاصلاح يفقدها رصيدها وهي تسعى للحصول على دليل أو إفتعاله لإنهاء الأمر بشكل فوري، وأن الوقت ليس في صالح المؤسسة ، والبحث عن حل جذري مازال مستمر بقوة ، والإستعانة بخبرات خارجية كبيرة بدأت بكثرة.

الاثنين، 11 يونيو، 2012

وحطت طائرة الشبح (عمر سليمان) في الإمارات.. لتعلم أساليب القمع والتعذيب..!



اجتماع الكلب الخائن عمر سليمان مع الزنادقة المرتزفة آل نهيان و آل مكتوم ليعطيهم الوصفة القذرة للتعامل مع الإصلاحيين

وصل رئيس المخابرات المصرية السابق وابن المخابرات العالمية بالتبني عمرو سليمان ، إلى أبوظبي للإستفادة من خبرته الكبيرة في قمع دعوة الإصلاح والناشطين الحقوقيين –بحسب مراقبون .
وسماه الصحفي البريطاني ستيفن غراي الطائرة الشبح Ghost Plane لقدرته على التعامل مع كل وكالات الإستخبارات العالمية والتعذيب الذي أتخذه ضد الإسلاميين طوال حكم مبارك .
ويقول ناشطون إماراتيون أن سليمان هو القائد لمجموعة القمع التي أستعانت بها السلطات الإماراتية لقمع المطالبين بالإصلاح داخل الدولة .
وأعتبر ناشطون زيارة عمر سليمان في توقيت تشهد فيه منطقة الخليج مطالبات بالإصلاح بادرة تبدو مثيرة للريبة خصوصاً ان هذه الزيارة ليست معلنة وليست محددة المدة.
ويخشى المواطنون الإماراتيون من إستخدام عمر سليمان لذات الأساليب التي أستخدمها ضد النشطاء المصريين خلال فترة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وعبرت أوساط مصرية عن خشيتها من تصدير القمع إلى دول الخليج ،التي تشهد مطالبات بالإصلاحات الحقوقية والدستورية ،وحذرت تلك الأوساط حكومات الخليج من التعاون مع ذات الرجل لقمع شعوبها.
تعذيب الليبي بمصر
ففى أواخر نوفمبر 2001 قامت السلطات الباكستانية بإلقاء القبض على (الليبى) وسلمته إلى مسؤلين أمريكيين فى قاعدة (باجرام) الجوية فى أفغانستان لاستجوابه.. وتم استجوابه هناك من قبل إثنين من وكلاء FBI فى نيويورك واللذان عملا لسنوات فى قضايا الإرهاب واعربوا عن اعتقادهم بأنهم يحرزوا تقدما كبيرا فى الحصول على معلومات قيمة من (الليبى) ولكن اندلعت الحرب مرة أخرى بين CIA و FBI حول أحقية أى منهما فى استجواب (الليبى). وانتهى الخلاف بين جورج مولر(مدير FBI) وجورج تينت (مدير CIA) بإنتصار جورج تينت نظرا لإرتباطه بعلاقة مباشرة مع بوش و تشيني.
تم ترحيل (الليبي) إلى مصر معصوب العينين وتم تسليمه لعمر سليمان رئيس المخابرات المصرية و صديق تينت. وماحدث لليبى فى مصر تم توثيقه بالتفصيل فى تقرير صدر عام 2006 من لجنة الإستخبارات بمجلس الشيوخ الامريكي.
وفقا للتقرير:(الليبى) يخبر الـCIA مؤخرا بأن السلطات المصرية استاءت من مقدار تعاونه معهم فقامت بحبسه فى قفص صغير لمدة 80 ساعة ثم اخرجوه بعد ذلك و طرحوه أرضا و ظلوا يضربوه لمدة 15 دقيقة و قام المسؤلين بالضغط عليه ليعترف بأنه يعرف بن لادن شخصيا وأن يؤكد إدعاء إدارة بوش بأن هناك صلة بين صدام حسين والقاعدة، على وجه الخصوص أرادت منه أن يعترف بان العراقيين كانوا يمدون القاعدة بالاسلحة البيولوجية والكيميائية.. وكما يبدو من سير التحقيق أن المصريين كانوا يعملون وفقا لرغبات الإرادة الأمريكية التى أرادت أن توثق قضيته لخوض الحرب على العراق ، وقد اعطاهم ما أرادوا فى نهاية المطاف تحت تاثير الإكراه.
