الخميس، 24 مايو، 2012

مستشار قانوني أمريكي: يجب محاكمة الإمارات على الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان


قال المستشار القانوني لزاك شاهين المعتقل في الإمارات أن يجب محاكمة الإمارات على الإنتهاك الصارخ لحقوق الإنسان بحق موكله المضرب عن الطعام بسبب عدم تواجد محاكمة عادلة .
وطالب المستشار سفير الولايات المتحدة في الإمارات إلى زيارة مواطنة زاك شاهين الذي يقبع في إحدى سجون السلطات الإماراتية بلا محاكمة ودعا الخارجية الأمريكية إلى موقف حازم من أجل الإفراج عنه .
وتسألت صحيفة NEWS.GNOM.ES الأمريكية لماذا يجلس زكي شاهين في السجن بدون محاكمة أو إدانة ؟لماذا لم بفرج عنه بكفالة ؟
وكان المتحدث بإسم السفارة الأمريكية في الإمارات قد قال أن بلاده تنظر بقلق بالغ لحالة زاك شاهين وأشار إلى أن هناك رسائل دبلوماسية بين وزارة الخارجية الأمريكية والإمارات بشأن شاهين رغم مواصلته للإضراب عن الطعام منذ الأسبوع الماضي .
وأضافت الصحيفة مضى على إعتقال شاهين 1500 يوم أربع سنوات وشهر واحد بدون محاكمة أو الإفراج عنه بكفالة إنه أمر محير يدعو للإحباط من السياسة الأمريكية وسبب عدم اتخاذ موقف حاسم .
وأوضحت الصحيفة بأنه ينبغي على وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون والسفير الأمريكي كور بن العمل على الإفراج عن المواطن الإمريكي المضرب عن الطعام بسبب غياب المحاكمة العادلة ،أو الذهاب لإحضاره جثة بعد تواصل إضرابه عن الطعام .
وكان زاك شاهين الرئيس التنفيذي السابق لشركة ديار العقارية ومقرها دبي ، أحد العشرات من الشخصيات البارزة ورجال الأعمال المستثمرين الذين وضعوا قيد تحقيق لمخالفات مالية مزعومه منذ 2008 م .
وقالت الصحيفة واشنطن بوست الخميس الماضي أن شاهين رغم خروجه من المأزق القانوني إلا أن السلطات ترفض الإفراج عنه بعد أن وجهت له تهمة باختلاسات مالية ثم تغيرت إلى مخالفات مالية ،ومع ذلك لم يتم تحديد أي موعد للمحاكمة منذ اعتقاله 2008 طوال الأربع السنوات.
وأوضح محامي شاهين أن هناك مراجعين حسابات قاموا بمراجعة حسابات الشركة ونفوا أن تكون هناك مخالفات ماليه قام بها موكلة ،مبدياً استغرابه لعدم محاكمته .