وفي كتابه، “الطائرة الشبح: القصة الحقيقية لبرنامج التعذيب المنظم للمخابرات الأمريكية”، يروي ستيفن جراي، الصحفي البريطاني، قصصاً كثيرة حول هؤلاء الذين قام عمر سليمان على تعذيبهم بعد تلقيه الأوامر من الاستخبارات الأمريكية: “
العميل الأمريكي
ويشير غراي في الكتاب إلى أن اختيار مصر مبارك كمحطة لتعذيب المختطفين لم يأتي بمحض المصادفة، فهنا تراث من التعذيب وأقبية التعذيب يعودا في عصرهما الحديث إلى اليوم الذي ساق فيه عبد الناصر مناضلي الشعب المصري إلى زنازين أبو زعبل وليمان طرة. أما الميزة الأخرى فهي وجود ضابط دموي جلاد على رأس المخابرات العامة يدعى عمر سليمان يهوى رؤية القتل والتصفيات الجسدية بعينيه، بل وحتى ممارستها بيديه!
يتابع غراي بالقول، في 21 يونيو 1995، وقّع الرئيس الأميركي بيل كلينتون توجيهه الرئاسي لإختطاف وتعذيب كل مشتبه به بممارسة الإرهاب حول العالم. ولم يكن على ساندي بيرغر (مستشاره لشؤون الأمن القومي) سوى أن يطلق عملاءه عبر العالم. كان الأول الذي أطلقه بيرغر ضابطا مصريا يدعى عمر سليمان. وما إن تلقى إشارة واشنطن حتى مد رجاله مع رفاقه الأمريكيين إلى كرواتيا في 13 سبتمبر 1995 ليخطفوا طلعت فؤاد قاسم إلى سجن أبو زعبل شرقي القاهرة، ومن ثم تصفيته هناك، ولكن بعد زيارة (ودية) إلى أقبية عمر سليمان في المخابرات العامة!
أما المعتقل الأسترالي السابق ممدوح حبيب، الذي تولى عمر سليمان أيضا تعذيبه شخصيا في القاهرة وفقا لغراي، فنقلته إحدى طائرات الشبح تلك من باكستان إلى أقبية مخابرات مبارك. وهناك فشل سليمان في إرغامه على الاعتراف، فلم يكن أمام سيادة نائب الرئيس سوى أن يقتل زميله التركمانستاني أمام عينيه كما لو أنه يفسخ دجاجة! بحسب الكاتب .
وفي مؤلفها الضخم، “عقيدة الصدمة: صعود رأسمالية الكوارث”، تذكر نعومي كلاين، الناشطة السياسية الكندية، عشرات الإفادات من قبل أشخاص خضعوا للتعذيب والإستجواب القسري، وتمت عملية تعريضهم للكهرباء بشكل مخيف ومثير للغثيان، في مصر وغيرها من دول المنطقة العربية وأمريكا اللاتينية،.
وفي كتاب “11 سبتمبر” و “مداخلات” يرصد ناعوم تشومسكي، البروفيسرور الأمريكي وأكثر إنسان مثقف على قيد الحياة، العلاقات الأمريكية العربية فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب. كما أن باسكال بونيفاس، الصحفي الفرنسي، في كتابة “الحرب العالمية الرابعة” يوضح بشكل ملفت انخراط العديد من الدول العربية، ومن بينها مصر، في عمليات من هذا النوع.
وكانت إسرائيل تملي على المخابرات الأمريكية مايقوم به مع عمر سليمان خلال الثمانينات ثم تسلم الموساد قيادة المرحلة رأسيا مع رئيس المخابرات .
الرجل الإسرائلي الأول
وعمر سليمان آسر قلوب الصحافيين والمسؤولين الإسرائيليين؛ قلّما يجد المتابع سيرة مكتوبة عنه في الصحافة العبرية إلا تكون مليئة بشحنة عاطفية كبيرة إزاء «الرجل الأنيق، ذي الكاريزما الساحرة، المحترَم، المهذَّب لكن الصارم»، الذي يجد نفسه مرتاحاً مع سيجاره في «مكتبه الملوكي» في القاهرة. جزء من الاحترام الصهيوني له نابع من أنه «الرجل الإسرائيلي الأول في مصر» على حد وصف «جيروزاليم بوست».
هو من أبرم اتفاق بيع الغاز المصري لإسرائيل بأسعار رمزية هو وصديقه المقرب من الرئيس الأسبق لـ«الموساد»، شاباتي شافيط، بينما تعاني مصر مصيبة اقتصادية وإرتفاعاً في أسعار الطاقة. علاقاته أكثر من وثيقة مع جميع ضباط إسرائيل: من «الموساد» والـ«شين بيت» واستخبارات الجيش. يعرف فلسطين وإسرائيل أكثر من أي شخص آخر في العالم، وفق البروفيسور الإسرائيلي إيلي كارمون. عدوّه الأول حركة «حماس» بما أنها الامتداد الطبيعي لحركة الإخوان المسلمين. جهازه،. يتفاخر بأنه أهان ياسر عرفات أكثر من أيّ شخص آخر بعد الانتفاضة الثانية، عندما رفض حتى الإعراب عن انزعاج مصر من حصار أبو عمار في مقاطعته برام الله ومجزرة جنين. ألّف بعد وفاة (أو إغتيال) عرفات معظم حكومات محمود عباس وفق محطّة «سي أن أن».
جوع غزة
وتنتقل مجلة فورين بوليسي لما يتعلق بحركة حماس، وتقول أن الشيء الوحيد الثابت طوال فترة عمل سليمان بالمخابرات هو الالتزام بالعداء حيال الإسلاميين، سواء في الداخل أو الخارج، لهذا السبب، كان سليمان أحد المسئولين في القاهرة الذي حاول بشكل أكثر عدوانية أن يحد من تنامي قوة حماس في قطاع غزة المجاور، وفقا لوثائق ويكليكس وعد سليمان محدثه الإسرائيلي منع السلطة الفلسطينية من إجراء الانتخابات التشريعية، حيث كان المتوقع أن تحقق الجماعة الإسلامية مكاسب كبيرة، قال سليمان ” لن تكون هناك انتخابات في يناير ، نحن حريصون على ذلك”.
وتضيف “فورين بوليسي” أنه فشل في ذلك، واستولت حماس على الأغلبية في المجلس التشريعي الفلسطيني، وعمل سليمان في وقت لاحق على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس، ومحاولة التوفيق بين حماس والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ولكن ظلت حالة انعدام الثقة نحو المنظمة، وقال سليمان بعد انتصار حماس في الانتخابات “أنا أعرف هؤلاء الناس، إنهم جماعة الإخوان المسلمون ولن يتغيروا، إنهم كذابون، والشيء الوحيد الذي يفهمونه هو القوة”.
وتضيف المجلة أنه بعد سيطرة حماس على قطاع غزة في يونيو 2007 تعاون سليمان مع إسرائيل في بذل الجهود لمنع السلع من دخول القطاع كوسيلة لإضعاف الحركة الإسلامية، ووفقا لتسريبات ويكليكس 2007 يقول سليمان ” إن مصر تريد تجويع غزة وليس قتلها بالجوع”.وتنتقل المجلة إلى علاقة سليمان بمبارك واصفة إياه بأنه “بودي جارد مبارك”، .
سليمان لقمع شعوب الخليج
في الجهة الأخرى ستستقبل الإمارات هذا الرجل الذي يعد رجل التعذيب الأول في الوطن العربي في محاولة لقمع حركات الإصلاح داخل الخليج وخصوصاً في الإمارات ذات الجذور الإسلامية.
فلا يمكن أن يكون وصول عمرو سليمان إلى الإمارات لمجرد التسلية والسياحة ، بل هي سياحة تعذيب ضد خصومه الإسلاميين الذي ينادون بالإصلاح ويسعون إلى كرامة المواطن-بحسب ناشطون على تويتر.
ويلاحظ الشارع الإماراتي أن جهاز الأمن القمعي يسير بذات الطرق التي سار بها جهاز الأمن المصري وبنفس التوجيهات التي تصدر في ثورة 25 يناير المصرية .
ولعل الشارع الإماراتي ينتظر -بحسب نشطاء- التصعيد الأمني الجديد بحق نشطاء الحقوق في الدولة ،ومصير المطالبات القانونية والدستورية التي دعا إليها الإصلاحيون.
في المقابل نجد أن وتيرة القمع تتواصل في إطار إقلاق السكينة العامة للدولة والعمل من أجل تدمير مطالب الإصلاح وشباب الدولة الناشطين في مجال حقوق الإنسان.
ويتوقع محللون أن تستمد الإمارات طرق التعذيب والتنكيل بالمعارضين من خلال إستخدام عقلية أمنية بحجم عمر سليمان عاشت على قمع الإنتفاضات الإصلاحية طوال فترة تولية رئاسة المخابرات.

الأحد، 10 يونيو، 2012

الجزر الإماراتية الثلاث: صدام حسين قاتل إيران من أجلها.. وحاكم الشارقة سمح بتواجد عسكري إيراني



- الاهمية الجيوستراتيجية للجزر:
تحتل الجزر العربية الثلاث الواقعة في الخليج العربي موقعا استراتيجيا مهما، خصوصا من ناحية اشرافها على مضيق هرمز، هذا المضيق الذي يمر عبره البترول العربي. وتشكل الجزر العربية »جزيرة ابو موسى، وطنب الكبرى، وطنب الصغرى« مركزا للمراقبة يمكن منه رؤية سواحل العراق وايران والسعودية، واهمية هذه الجزر لا تقل عن اهمية جزيرة »هرمز« بالنسبة للمضيق، او طنجة وجبل طارق في مدخل البحر الابيض المتوسط، او عدن في مدخل البحر الاحمر، والذي يسيطر على هذه الجزر يسيطر تقريبا على حركة المرور المائي بالنسبة للداخل والخارج للخليج العربي.
* جزيرة ابو موسى: تقع على بعد 94 ميلا من مدخل الخليج عند مضيق هرمز، تبعد حوالي 67 كم عن الساحل الايراني، و42 كم عن الساحل العربي لدولة الامارات العربية المتحدة »امارة الشارقة«، مساحتها 20 كم مربع، اقصى طول لها 5 كم، واقصى عرض 9 كم، وهي جزيرة مستطيلة الشكل، يتكون سطحها من سهول رملية مغطاة بأعشاب جافة، يبلغ ارتفاعها 360 قدما عن سطح البحر، تتوافر فيها المياه الصالحة للشرب، وتحتوي على خامات بعض المعادن مثل الاكسيد الاحمر، يصل عدد سكانها الى 1000 نسمة وهم من العرب، وفيها مدرسة ومسجد كبير، ويعمل السكان بالصيد والرعي والزراعة.
* طنب الكبرى: تقع على بعد 59 كم جنوب غرب جزيرة قشم، وتقع الى الشمال الغربي من جزيرة ابو موسى وتبعد عنها 24 ميلا، وتبعد عن رأس الخيمة 35 كم، دائرية الشكل قطرها 3،5 كم، ومساحتها 9 كم مربع، تتوافر فيها المياه العذبة، وسكانها حوالي 700 نسمة، وهم من العرب، فيها
مدرستان ومركزا للصحة ومركز للشرطة.
* طنب الصغرى: تبعد 90 كم عن الساحل العربي، و28 كم عن جزيرة »طنب الكبرى«، شكلها مثلث يبلغ طولها 2 كم، وعرضها 1 كم، وهي خالية من السكان، وترتفع  116 قدما عن سطح البحر.
2- نظرة تاريخية للصراع على الجزر حتى عام 1971:
كانت ايران منذ مطلع القرن الحالي تطالب بمجموعة من الجزر العربية في الخليج العربي مثل »جزيرة سرى« في البحرين، وجزر طنب الكبرى والصغرى، و»جزيرة ابو موسى«، وكانت بريطانيا تؤيد طوال القرن التاسع عشر حق العرب في السيادة على الجزر، وقد استطاعت ايران عام 1887 السيطرة على جزيرة »مسرى« برفع العلم الايراني عليها، وقد عارضت بريطانيا في البداية هذا الامر، لكنها اذعنت للسيطرة الايرانية على الجزيرة.
وفي عام ،1904 انزل الايرانيون الاعلام العربية عن »ابو موسى« و»طنب الكبرى والصغرى«، ورفعوا العلم الايراني بالقوة، لكن بريطانيا طالبت بإنزال الاعلام الايرانية - باعتبارها هي المستعمرة لامارات الخليج العربي.. ونتيجة للضغط البريطاني انسحبت قوة الحراسة الايرانية بعد فترة وجيزة لاحتلالها الجزر. لكن ايران عادت وطالبت بالجزر عام ،1923 لكن مساعيها باءت بالفشل.
في عام ،1928 طردت ايران شيخ جزيرة »هنجام« وهي جزيرة تقع مقابل الشاطئ الجنوبي لجزيرة »قشم«، وسكانها عرب من قبيلة »بني ياس«، وكانوا قد استقروا في »هنجام« منذ عام 1926 بإذن من سلطان مسقط. وقد رفع حاكم رأس الخيمة سلطان بن سالم علمه على جزر »طنب« عام ،1929 وبذلت ايران مساعيها الحثيثة لاستئجار جزر »طنب« من حاكم رأس الخيمة الشيخ سلطان، لكنه رفض الطلب، وكانت بريطانيا تحث الشيخ على رفض الطلب، لأن ذلك يتعارض ومصالحها.
وبالنسبة لجزيرة »ابو موسى« فقد بقيت امارة الشارقة تمارس سيادتها الفعلية عليها، وفي عام 1935 منح حاكم الشارقة شركة بريطانية امتيازا باستخراج الاوكسيد الاحمر لمدة 6 شهور.
وفي عام 1964 احتلت ايران جزيرة »ابو موسى« ولاقى الاحتلال احتجاجا شديدا فصرح وزير خارجية ايران بأن الانزال الايراني في الجزر كان مناورة حربية طارئة اشترك فيها الاسطولان الايراني والامريكي وليس القصد الاحتلال، وانسحبت القوات الايرانية بعد عشرين يوما من الانزال.
وعادت ايران في العام 1964 بتقديم طلب لحاكم رأس الخيمة للتخلي عن الجزر مقابل مساعدته في بناء المدارس والمستشفيات لكنه رفض الطلب الايراني. لكن في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 1971 وقع الشيخ خالد بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة اتفاقا مع ايران وبوساطة وليم لومس المبعوث الشخصي في الخليج للسير اليك دوغلاس هيوم وزير الخارجية البريطاني وقد تم الاتفاق على ان تمارس الشارقة السيادة الفعلية على جزيرة »ابو موسى«، وان يكون المواطنون في الجزيرة تحت سلطة واختصاص حكومة الشارقة، وان يرفع علم الشارقة على الجزيرة، وان يتم اقتسام دخل البترول إذا تم اكتشافه مناصفة، وان يسمح لإيران بأن تصل قواتها الى منطقة متفق عليها في الجزيرة بين الطرفين، مقابل ان تدفع ايران للشارقة مبلغ مليون ونصف المليون جنيه استرليني ولمدة تسع سنوات.

3- الاحتلال الايراني للجزر ،1971 وردود الفعل العربية:
استغلت ايران اعلان بريطانيا الانسحاب من الخليج العربي في نهاية عام ،1971 وقامت في صباح يوم الثلاثاء الموافق من شهر نوفمبر/تشرين الثاني ،1971 باحتلال الجزر العربية الثلاث، حيث قامت قوة كبيرة من الجيش الايراني يساندها سلاح البحرية بمهاجمة جزيرتي »طنب الكبرى وطنب الصغرى« واحتلتهما بعد معركة بين رجال الشرطة التابعين لإمارة رأس الخيمة، والقوات الايرانية مما ادى الى استشهاد 6 اشخاص، ومقتل 3 افراد من القوات الايرانية.
وقدمت رأس الخيمة احتجاجا شديد اللهجة للحكومة البريطانية المسؤولة عن حماية هاتين الجزيرتين، حيث ان بريطانيا لم تنسحب بعد من الامارات العربية، حيث اعلنت انها ستنسحب في الثاني من شهر ديسمبر/كانون الاول ،1971 لكن بريطانيا لم تكترث لموضوع الاحتلال الايراني للجزر، ولم تحرك ساكنا، واكملت القوات الايرانية في اليوم نفسه احتلالها لجزيرة »ابو موسى« وقامت بطرد السكان العرب من الجزر الثلاث. وقام الشعب في الشارقة ودبي ورأس الخيمة بمظاهرات استنكرت الاحتلال الايراني للجزر وطالبت بالانسحاب، وهاجمت المصالح التجارية البريطانية والايرانية في الامارات الساحلية.
وكذلك وقفت الدول العربية موقفا رافضا للاحتلال الايراني للجزر، حيث قطعت العراق علاقاتها الدبلوماسية مع ايران وبريطانيا، وطالبت بعقد مجلس الامن لبحث مسألة الاحتلال الايراني للجزر العربية، وقامت ليبيا بتأميم شركة بريتش بتروليم البريطانية، وسحبت ودائعها من البنوك البريطانية رداً على تواطؤ بريطانيا مع ايران باحتلالها للجزر، واحتجت كل من سوريا والكويت ومصر بشدة على الاحتلال الايراني للجزر الثلاث، وطالبت بالدخول في مفاوضات لحل المسألة، وطالبت امارة ابوظبي بحل المسألة سلميا، لكن الاحتجاجات والتنديدات لم تزحزح جنديا ايرانيا واحدا، ولم تؤثر على ايران في استمرارها لاحتلال الجزر الثلاث.
واستمر الشعب في الامارات العربية بالقيام بمظاهرات عامة في ذكرى احتلال الجزر، لسنوات لاحقة للاحتلال الايراني.

4- موقف جمهورية ايران الاسلامية من الجزر 1979 - 1981:
بقيت مسألة الجزر العربية مجمدة على الرف الى ان وقعت الثورة الاسلامية الايرانية في بداية عام ،1979 وعادت مسألة الجزر العربية تطفو على السطح من جديد، وقد تفاءل الكثيرون وتوقعوا بأن تقوم حكومة ايران الاسلامية بإعادة الجزر العربية الثلاث الى السيادة العربية كبادرة حسن نوايا من جانبها، لكن شيئا من هذا لم يحدث.
فقد اذاع راديو طهران بأن القوات الايرانية لن تنسحب من الجزر الثلاث، واكد الرئيس ابو الحسن بني صدر ذلك بقوله ان ايران لن تعيد الجزر العربية الثلاث التي احتلتها عام ،1971 ونسبت اليه مجلة »النهار العربي والدولي« قوله »لا ننوي اعادة هذه الجزر، بل بالعكس انوي تنظيف الخليج من الوجود الامريكي ومن كل ما هو مرتبط بالولايات المتحدة«. واضاف »انه يوجد في طرف الخليج العربي مضيق هرمز الذي يمر عبره النفط وهم خائفون من ثورتنا فإذا سمحنا لهم بالحصول على هذه الجزر فإنهم سيسيطرون على الممر، اي ان الولايات المتحدة ستسيطر على هذا الممر، فهل يمكن ان نقدم هذه الهدية للولايات المتحدة؟
وقام وزير خارجية ايران السابق، قطب زادة، بمهاجمة تصريحات ادلى بها »ابو الهول« احد القادة الفلسطينيين، حول الجزر، وطالب قطب زادة من منظمة التحرير الفلسطينية تقديم ايضاح رسمي حول تصريحات »ابو الهول« التي قال فيها ان الجزر الثلاث يجب ان تعود للسيادة العربية بعد اجراء مفاوضات مع الثورة الايرانية، واضاف زادة، ان مثل هذا التصريح يدعو للأسف الشديد.
وكذلك طالب وزير خارجية العراق سعدون حمادي في رسالة بعث بها الى الامين العام للامم المتحدة كورت فالدهايم بالانسحاب الايراني من الجزر العربية، لكن قطب زادة عاد وقال: »على العالم ان يعرف اننا لن نتخلى حتى عن سنتيمتر واحد من اراضينا«.
وذكرت الانباء ان الجزائر  ستتوسط بين الامارات العربية المتحدة وايران لإعادة الجزر، لكن احد اعضاء الوفد الجزائري الذي زار الامارات العربية في اواخر عام 1980 برئاسة وزير الخارجية الجزائري محمد بن يحيى قال: بأنه يستحسن تأجيل الموضوع الى ما بعد انتهاء الحرب العراقية - الايرانية وذكرت الانباء ان ايران تؤيد المسعى الجزائري، وتوافق عليه.
وطالبت دولة الامارات العربية المتحدة ايران بتسوية موضوع الجزر بالطرق السلمية والوسائل الدبلوماسية المعتمدة على الشرعية الدولية، وذلك في رسالة بعثت بها الى الامم المتحدة، واعلن راشد عبدالله وزير الدولة للشؤون الخارجية ان الامارات تسعى بالطرق السلمية الى تأمين عودة الجزر الثلاث وقال: لقد طالبنا مرارا بهذه الجزر بالطرق الدبلوماسية، ونحن نسعى بالطرق السلمية للوصول الى حقنا. ولا نريد غير هذا الحق. وفي رأس الخيمة اعلن صقر القاسمي حاكم الامارة، بأن اتصالات بطرق خاصة قد حصلت مع الامام الخميني بشأن الجزر، وان موافقة مبدئية على التفاهم بشأن الجزر قد ابداها الامام الخميني. وقال ان مسؤولية الجزر هي مسؤولية الدولة والامر يخص الدولة ولا يعني الامارة فحسب. وقد أيد المجلس الوطني الاتحادي الجهود التي تبذلها الحكومة لاستعادة الجزر، ودعا الى البدء في مفاوضات بين الطرفين لإنهاء ازمة الجزر.
لكن رغم ذلك لم تبد ايران تجاوبا ملموسا ايجابيا بل على العكس، فقد قامت مؤخرا بتعزيز نشاطها في الجزر، حيث ترابط سفينة حربية ايرانية الى جانب جزيرتي طنب، وكذلك توجد طائرات الهيلوكبتر هناك.
وفي بداية عام ،1981 صرح الدكتور علي شمس اردكاني السفير الايراني في الكويت بأن الجزر ايرانية ولا نقبل التفاوض بشأنها. بل ان ايران قد ذهبت الى تحذير وتهديد الامارات العربية المتحدة من اثارة موضوع الجزر او المطالبة بها وجاء التحذير على لسان الناطق الرسمي الايراني بهزاد نبوي حيث حذر الامارات من التورط فيما اسماه بـ »المؤامرات الامبريالية بالمنطقة« وتعلل ايران عدم انسحابها من الجزر بالخوف من التدخل الامريكي.. حيث قال وزير المواصلات الايراني موسى كلافتري، الذي زار دمشق مؤخرا »ان المسؤولين الايرانيين اجروا محادثات مع دولة الامارات العربية المتحدة، حول جزر طنب الكبرى والصغرى، وابو موسى«، واضاف بأن الايرانيين يرون ان انسحابهم من الجزر سيفتح الباب امام التدخل الامريكي فيها واشار الى ان القوات الايرانية باقية فيها حتى لا تستخدم كقواعد عسكرية ثابتة ضد شعوب المنطقة.
لكن المصادر الرسمية لدولة الامارات العربية قد نفت بشدة أي اجتماع بين المسؤولين الايرانيين والمسؤولين في دولة الامارات العربية وعلى اراضيها بشأن الجزر العربية الثلاث.

عروبة الجزر
تعتبر الجزر الثلاث عربية تاريخيا وسياسيا وقانونيا وسكانيا، فبريطانيا الدولة المستعمرة للمنطقة تعترف بأن الجزر الثلاث هي جزر عربية، ويقول لوريمر واضع كتاب »دليل الخليج« ان تبعية جزر »ابو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى« تعود الى حاكم الشارقة.. وقد مارست رأس الخيمة والشارقة سيادتهما الفعلية على الجزر فيما يختص بالشرطة والتعليم، وكان العلم العربي يرفع على الجزر.
وكذلك فإن الجزر الثلاث تقع ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة للامارات العربية المتحدة والتي تمتد حتى نقطة الوسط في الخليج بحيث تقسم منطقة الخليج افقيا وطوليا بشكل متساو من قبل الدول المستفيدة من مياه الخليج. والجزر هي اقرب الى المياه الاقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة منها الى المياه الاقليمية الايرانية.
وسكانياً فإن سكان الجزر هم عرب، وقد استوطنوا هناك منذ زمن يعود الى ما قبل القرن التاسع عشر.
واخيراً فإن الاحتلال لا يعتبر سنداً قانونياً لتمارس ايران سيادتها على المنطقة المحتلة، وكذلك فإن تبريرات السلطات الايرانية للاستمرار في احتلال الجزر بدعوى منع »التدخل الامريكي« سبب واهٍ وغير قانوني، حيث ان دولة الامارات العربية المتحدة ترفض التدخل الاجنبي على اراضيها.